• الإثنين 09 ديسمبر 2019
  • بتوقيت مصر03:17 م
بحث متقدم
قانونيان:

«حسين سالم» مُهدد بالحبس بسبب إخفاء 30 مليون جنيه

آخر الأخبار

رجل الأعمال حسين سالم
رجل الأعمال حسين سالم

حسن علام

هل بات حسين سالم مُهددًا بالحبس؟، بعدما كشفت هيئة الرقابة الإدارية عن إخفاء رجل الأعمال 30مليون جنيه من إجمالي ثروته وفق المستندات التي قدمها لجهاز الكسب غير المشروع عند إتمام إجراءات التصالح معه مقابل إسقاط التهم عنه.

وألقت هيئة الرقابة الإدارية، القبض على المدير التنفيذي لإحدى الشركات المملوكة لسالم، لاتهامه بإخفاء بعض أصول الشركة بقيمة 30 مليون جنيه عن طريق نقل ملكيتها لشركة أخرى، بغرض إخفائها عن جهاز الكسب غير المشروع.

وتمت إحالته للنيابة التي قررت حبسه على ذمة التحقيقات.

الدكتور جمال جبريل، أستاذ القانون الدستوري، قال إنه "إذا أثبتت تحقيقات النيابة، تورط رجل الأعمال في إخفاء أية أموال، فإنه سيخضع للمساءلة القانونية، أما إذا اتضح أنه ليس له علاقة بالأمر، فإن المدير التنفيذي هو من سيخضع للمحاكمة وحده".

وأضاف جبريل لـ "المصريون"، أن "تحقيقات النيابة هي التي ستوضح كل شيء، ومن الوارد أن يكون المدير التنفيذي للشركة هو قام بذلك من تلقاء نفسه، ومن ثم يصبح حسين سالم لا علاقة له بالقضية".

الفقيه الدستوري أكد أن "رجل الأعمال من حقه أيضًا إجراء مصالحة مع الدولة، حتى إذا ثبت اتهامه وتورطه، وسيكون مطالبًا في هذه الحالة بدفع المبلغ الذي سيتم الاتفاق عليه مع الدولة".

وأضاف أنه "إذا كان سالم موقعًا على إقرار يفيد بأنه حال ظهور أية ممتلكات أو أموال تابعه له تأول للدولة، فسيكون عليه التنفيذ مباشرة، وستحصل عليها الدولة على سبيل التبرع، منوهًا بأنه لم يطلع على هذا الإقرار".

فيما اعتبر المحامي على أيوب، مدير مركز "بن أيوب"، أن "ما كشفته النيابة الإدارية يدين سالم، لأنه لم يتم دون علمه، وإنما كان على دراية بكل شيء.

وأوضح لـ "المصريون"، أن "التحريات التي تمت على ممتلكات سالم كانت غير جدية وليست مكتملة الأركان، إضافة إلى أنها لم تتوصل لكل أملاكه وأصول شركاته داخل مصر وخارجها".

وقال إن ذلك يؤكد أن رجل الأعمال لم يقدم ممتلكاته كلها للأجهزة المختصة ولجهاز الكسب غير المشروع، وأنه أخفى الحقيقة عن أعين الأجهزة".

واستطرد: "حسين سالم عندما كان معه محام قطري عرض على مصر التصالح مقابل مبلغ أكبر من ذلك، وتدخل النائب العام القطري وقتها مع المحامي لإجراء المصالحة غير أنها لم تتم، وبعد أن تولى محام مصري الدفاع عنه، عرض المصالحة مقابل مبلغ أقل بكثير ما يؤكد بشكل أو بأخر أنه يخفي ممتلكات أخرى وأن ما كشفه ليس الحقيقة".

من جانبه، قال المستشار عادل السعيد، رئيس جهاز الكسب غير المشروع، إن الجهاز تسلَّم الأوراق الخاصة بواقعة إخفاء المدير التنفيذي لإحدى الشركات المملوكة لسالم، لبعض أصول الشركة والمقدرة بقيمة 30 مليون جنيه في جنوب سيناء.

وأضاف أن الجهاز سيتخذ إجراءات بخصوص هذا الشأن، وسيتم الإعلان عنها لاحقًا، رافضًا الإفصاح عنها حفاظًا على سير التحقيق.

وكشف مصدر قضائي بجهاز الكسب غير المشروع، أنه جارى فحص والاطلاع على تقرير هيئة الرقابة الإدارية والذي كشف إخفاء حسين سالم 30 مليون جنيه عن ثروته التي قدمها للجهاز عند إتمام إجراءات التصالح معه مقابل إسقاط التهم ضده  في 4 أغسطس 2016 .

وأشار إلى أن تقرير الجهاز تضمن قيامه عن طريق أحد المديرين التنفيذيين لإحدى الشركات المملوكة له في محافظة جنوب سيناء، بإخفاء 30 مليون جنيه عن طريق نقل ملكيتها لشركة أخرى بغرض إخفائها عن الكسب.

وأضاف أن مذكرة التصالح مع رجل الأعمال تضمنت إقرارًا منه، بأن الممتلكات المعلنة من جانبهم تمثل كامل ممتلكاتهم، وأنه في حال ظهور أية أموال أو ممتلكات أخرى بخلاف ما أقروه تؤول ملكيتها للدولة المصرية مباشرة.

وفي أغسطس 2016، تصالح رجل الأعمال حسين سالم وأسرته مع جهاز الكسب غير المشروع  نظير تنازلهم عن 21 من الأصول المملوكة لهم لصالح الدولة بقيمة 5 مليارات و341 مليونًا و850 ألفا و50 جنيهًا، والتي تمثل 75 % من إجمالي ممتلكاتهم داخل مصر وخارجها والمقدرة قيمتها بمبلغ 7 مليارات و122 مليونًا و 466 ألفًا و 733 جنيهًا مصريًا.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هي توقعاتك بشأن أزمة سد النهضة؟

  • مغرب

    04:57 م
  • فجر

    05:18

  • شروق

    06:47

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:57

  • عشاء

    18:27

من الى