• الخميس 17 يناير 2019
  • بتوقيت مصر05:18 م
بحث متقدم

حسن مالك يبحث عن البراءة من «خرم إبرة»

آخر الأخبار

حسن مالك
حسن مالك

حسن علام

جدد دفاع رجل الأعمال حسن مالك، المحبوس في القضية المعروفة إعلاميًا بـ "الإضرار بالاقتصاد القومي"، اليوم، تبرؤه من جماعة "الإخوان المسلمين"، نافيًا أن يكون قياديًا أو عضوًا بها، إضافة إلى انفصاله عنها في عام 2011، وانشغاله منذ ذلك الحين في دفع عجلة الاقتصاد المصري للأمام.

جاء ذلك في أعقاب استماع محكمة جنايات القاهرة الدائرة 11 إرهاب المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، لمرافعة دفاع مالك ونجله وعبد الرحمن سعودي، و21 متهمًا آخرين، بينهم 13 هاربين، في ذات القضية.

وهذه ليست المرة الأولى الذي يعلن فيه مالك تبرؤه من الجماعة، إذ سبق وأعلن أمام محكمة جنايات القاهرة، في يوليو 2016، أنه ليس من قيادات الإخوان، مضيفًا: "أنا تاجر ومنذ ثورة 30 يونيو لا سافرت ولا هربت فلوس ولم أغادر بلدي".

دفاع مالك، قال إن موكله ولد وترعرع في حضن جماعة "الإخوان"، وحين بدأ حياته في التجارة شارك القيادي المعروف خيرت الشاطر في شركة "سلسبيل"، وحين تم القبض عليهما، وعقب إخلاء سبيلهما قرر الانفصال عن الأخير والانشغال بأنشطته التجارية، وعقب ذلك سُجن في قضايا أخرى علم حينها بأن الانشغال والتواجد في الجماعة سيكون ضررًا على تجارته.

وقدم ما يفيد بأنه على الرغم من سقوط الجماعة، ظل مالك داخل الأراضي المصرية بكامل أمواله وشركاته دون الخوف أو الهروب، وبالتالي "كيف يتم اتهامه بالإضرار بالاقتصاد القومي، وهو جزء من هذا الاقتصاد".

إبراهيم ربيع، القيادي الإخواني السابق، قال إن "الكلام المرسل شيء والواقع أمر آخر، فالقيادي الإخواني الدكتور عصام العريان كان عضوًا بمكتب الإرشاد، إلا أنه أمام القاضي قال إنه ليس قياديًا بالجماعة".

وأضاف ربيع لـ "المصريون"، أنهم "يحاولون تحرير أنفسهم، واسترداد أموالهم عن طريق التبرؤ من الجماعة، لكنهم لا يدركون أن تحركاتهم كلها كانت مرصودة وما أسند إليهم من اتهامات كانت بناءً على أدلة ومستندات واضحة لا لبس أو شك فيها".

وتوجه إلى مالك قائلًا: "من الذي كان يدير أموال الجماعة ومن الذي كان ينفق عليها، أليس أنت وخيرت الشاطر ويوسف ندا بالخارج"، مشيرًا إلى أن "إدراج الجماعة أو قياداتها على قوائم الكيانات الإرهابية تم بناءً على أدلة وليست وجهة نظر من المحكمة".

وطالب ربيع، مالك بتوضيح خريطة استثمارات الجماعة بالخارج وتحالفاتها أيضًا ومصادر تمويلها، للتأكيد على صحة ما قاله الدفاع، متابعًا: "إذا كان يريد إثبات أنه ليس إخوانيًا عليه القيام بمجموعه من الخطوات لتأكيد ذلك".

فيما قال محمد الدماطي، محامي الجماعة، لـ "المصريون"، إنه لا يعرف شيئًا عن القضية التي يحاكم فيها مالك، وليس لديه معلومات عنها لتركها منذ فترة، مطالبًا بالرجوع لأحد أعضاء هيئة الدفاع لسؤاله بهذا الخصوص.

فيما قال خالد الزعفراني، القيادي الإخواني السابق، والباحث في الحركات الإسلامية، إن "ظروف مالك بالسجن صعبة للغاية، وبالتالي من حق دفاعه سلك جميع السبل للإفراج عنه، لا سيما إذا كانت هناك شواهد تؤكد حديثه وتشير لصحة ما قاله، فضلًا عن أنه يعتبر شخصية طيبة ومعتدلة وذلك بشهادة الكثيرين".

وفي تصريح إلى "المصريون"، أضاف أن "الخلافات بين مالك والشاطر كانت واضحة ومعلومة، حيث إنه أثناء تواجدهما داخل السجن خلال فترة الرئيس الأسبق حسني مبارك، كانت الصلة بينهما مقطوعة، حتى بعد الخروج استمر الانقطاع والدليل أن الشاطر عندما  كان يتحدث عن فترة سجنه لم يكن يذكر اسم حسن ولكن كان يقول زميلي اللي كان معايا ما يشير بشكل أو بآخر إلى وجود خلافات".

ولفت إلى أنه "بعد ثورة 30 يونيو، تم القبض على غالبية قيادات الجماعة، إضافة إلى اثنين من أبنائه، ولم يقبض عليه على الرغم من تواجده داخل مصر، وظل الوضع على هذه الحال قرابة عامين، إلا أنه بعد ذلك تم القبض عليه ووجهت إليه مجموعة من التهم".

واعتبر أن "الإفراج عن مالك سيكون له آثار إيجابية عديدة، خاصة أنه من الشخصيات المعتدلة والتي لا تربطه بالجماعة صلة"، مناشدًا الإفراج عنه في أقرب وقت للاعتبارات السابقة.

كانت النيابة وجهت من قبل لمالك عدة تهم، تضمنت ارتكابه جرائم للإخلال بأمن الوطن والنيل من مقوماته الاقتصادية.

وقالت، إنه "قام بالاتفاق مع قيادات التنظيم الإخوانى الهاربين خارج البلاد بعقد عدة اجتماعات اتفقوا خلالها على وضع خطة لإيجاد طرق وبدائل للحفاظ على مصادر تمويل التنظيم ماليًا، في إطار مخطط يستهدف الإضرار بالاقتصاد القومي للبلاد".

وأشار إلى أن "ذلك تم من خلال تجميع العملات الأجنبية وتهريبها خارج البلاد والعمل على تصعيد حالة عدم استقرار سعر صرف الدولار، لإجهاض الجهود المبذولة من جانب الدولة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي الذي ينشده الوطن".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد تخفيف العقوبات على طالبي الحضن؟

  • مغرب

    05:21 م
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:59

  • ظهر

    12:10

  • عصر

    15:02

  • مغرب

    17:21

  • عشاء

    18:51

من الى