• الخميس 17 يناير 2019
  • بتوقيت مصر05:59 م
بحث متقدم

دعوات برلمانية لغلق المواقع السلفية.. ونائب «النور» يرد

آخر الأخبار

البرلمان
ارشيفية

مصطفى صابر

تنطلق من وقت لآخر دعوات تطالب الدولة بغلق المواقع الإلكترونية، والصفحات التابعة للتيارات الإسلامية، وخاصة المواقع السلفية.

وفي الوقت الذي يرى فيه برلمانيون أن هذه المواقع تمثل خطورة وتنشر الكراهية في البلاد, رأى نائب برلماني عن حزب "النور"، أن هناك جهات مسئولة غير البرلمان هي التي تقرر ما إذا كانت تلك المواقع تمثل خطورة أم لا.

وكشف النائب الدكتور عمر حمروش، أمين سر اللجنة الدينية بمجلس النواب، عن أنه سيتقدم بطلب إلى الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، موجه إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام؛ وذلك لاتخاذ موقف تجاه المواقع الإلكترونية، والصفحات التابعة للتيارات الإسلامية، وخاصة المواقع السلفية التي اتهمها بأنها "تبث مواد وكتب تحرض على العنف في المجتمع، وتنشر الكراهية في البلاد".

من جهته، رفض خالد أبو خطيب, عضو مجلس النواب عن حزب "النور" السلفي، التعليق على مطالبة حمروش, بغلق المواقع السلفية.

وقال لـ"المصريون": "كلنا سلفيون نتبع سنة النبي صلى الله عليه وسلم", موضحًا أن "هناك جهات رسمية غير البرلمان هي التي تقرر ما إذا كانت المواقع السلفية كارثة أم لا، مثل الأزهر والأوقاف".

في السياق، قال النائب اللواء أحمد مدين، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان, إن "المواقع السلفية تمثل خطورة على المجتمع المصري؛ نظرًا لما يتم نشره عليها من أفكار مغلوطة؛ تحث على الكراهية والفتنة بين أطياف المجتمع".

وأضاف لـ"المصريون"، أن "تلك المواقع لا تعمل للصالح العام, وهي خارجة من رحم الإخوان"، لكنه قلل من تأثيرها على الشعب المصري لأنه ناضج، ويفهم طبيعة تلك المواقع".

وتابع: "تلك المواقع ليس لها تأثير على الشعب المصري, طالما توجد توعية إعلامية لتوضيح الأفكار التي تقوم بترويجها, من جانب علماء من الأزهر الذين يتصدون لما تثيره من آراء وفتاوى".

وأيد مدين، مطالبة حمروش, بغلق تلك المواقع, "حتى لا تحدث بلبلة, في إطار الصالح العام, خاصة أنها في بعض الأحيان تتعدى حدود اللياقة والمهنية".

بدوره، قال النائب عصمت عبد الفتاح زايد, عضو لجنة الثقافة والإعلام والآثار بمجلس النواب, إن "التشدد في الدعوة ليس مطلوبًا, لأن الدين الإسلامي دين السماحة واليسر وليس دين التشدد والتضييق على الآخرين، وليس دينًا يحث على التفرقة بين أبناء الوطن, مصداقاً لقول الله عز وجل في مطالبة النبي صلي الله عليه وسلم "فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ ? وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا".

وأضاف لـ"المصريون"، أن "تلك المواقع أصبحت تمثل خطورة خاصة أنها تنشر فتاوى تعمل من خلالها على التفرقة بين الشعب المصري, ومن بينها فتاوى تحرم تهنئة المسلم للمسيحي، الشريك في الوطن".

وشدد على أنه يجب غلق كل المواقع المتشددة والتي تهدد أمن البلاد.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد تخفيف العقوبات على طالبي الحضن؟

  • عشاء

    06:51 م
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:59

  • ظهر

    12:10

  • عصر

    15:02

  • مغرب

    17:21

  • عشاء

    18:51

من الى