• الأربعاء 16 يناير 2019
  • بتوقيت مصر05:37 ص
بحث متقدم

نصف الحقيقة والصب في المصلحة

وجهة نظر

رضا محمد طه
رضا محمد طه

د. رضا محمد طه

بين الحين والآخر لم تعدم الحكومة أي من السادة الوزراء يخرج علينا بتصريح أو رأي في صورة مقارنة بين أسعار أشياء عندنا وفي بلدان أخري خاصة أوربا وامريكا، وهي في الحقيقة أقرب للمغالطة البعيدة عن المنطق السليم، مثلاً عندما قارن وزير النقل بين سعر تذكرة المترو في فرنسا وعندنا عقب زيادة أسعار تذاكر المترو وكلام يستبطن أن المواطنين عندنا بالمعني البلدي "عايشين في ميغة ودلع ومش حاسين"، تصريح السيد وزير التربية والتعليم منذ وقت ليس بالبعيد عندما تحدث عن  أسعار تذاكر حفلات مشاهير المطربين بهدف مقارنتها مع ما يدفعه المواطن مقابل التعليم الحكومي، وبالأمس أتحفنا السيد وزير البترول المهندس طارق الملا بمعلومات خلال مداخلة سيادته في برنامج "صالة التحرير" علي قناة صدي البلد ، حملت نصف معلومات والتي تحدث فيها وقارن بين أسعار البنزين والسولار عندنا وفي الدول الأوربية وبعض الدول العربية، فمثلاً سعر لترالبنزين والسولار في الدول الأوربية يعادل ثلاثون جنيهاً مصرياً، وفي أمريكا خمسة عشرة جنيهاً، وفي المغرب 21 جنيهاً والأردن 27 والأمارات 12 جنيهاً....!!!.

قول نصف الحقيقة وإخفاء نصفها الآخر سواء عن تعمد أو إغفالها، أو إجتزاء من الكلام بعضه للتدليل علي أشياء لا تتماشي مع المنطق، هي خداع وتدليس، لأننا عندما نقارن بين أسعار السلع عندنا وفي البلاد الأخري، فلا يحتاج العقل إلي ذكاء كبير كي يرد علي ذلك الإنسان البسيط بل حتي الطفل قائلاً وهل نحن نحصل علي رواتب أوخدمات مثل المواطنين هناك؟، ولأن الساحة الاعلامية تترك مساحة  لأمثال تلك التصريحات دون أن يراجعهم أو ينتقدهم من في أيديهم إتخاذ القرارات لذا لا أستبعد أن يخرج علينا مسئول أو إعلامي بكلام يحمل معايرة للمواطنين في حصولهم علي الهواء والشمس مجاناُ!!!.

بعض المسئولين لا يتورعون عن صدم مشاعر الناس وإصابتها بالشلل الرعاش حينما يخرجون عليهم بكلام وتصريحات لا تراعي ظروفهم وخاصة المسحوقين منهم والمطحونين في طاحونة الغلاء الفاحش الذي يواجهونه في أساسيات الحياة وما يجعلهم احياء، إلا أن كلام هؤلاء الوزراء هو أقرب للمعايرة والمن علي المواطن منه كلام يحمل نية حسنة، او بالاحري هو تمهيد لبعض ما تنوي تنفيذه الحكومة من رفع أسعار بعض الخدمات من اجل الصب في المصلحة-مصلحة الحكومة طبعاً-لم يقتصر الكلام علي مسئولين في الحكومة فقطن  بل تخرج حتي من بعض أعضاء في البرلمان الموقر أو رئيس البرلمان نفسه والذين من المفروض أن يحاسبوا الوزراء علي تصريحاتهم المستفزة تلك، إلا أن لسان حال المواطن وهو يتحدث مع نفسه عن حاله مع أعضاء البرلمان الذينوضع ثقته فيهم وإختارهم لتمثيله في حل مشاكله والدفاع عن القرارات التي تضر به، كلام المواطن مع نفسه يتماشي مع شطر أغنية لعبد الحليم حافظ كلمات الأبنودي وألحان الموجي والتي تقول "رميت نفسك في حضن سقاك الحضن حزن....حتي في أحضان الحبايب شوك...!!!.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد تخفيف العقوبات على طالبي الحضن؟

  • شروق

    06:59 ص
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:59

  • ظهر

    12:09

  • عصر

    15:01

  • مغرب

    17:20

  • عشاء

    18:50

من الى