• الأحد 20 يناير 2019
  • بتوقيت مصر03:01 ص
بحث متقدم

سر زيارة الـ48 ساعة لـ«حفتر» في القاهرة

آخر الأخبار

المشير خليفة حفتر
المشير خليفة حفتر

حسن علام

وصل الجنرال الليبي، المشير خليفة حفتر، أمس، إلى القاهرة في زيارة تستغرق يومين، يلتقي خلالها عددًا من المسؤولين المصريين.

ومن المقرر أن يلتقي «حفتر»، خلال الزيارة بعدد من كبار المسؤولين والشخصيات لبحث دعم علاقات التعاون بين مصر وليبيا خاصة في مجالات ضبط الحدود، ومنع عمليات التسلل عبر الحدود المشتركة وتبادل المعلومات بشأن مواجهة التنظيمات الإرهابية.

كما ستشمل الزيارة استعراض آخر التطورات على الساحة الليبية على ضوء جهود مصر والمبعوث الأممي وبعض الدول للتوصل إلى حل سياسي للأزمة الليبية يضمن وحدة وسلامة واستقرار الأراضي الليبية.

السفير رخا أحمد حسن، مساعد وزير الخارجية الأسبق، عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، قال إن الأزمة في ليبيا لا زالت مستمرة ولم تنته بعد، لذلك يقوم المشير حفتر من وقت لأخر بزيارة للقاهرة، لإجراء مشاورات مع الجانب المصري، الذي يعتبر من الداعمين له.

وأضاف أن مصر تعتبر من الداعمين لحفتر، وهناك زيارات وتنسيق وتشاور مستمر أملًا في التوصل لحل لتلك الأزمة، كما أن هناك تنسيقًا دائمًا بين القوات المصرية وقواته المسيطرة على الحدود الشرقية؛ لمنع تسلسل الإرهابيين لمصر ولفرض السيطرة الكاملة على هذه الحدود. 

وأوضح «حسن»، في حديثه لـ«المصريون»، أنه لن يحدث أي حلحلة للأوضاع في ليبيا إلا بعد وصول المجموعات أو الدول الإقليمية لحل أو اتفاق للأزمة، مستبعدًا أن تصل المجوعات الداخلية في ليبيا إلى حل إلا بعد وصول الدول الإقليمية لاتفاق.

عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، نوه بأن هذه الزيارات تأتي لمواصلة النقاش حول بعض الأمور منها، أن الاختلاف حول دور الجماعات الإسلامية في ليبيا لا زال قائم، إضافة إلى أن المجموعات الإقليمية كلا منها يؤيد أو يدعم مجموعة معينة هناك.

وأشار إلى أن المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، يرى ضرورة عقد مؤتمر وطني بين الفصائل في ليبيا، خاصة أن المؤتمر الذي عقد بمدينة باليرمو الإيطالية، لم يتم التوصل خلاله لاتفاق.

أما، الدكتور كامل عبد الله، المتخصص في الشأن الليبي، والباحث بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، قال إن الزيارة الحالية للمشير حفتر تأتي من أجل حضور مناسبة اجتماعية خاصة به.

وعما إذا كانت هناك ملفات أو قضايا معينة سيتم مناقشتها خلال الزيارة، أوضح الباحث بمركز الأهرام للدراسات السياسية لـ«المصريون»، أنه لا يوجد أية ملفات معينة سيتم فتحها.

بينما، قال الدكتور إكرام بدر الدين، أستاذ العلوم السياسية، إن زيارة حفتر للقاهرة «ثرية»، فالأمن القومي المصري يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالأمن القومي الليبي، كما أنها تتشارك مع مصر الحدود الغربية، حتى إن هناك قبائل تتقسم بين الدولتين.

وتابع «بدر الدين»، أن هناك قضايا متعددة تهم البلدين، منها الإرهاب والحفاظ على مؤسسات الدولة أيضا التنسيق الإقليمي لإيجاد حل سياسي للأزمة الليبية، وحل مشكلة الهجرة غير الشرعية، فضلًا عن قضية تنسيق الحدود بين البلدين، موضحًا أن الحدود المصرية- الليبية ممتدة وضبطها ضروري لحمايتها من الإرهابيين وحالات التهريب بين الحدود سواء تهريب الأسلحة أو الأفراد المنتمين للجماعات الإرهابية.

وأكد أستاذ العلوم السياسية، في تصريحات له، أن الفترة الراهنة تشهد انحسارًا للإرهاب في مناطق متعددة، وهناك تخوف من عمليات لتهريب الإرهابيين بين الدول وبعضها، ما يجعل الحوار المصري- الليبي مهم في هذه الفترة للتنسيق المشترك بين البلدين، مؤكدًا أن تعدد اللقاءات يجعل هناك متابعة لتطورات الملفات لتحقيق مصالح مشتركة بين البلدين.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد تخفيف العقوبات على طالبي الحضن؟

  • فجر

    05:31 ص
  • فجر

    05:31

  • شروق

    06:58

  • ظهر

    12:11

  • عصر

    15:04

  • مغرب

    17:24

  • عشاء

    18:54

من الى