• الأحد 16 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:21 ص
بحث متقدم

حملة إعلامية للرد على فتاوى السلفيين.. نواب: ليس لها قبول

آخر الأخبار

معركة الطلاق تقسم برلمان مصر
ارشيفية

مصطفى صابر

دعا الدكتور عمرو حمروش، أمين سر اللجنة الدينية بمجلس النواب، إلى إطلاق حملة إعلامية مكبرة وموجهة لجميع المصريين، بهدف الكشف عن "أخطاء وشبهات فتاوى التيار السلفي في كثير من الأمور الحياتية، وتوضيح حقيقة هذه الفتاوى من القرآن الكريم"، مشددًا على ضرورة استناد المصريين إلى فتاوى دار الإفتاء والأزهر فقط.

وأضاف، في تصريحات صحفية, أن هناك ضرورة لوضع قاعدة بيانات بأسماء المشايخ الأزهريين الذين يجب الاستناد إليهم فى الفتوى، وتوضيح علمهم، والإكثار من القنوات الدينية الأزهرية التي تضم مشايخ وعلماء الأزهر يكونون متخصصين في تلقى الأسئلة والرد عليها.

وأشار إلى أن "ترك هذه الفتاوى تصدر على مواقع مفتوحة أمر يحتاج إلى مراجعة حقيقية من المسئولين في الهيئات الإعلامية؛ على أن يتم حجب هذه المواقع لمواجهة الفتاوى التي تصدر منها، ويتم تداولها بشكل كبير على مواقع التواصل والمواقع الإخبارية، الأمر الذي يتسبب في فتنة حقيقية في المجتمع، وإشعال الرأي العام في الأمور التي يريد السلفيون الترويج لها من خلال هذه الفتاوى".

من جانبه، قال النائب اللواء أحمد مدين، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب, إن "التيار السلفي يصدر العديد من الفتاوى, التي لا تحظى بالقبول من المصريين".

واعتبر أن "تلك الفتاوى تصدر من أجل المصلحة الشخصية للتيار السلفي, الذي يصدر فتاوى تثير الفتنة الطائفية".

وأوضح مدين لـ"المصريون"، أن "توحيد الخطاب الديني سيمنع إصدار تلك الفتاوى التي تصدر من أشخاص يشبهون الخوارج الذين حاربهم الإمام علي بن أبي طالب".

وأشار إلى أن "المسلم يعرف دينه جيدًا, خاصة أن الرسول صلى الله عليه وسلم أوضح في حديث: أن "الحلال بيِّن والحرام بيِّن وبينهما أمور مشتبهات"، فالمواطن يعرف الحرام من نفسه ويبتعد عنه".

وأكد عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان, أن "المصريين لن يستجيبوا لتلك الفتاوى التي تصدر من أشخاص معروفين لدى الجميع", موضحًا: "يجب القضاء والتصدي لها والرد عليها عن طريق الإعلام المرئي والمقروء من خلال علماء الأزهر".

وأيَّد مدين، حمروش في طلبه بتدشين حملة إعلامية لتوضيح تلك الشبهات, قائلاً: "يجب أن تكون هناك جهات مسئولة يثق فيها المواطن للرد على تلك الفتاوى".

في السياق، استنكرت البرلمانية نشوى الديب، عضو لجنة الثقافة والإعلام بالبرلمان، بعض الفتاوى التي تصدر من الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس "الدعوة السلفية", ومنها "إجازة انتفاع الفقير بالمال الحرام، حيث لا يجوز لأى شخص أن يحلل ما حرمه الله بالدلائل القطعية؛ لأن الربا حرام ومنهي عنه ودعوى باطلة، وعلى من أطلقها أن يعيد النظر ويعلم نفسه قبل أن يتحدث".

وأوضحت الديب لـ"المصريون"، أن "هناك فتاوى تكون نافعة للمجتمع وأحيانًا تكون الفتوى خاطئة وهذا الأكثر, والمجتمع يحتاج إلى توضيح هذه الفتاوى الخاطئة، وبذل جهد للرد على الخطأ بالدلائل والبراهين من الكتاب والسنة وآراء الإجماع".

وأشارت عضو لجنة الثقافة والإعلام, إلى أن "البعض أخذ من الفقه الافتراضي نورًا يسير خلفه, في الوقت الذي نحتاج فيه إلى عقول مستنيرة ترى الفقه بواقعه الحالي, لأننا نعيش في زمن غير الزمن الماضي".

واعتبرت أن المطالبة بتدشين حملة إعلامية للرد على الشبهات "خطوة جيدة بجانب غلق المواقع والصفحات التي تصدر تلك الفتاوى والترويج لها, ويجب الرد على تلك الفتاوى من خلال شيوخنا الأجلاء؛ لأن الفكر يوضح الفكر".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل ترى مصر قادرة على استضافة أمم أفريقيا 2019؟

  • ظهر

    11:55 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى