• الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر04:01 ص
بحث متقدم

في حوار قديم.. شادية تروى تفاصيل إنقاذها من الموت

آخر الأخبار

ارشيفية
ارشيفية

منار شديد

تعرضت الفنانة الراحلة شادية، لموقف خطير خلال تصويرها فيلم "شاطئ الذكريات"، وكان المشهد يقتضي ركوبها على عربة يجرها جواد، على ساحل البحر.

وأضافت شادية خلال حديثها لمجلة "الكواكب"، أنها خلال المشهد كانت تغني أغنية تخاطب بها الجواد، وتشكو له هجر الحبيب الغادر وفي هذا المشهد كانت ترتدي ثياب فتاة فقيرة من أسرة رقيقة الحال من أسر الصيادين، وأجرى المخرج عدة بروفات على تصوير المشهد وتدريبها على إتقان إمساك اللجام.

وتابعت أن صاحب الجواد، كان ينبهها من بعيد عندما يغضب الجواد ويجمح، وتكررت بروفات المشهد ومع الوقت كسبت ثقة الحصان فسلس لها القيادة وأطاعها وعندما أشار المخرج ببدء التصوير دارت الكاميرا وبدأت تسجل ركوبها للعربة وهي تغني وانطلق بها الجواد على طول الساحل.

واستطردت أنها سارت بالعربة ما يعادل عشرين مترًا وفجأة صهل الجواد وقفز إلى أعلا والزبد يتطاير من بين شدقيه وكان صاحب العربة قريبًا منها فأخذ يذكرها بالنصائح التي أعادها مرارًا على سمعها، ولكن الخوف الذي انتابها جعلها تنسى كل شيء فانطلق الجواد جامحًا يجر العربة في عنف وثورة.

وتصادف وجود شاب من الصيادين في عربة قريبة فأسرع بعربته ولحق بالجواد، وحاذاه ثم قفز فوق ظهره وأفلح في أن يوقفه على بعد خطوات قليلة من البحر.

واستطاع الشاب أن يهدئ الجواد، بينما أصيبت شادية بانهيار عصبي وسقطت من فوق العربة ودخلت في نوبة بكاء، والتف الجميع حولها وأخذوا يهدؤنها وتركوها لتنام فترة في خيمتها لتقف بعدها أوفر نشاطًا.

ورغم محاولة المخرج لتأخير تصوير المشهد ليوم آخر إلا أنها أصرت على تصويره في نفس اليوم وكان المشهد من أجمل مشاهد السينما المصرية عندما عرض الفيلم.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد دعوات "تجديد الخطاب الدينى"؟

  • فجر

    05:19 ص
  • فجر

    05:19

  • شروق

    06:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى