• السبت 15 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر06:56 م
بحث متقدم

أسرة الشاب المقتول بالسعودية: «كنا مستنيين يرجع عشان نجوزه»

ملفات ساخنة

ضحية السعودية
ضحية السعودية

منار شديد

والدة الضحية لـ«المصريون»: «رجعوا لنا الجثة عشان ندفنها»

«رجعوا لنا حقه.. سافر يشتغل عشان ضيق الحال.. مش معانا مصاريف نقله.. عايزين نستلم الجثة وندفنه فى أقرب وقت.. ساعدونا».. كلمات مؤلمة رددها «ناجح عبد الرؤوف البغدادي» والد الضحية «البغدادى ناجح البغدادي» البالغ من العمر 24 عاما، الذى لفظ  أنفاسه الأخيرة على يدى مسلحين أثناء عمله بمزرعة نحل يتولى حراستها فى مدينة رماح بالعاصمة السعودية الرياض، لتسود حالة حزن واستياء كبيرة لدى أهالى قرية عطا الله التابعة لمركز الزرقاء بمدينة دمياط عقب علمهم بوفاته أثناء دفاعه عن عمله.    

وفى البداية يروى والد الضحية لـ«المصريون» تفاصيل الواقعة المؤلمة قائلا: «تلقيت اتصالات هاتفية من زملاء نجلى فى العمل يخبروننى بمفارقته الحياة قبل التوجه به إلى مركز طبي،عقب إصابته بطلق ناري»، مؤكدًا أن الضحية كان يعمل فى المملكة العربية السعودية منذ 5 أعوام بعد أن ضاق به الحال فى مصر، ورغبة فى مساعدة أسرته.

وأضاف: "السلطات السعودية فتحت تحقيقًا واسعًا فى الواقعة لمعرفة سبب الوفاة"، معقبًا: "لحد دلوقتى إحنا مش عارفين مات إزاي.. هل مات بسبب طلق نارى ولا طعن بسكين".

ويتابع الأب المكلوم: "حررت توكيلا رسميا لاثنين من زملاء نجلى بالمملكة العربية السعودية وهما محمد فتحى أحمد عبدالرازق وأحمد محمد فتحى أحمد، وتوجهت إلى السفارة المصرية لتوثيقه لإنهاء الإجراءات، وأقوم بمتابعة مجريات الأمور عن ابنى مع السفارة السعودية بالقاهرة".

واستطرد: "السلطات المصرية بالسفارة وعدتى بسرعة عودة جثمان ابنى  إلى مقر مسقط رأسه فى قرية عطا الله التابعة لمركز الزرقا فى محافظة دمياط وإنهاء الإجراءات"، مضيفا: "السفارة أكدت لنا اهتمامهم بضرورة  القصاص من قتلة نجلي".

وأكد والد الضحية ثقته بالسفارة المصرية والقيادة السياسية فى الحصول على حقوق ابنه كاملة وعودة جثمانه فى أقرب وقت، لافتا إلى أنه توجه للعمل فى الخارج لتأمين مستقبله وتوفير الأموال التى تمكنه من الإنفاق على أسرته وإتمام زواجه، موضحًا أنه كان يستعد للرجوع إلى مصر خلال وقت قريب.

وأوضح: السلطات المصرية تحركت على الفور عقب الحادث الذى وقع بمدينة رماح بالعاصمة السعودية الرياض، عقب إطلاق الرصـاص عليه خلال عمليـة سطو مسلح على مزرعة نحل يعمل بها حارس أمن، لحماية حقوقه القانونية وملاحقة.

وواصل والد المجنى عليه حديثه كاشفا عن أن وزيرة الهجرة ووفدا من السفارة السعودية قدموا لهم العزاء ووعدوهم بمتابعة الحادث.

وأكمل روايته مطالبًا جميع السلطات المصرية والسعودية برجوع جثة نجله، والقصاص العادل من جميع المتهمين بعد سقوطه بيد الغدر والخيانة أثناء أداء عمله فى مزرعة نحل فى مدينة الرماح، معقبًا: «ساعدونا ورجعوا جثته فى أقرب وقت  عشان  يندفن فى بلده.. مصاريف النقل  هتكلفنا كتير وإحنا ناس غلابة على أد حالنا». 

واختتم الأب المكلوم حديثه واصفا نجله بأنه كريم الأخلاق وحسن السمعة، مضيفًا: «البلد كلها كانت بتحبه وزعلانة.. مش مصدقين اللى حصل فيه.. كنا منتظرين رجوعه عشان نجوزه ونفرح بية هيرجع لينا مقتول.. حسبنا الله ونعم الوكيل».

والجدير بالذكر أن هذا الحادث الثانى خلال أسبوع، حيث قتل شاب مصرى يدعى أحمد طه، 29عاما، يعمل "صيدلي" فى إحدى شركات الأدوية بالمملكة العربية السعودية فى مشاجرة على يد مواطن سعودي. 

وكان «محمد سعفان»، وزير القوى العاملة، أصدر تعليمات لمكتب التمثيل العمالى التابع للوزارة فى السفارة المصرية بالرياض بالمملكة العربية السعودية، بمتابعة تعويضات ومستحقات العامل «البغدادى ناجح البغدادي»، الذى قتل فى أثناء حراسته لإحدى المزارع التى يعمل بها، فضلًا عن التنسيق مع القسم القنصلى بالسفارة بمتابعة إنهاء إجراءات نقل الجثمان لأرض الوطن.

وتلقى وزير القوى العاملة تقريرًا عاجلًا من الملحق العمالى بالرياض ياسر غازي، أوضح فيه أنه تواصل مع أحد زملاء المجنى عليه، وأفاد بأن القتيل جرى نقله إلى أحد المستشفيات العامة بالرياض، تمهيدًا لنقله إلى مستشفى الشميسى للعرض ومباشرة التحقيقات.

وبيّن «عادل حنفي»، نائب رئيس الاتحاد العام للمصريين فى الخارج، أن "البغدادي" قتل فى حادث سطو مسلح على المزرعة التى يعمل حارسًا عليها.

وأضاف أن السلطات الأمنية فى السعودية فتحت تحقيقًا فى الواقعة، مشيرًا إلى أنه لم يتبين بعد سبب الوفاة، هل هو إطلاق نار أو طعن بسكين.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • فجر

    05:22 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى