• السبت 15 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:22 ص
بحث متقدم

الميرازى: هذه القصص الصحفية التى جمعتنى ببوش الأب

الحياة السياسية

الميرازى
الميرازى

حنان حمدتو

استرجع حافظ الميرازى ، الكاتب الصحفى المصرى المتخصص فى الشأن الامريكى   عدد من الكتابات  والقصص الصحفية خلال حقبة زمنية محددة ،  التى  انتجها خلال  فترة عمله كصحفى .

وقال الميرازى خلال تدوينته على موقع " الفيس بوك"  ،:" بوفاته ليلة امس عن 94 عاما، اتذكر قصصا كثيرة عن فترة الرئاسة الوحيدة لجورج- هريرت ووكر- بوش التي غطيتها كصحفي من فوزه عام 1988 حتى فوز بل كلنتون عليه عام 1992 ، فمثلما غطت زعامة وكاريزما عبد الناصر على شخصية السادات ورؤية الناس عندنا له كأنه تابع بلا شخصية، كانت نظرة الامريكيين لبوش انه مجرد نائب للرئيس الأمريكي النجم السينمائي رونالد ريجان، الذي غطى على بوش رغم أن الأخير قاتل محاربا بشجاعة وأصيب في الحرب العالمية الثانية".

واضاف الكاتب الصحفى قائلا :"  في حملته ليخلف ريجان بعد فترتين خرجت مجلة نيوزويك عام 87 بعنوان وغلاف قاس جدا، يصف بوش بال whimp اي الخرع الذي يحاول إظهار نفسه كبطل ومغامر. لكن من حظ الجمهوري بوش الأبيض الجنوبي البروتستانتي ان منافسه الديمقراطي دوكاكيس من الشمال ارثوذكسي ابن مهاجر يوناني، ولم يكن قد سبق أن حكم أمريكا قبله ابيض غير بروتستانتي سوى كينيدي (الكاثوليكي)، بل وصور دوكاكيس نفسه يقود دبابة فبدا مهزلة، وفاز المحارب الحقيقي ، و حدثان جسيمان عالميا، أوضح فيهما بوش (الاب) انه اجدع مما توقعه الكثير من الامريكيين ولم يعد خرعا وهم انهيار الاتحاد السوفيتي وكيفية تعامل إدارته مع تبعات الحدث ونزع الأسلحة النووية من الجمهوريات الأخرى خارج روسيا، وكسب أوروبا الشرقية و الحدث الثاني، في 1990 غزو صدام حسين للكويت، وسرعة التنسيق مع مارجريت ثاتشر لانتهاز الفرصة وإنهاء اي دور اقليمي مستقل في العالم العربي ودون تنافس روسي وبقبول التدخل العسكري الأمريكي الكاسح وتهافت ممالك و بعض دول الخليج لتوقيع اتفاقيات حماية مباشرة مع أمريكا".

واستطرد قائلا :"  أنهى غزو العراق، و زعامة مصر عربيا وحتى الجدوى الاقتصادية له، بدلا من اخذ المبادرة مثلما فعل عبدالناصر حين وقف لتهديد عبدالكريم قاسم الكويت من قبل و أوضحت حرب الخليج الأولى لي أن بوش الحقيقي لم يكن بوش الاب بعد ريجان، او السادات بعد ناصر، بل حسني مبارك الذي لم تكن لديه اي رؤية، وسكت هو واعلامه حتى على جثامين أبناء شعبه تأتي من بغداد حتى قبل غزو الكويت دون تعليق او تفسير.. مثلما اختبأ بعد غزوها حتى أشار له الأمريكيون بما يفعل. وبالتالي دفعنا ومازلنا ندفع ثمن التخاذل ".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • فجر

    05:22 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى