• الإثنين 10 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:59 م
بحث متقدم
بشأن تجديد الخطاب الديني..

«صالح»: هذا عتابى على الأزهر ومؤسسة الرئاسة

الحياة السياسية

السيد صالح
السيد صالح

عمرو محمد

أكد الكاتب الصحفي محمد السيد صالح، أنه لا يوجد خلاف بين مؤسسة الأزهر الشريف بقيادة شيخها الجليل "أحمد الطيب" ومؤسسة الرئاسة في قضية تجديد الخطاب الديني.

وقال إن العتاب الوحيد الذي يؤخذ في هذا الشأن هو أنهما تركا الإعلام والسوشيال ميديا والمناوئين للرئاسة والأزهر يجتهدون فى رسم معالم الخلاف بين الجانبين!.

وأضاف "صالح": "أنا لا أرى مواجهة بين الأزهر والسلطة، وعلى رأسها رئيس الجمهورية، فالأمور حدث فيها نوع من التضخيم وعدم التدقيق، والنفخ تحت بقايا مواقف قديمة وأصدقاء وزملاء تجاوزوا أدوارهم من تقييم ونقد مواقف الأزهر ومشيخته وشيخه، إلى انتقاد دعائم الأزهر نفسها.

وتابع: "الرئيس بنفسه دعا فى مناسبات عامة إلى تجديد الخطاب الدينى وطالب من رموز الأزهر أن يردوا عليه بمنهجية محددة.

واختتم مقالة بقوله: "أدعوا لتشكيل لجنة تضم رموزًا أزهرية وغير أزهرية للرد على دعوات الرئيس، ما يصلح للمراجعة وما لا يصلح، ولماذا لا يبدأ مثلا بتنقية كتب التراث، من الأحاديث الضعيفة وغير المنطقية؟!.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد دعوات "تجديد الخطاب الدينى"؟

  • عصر

    02:39 م
  • فجر

    05:19

  • شروق

    06:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى