• الأربعاء 19 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر06:59 ص
بحث متقدم

"دولة فلسطين" تهدد بسقوط نتنياهو

عرب وعالم

نتنياهو
نتنياهو

وكالات

يتعرض رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لحملة شرسة من داخل حكومته، قد تكلفه منصبه السياسي، حال قبوله التسوية والاعتراف بدولة فلسطين.  

وهدد وزير التعليم الإسرائيلي، زعيم حزب "البيت اليهودي" نفتالي بنيت، بالانسحاب من الحكومة وإسقاطها، إذا وافق رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، على قيام دولة فلسطينية.

تصريحات بنيت، جاءت خلال مشاركته في مؤتمر نظمته حركة تدعى "إسرائيل لنا"، وتأتي في سياق الاستعداد لإمكانية إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن خطته للسلام بين الفلسطينيين وإسرائيل فيما تسمى "صفقة القرن".

وقال "بنيت"، بحسب صحيفة "معاريف" العبرية، ردا على سؤال إن كانت إسرائيل ستبقى دولة محاربة، إنها "ستبقى كذلك".

وأضاف "نحن لم نختر جيراننا، فإلى جانب السلطة الفلسطينية هناك حماس وحزب الله، وهؤلاء لا يبدون أية إشارة تقول إنهم سيقبلون بالسلام إذا قدمنا لهم تنازلات عن أراض".

لكن بنيت، استدرك قائلا، "لن نبقى محاربين حتى الأبد، بل حتى يستحوذ اليأس التام على أعدائنا، اليأس من إمكانية تمكنهم من طردنا من هذه الأرض".

وأضاف الوزير الإسرائيلي المعروف بتوجهه الاستيطاني على أساس ديني صهيوني، أنه "قلق مما يمكن أن يقدم عليه ترامب، رغم أنه صديق عظيم لإسرائيل، لكن في النهاية من يحدد مصلحة إسرائيل هو إسرائيل، والذي يمكن أن يمنع قيام دولة فلسطينية هو بيت يهودي قوي".

وقال بنيت، "إذا حاول نتنياهو، إقامة دولة فلسطينية، فسأنسحب من الحكومة وأسقطها، خاصة أن ترامب سبق وأن قال (لقد قدمت الكثير لإسرائيل، والآن عليهم أن يدفعوا مقابل ذلك). وحسب تقديري فهو يتحدث عن ذلك (قيام دولة فلسطينية)".

وأشار إلى أن نتنياهو، سبق وأن صرح في السابق عن موافقته على حل يتضمن دولتين لشعبين.

وعن وضع الحكومة الإسرائيلية بعد استقالة وزير الدفاع افيغدور ليبرمان، وانسحابه من الائتلاف الحكومي، قال بنيت، إن هذه الحكومة تُحتضر، وأنه يتوقع أن تجرى الانتخابات في مايو 2019.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

فى رأيك ما هو أهم حدث خلال 2018؟

  • ظهر

    11:57 ص
  • فجر

    05:24

  • شروق

    06:53

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى