• الإثنين 17 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر03:19 م
بحث متقدم

قيادي بـ"النور": قناة الجزيرة تستهدف نشر الفوضى الخلاقة

الحياة السياسية

طرد فريق قناة "الجزيرة" من فنزويلا
طرد فريق قناة "الجزيرة" من فنزويلا

حسن عاشور

قال أبو مصعب السكندري، القيادي بحزب النور، إن قناة الجزيرة القطرية هدفها نشر الفوضى الخلاقة في الوطن العربي.

وكتب السكندري عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك: "العقلاء يعلمون أن قناة الجزيرة القطرية تتحرك بأيادي خارجية لتكمل مشوارها في نشر الفوضى الخلاقة الذى بدأته منذ ترويجها للقضية العراقية بدخول الأمريكان والرافضة حتى تم إسقاط العراق وإعدام الرئيس صدام على أيدي الرافضة وإيران، وهذا ليس كلام عبثي بل هي حقيقة يعلمها كل من تابع هذه الأحداث".

وأضاف :"لا شك أن حكام المسلمين إفسادهم أكثر من إصلاحهم، ولكن أعداء الأمة يستغلون هذا الفساد والإفساد لهؤلاء الحكام وغضب الشعوب عليهم بإعطاء الضوء الأخضر لأذنابهم من المثقفين ورجالات الإعلام والعملاء ليشعلوا نار الفتنة في بلاد المسلمين، مستغلين في ذلك عاطفة الموجوعين وغضب المظلومين ليثوروا ضد الظلم والفساد ويسقطوا الأنظمة وتبقى الدول دون نظام، وتنتشر الفوضى في كل مكان وتظهر مجموعات مسلحة تخرب البلاد وتقتل في العباد، فيتدخل الأعداء بحجة وقف الفوضى وللقضاء على هذه المجموعات".

وتابع :"ها هى قضية رجل تم قتله غيلة وإجرام فأقامت الجزيرة الدنيا وجعلت من قتل هذا الصحفي قضية تستوجب تدخل دول الغرب في بلاد الإسلام، وسلطوا الضوء علي هذه القضية وكأنه لم يقتل في العالم الإسلامي غير هذا الرجل الذى قتل بغير وجه حق، بل عندما تم إعدام القيادي الشيعي السعودي نمر باقر النمر الموالي لإيران انتفضت الجزيرة تزامنا مع قنوات الرافضة غضبا وغيرة على دم هذا الرافضي وحقوق الإنسان، وإيران المجوسية تعدم أكثر من عشرين شاب أحوازي رافضون هذا التجاهل السني والعالمي لقضيتهم باحتلال إيران لبلادهم ونهب ثرواتهم ونشر القبضة الأمنية عليهم ولم تذكرهم قناة الجزيرة لأن من قامت بإعدامهم هى حليفة قطر والجزيرة إيران".

وأشار إلى أنه عندما :"عندما يخرج تصريح من مسؤول فى مصر يخالف الشريعة أو فيه شئ من الجهل بدين الله تشعر وكأن الجزيرة أصبحت دار الخلافة الإسلامية في الدفاع عن شريعة الإسلام والمسلمين بتسليطها الضوء على هذا التصريح أو غيره طالما أنه خرج من مسؤول في مصر أو السعودية أو الإمارات".

وتابع :"منذ أيام قررت الحكومة التونسية أن تقنن قوانين تخالف ثوابت دين الإسلام المحكم منها فى القرآن، مسألة مساواة المرأة بالرجل في الميراث وزواج المسلمة من كافر، والمفارقة هنا أننا لم نجد للجزيرة تسليط أي ضوء على هذه القضايا الإسلامية التي هي أكبر بكثير من القضايا التي سلطت عليها الأضواء لبعض المسئولين فى مصر، ولكن وجدنا الجزيرة تسلط الضوء وتثبيت الكاميرا على بعض أفراد فى تونس خرجوا يتظاهرون رافضين زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لتونس، وتشعل الجزيرة القضية وكأن زيارة ابن سلمان لتونس تعد بمثابة زيارة ولي عهد الكيان الصهيوني لبلاد المسلمين وبهذا يتم الاعتراف به وبدولته التى هى فى الحقيقة بلاد الحرمين"

واختتم :"العجيب أنها لم تعطى لقضية دين الأمة بمخالفة ثوابت الإسلام فى تونس أي اهتمام، وإن دل هذا على شئ فيدل على عمالة هذه القناة الفضائية التي تدعمها أيادي خارجية".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل ترى مصر قادرة على استضافة أمم أفريقيا 2019؟

  • مغرب

    05:00 م
  • فجر

    05:23

  • شروق

    06:52

  • ظهر

    11:56

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى