• الجمعة 14 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر10:01 ص
بحث متقدم
والحزب يرد

سيدات بـ"الوفد" يتمردن بعد "تقسيم التورتة"

آخر الأخبار

حنان الدالي رئيس لجنة المرأة بحزب الوفد
حنان الدالي رئيس لجنة المرأة بحزب الوفد

حسن علام

أعلنت حنان الدالي، رئيس لجنة المرأة بحزب الوفد في مدينة قليوب و25 سيدة من اللجنة، تقدمن باستقالتهن اليوم من الحزب؛ لانشغال القيادات بتقسيم المناصب وتصفيه الحسابات، حسب تعبيرها.

وقالت «الدالي»، في نص استقالتها، إن قيادات الحزب حاليًا ليست متفرغة لأمر الشارع، مضيفة: «لا يوجد خطة سياسيه واضحة داخل بيت الأمة، لانشغالهم بتقسيم المناصب وتصفيه الحسابات».

وأكملت رئيس لجنة المرأة بحزب الوفد: «يوجد عدم شعور بالأمان في إبداء الرأي داخل بيت الأمة، وهذا مخالف لمرجعيه حرب الوفد الليبرالي، وهذه الأجواء لا تناسبني لأن العمل العام ومطالب الناس أولى وبوقتي وجهدي».

وأردفت عبر حسابها الشخصي على «فيس بوك»، قائلة «الانتماء لهذا الكيان شرف كبير لكل منتمي أشكر كل الشكر الدكتورة أميره أبو شقه للتواصل معي تلفونيًا وهذا إن دل فهو دليل علي وعي سياسي راقي ومتحضر»، مضيفة «الوفد باقي ونحن زائلون، الوفد انتماء وليس مناصب أو كارنية».

المستشار مصطفى الطويل، الرئيس الشرفي لحزب «الوفد» وعضو الهيئة العليا، قال إن من حق أي شخص أن يتقدم باستقالته وقتما شاء، معتبرًا أن الخلافات الدائرة داخل الحزب لا تعد سببًا أو مبررًا لكي يتقدم أحد الأعضاء باستقالته أو يترك الحزب.

وأضاف «الطويل»، في حديثه لـ«المصريون»، أنه من الطبيعي أن يكون هناك خلافات ونزاعات بين أعضاء بالحزب أو بين جبهة وأخرى، بل يعد ذلك أمرًا عاديًا ولا يحدث بالوفد وحده، ولكنه موجود ومشاهد داخل جميع الأحزاب الموجودة على الساحة.

الرئيس الشرفي للحزب، أشار إلى أن الخلافات في وجهات النظر أمر صحي، ولا يعتبر أزمة كما يعتقد البعض، متابعًا «بالنسبة لي الأمر عادي لكن ربما لأنهم ليسوا من الممارسين للعمل السياسي لفترة طويلة أو خبرتهم ضئيلة يرون أن ذلك خطأ أو غير مقبول».

وأردف: «كما يقولون الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية كما يقولون، وفي الغالب الخلافات يومًا ما ستهدأ وستعود الأوضاع إلى نصابها وكل حاجة ستعود كما كانت، فهذا سنة».

واختتم عضو الهيئة العليا للحزب، حديثه قائلًا «أشك في أن هؤلاء يرغبون في الانضمام لأحد الأحزاب الكبرى لحزب مستقبل وطن مثلًا، خاصة أنه يلقى دعم وتأييد كبير، والسبب الذي أعلنوا عنه أعتقد أنه ليس صحيح».

أما، محمود أبو زيد، عضو مجلس النواب عن حزب الوفد، قال إن لكل شخص وجهة نظرها الخاصة التي لا يمكن الحجر عليها أو منعه من التعبير عنها، مضيفًا أن ذلك لا يعني إدعاء ما ليس موجود أو نشر أحاديث غير صحيحة.

وأوضح «أبو زيد»، في تصريحه لـ«المصريون»، أن انتخابات الهيئة العليا للحزب، التي تمت مؤخرًا اتسمت بالشفافية والنزاهة، إضافة إلى أنه لا يوجد خلافات أو نزاعات بين القيادات كما يزعم هؤلاء.

عضو مجلس النواب، أشار إلى أن الخاسرين بالانتخابات يسعون إلى زعزعة استقرار الحزب وأمنها، وبدلًا من قبولهم للوضع الحالي وللنتيجة النهائية «يسعون إلى هدم الحزب على رأس الموجودين، وبالتأكيد لن يحدث ذلك».

وشهد الوفد، عقب انتخابات الهيئة العليا التي انعقدت في 9 نوفمبر الجاري، خلافًات حادة بين بعض القيادات، بدأت بإعلان 26 قياديًا بالحزب؛ التقدم بطلب رسمي للمستشار بهاء أبو شقة، رئيس الحزب، لوقف نتيجة تلك الانتخابات، لما شابهها من تجاوزات، أدت إلى بطلان العملية الانتخابية برمتها.

غير أن المستشار أبو شقه قرر إقالة 6 منهم، بدعوى خروجهم عن الالتزام الحزبي، ومحاولتهم تشويه الحزب، ما نتج عنه تجدد الانشقاقات واشتعال الخلافات مرة أخرى داخل بيت الأمة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • ظهر

    11:54 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى