• الثلاثاء 18 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:54 م
بحث متقدم

أستاذ طب نفسي يحذر من هذه اللعبة بعد مقتل مُعلمة

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية

منار شديد

حذر الدكتور محمد المهدي، أستاذ الطب النفسي، من خطورة انتشار الألعاب الإلكترونية على الهواتف المحمولة، مثل الحوت الأزرق و"بابجي"، بعد كثرة الجرائم التي تسببت فيها، خصوصًا بعد مقتل مُعلمة مادة الكيمياء في مدرسة لوران الثانوية بنات بمحافظة الإسكندرية، على يد طالب في الصف الأول الثانوي.

وأضاف "المهدي"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مساء dmc"، المذاع عبر فضائية "dmc" أمس، الأحد، أن الألعاب الإلكترونية خطيرة للغاية على الأطفال، بالأخص في عمر المراهقة، لأن المخ يكون لديه القابلية الشديدة للبرمجة، والطفل يكون لديه الاستعداد الكامل لأي توجيه وينفذه.

وتابع أستاذ الطب النفسي: أنه صدر كتاب حديث السنة الماضية يتحدث عن أهمية الصحة النفسية في العالم الرقمي، لأن السنوات القادمة ستشهد كثيرًا من البرامج والألعاب الإلكترونية التي تعيد برمجة المخ، مشيرًا إلى أن الأبحاث أثبتت خطورة تلك الألعاب، لتأثيرها العنيف على عقول المراهقين.

الجدير بالذكر أن معلمة مادة الكيمياء "هانم. م"، 59 سنة، قتلت طعنًا بسكين، على يد طالب في الصف الأول الثانوي، في أثناء تلقيه درسا خصوصيا داخل منزلها في منطقة ميامي، بعدما تولدت لديه فكرة القتل من لعبة إلكترونية على الإنترنت.

واتشحت صفحات الطالبات على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بالسواد حزنًا على مقتل معلمتهن في جريمة بشعة هزت الإسكندرية وشغلت الشارع السكندري. 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

فى رأيك ما هو أهم حدث خلال 2018؟

  • فجر

    05:24 ص
  • فجر

    05:24

  • شروق

    06:53

  • ظهر

    11:56

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى