• الأحد 16 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر06:31 ص
بحث متقدم

«الآثار» تعلن عن اكتشاف أثري جديد في المطرية

آخر الأخبار

تمثال المطرية
أرشيفية

متابعات - خالد الشرقاوي

نجحت البعثة الأثرية المصرية التابعة لجامعة عين شمس والعاملة بعرب الحصن بالمطرية، برئاسة الدكتور ممدوح الدماطي، في الكشف عن كتلتين من الحجر الجيري بالجانب الشمالي من تماثيل رمسيس الثاني بمعبد رع.

وأوضح الدكتور ممدوح الدماطي، رئيس البعثة، أن الكتلتين اللتين عثرث البعثة عليهما، نقش عليهما نصوص تخص مهندس أعمال الملك رمسيس الثاني "أمنمإنت"، أحد أشهر المعمارين في عصره، ووالد المهندس "باكنخنسو" الذي أشرف على بناء معبد الأقصر.

وأشار الدماطي، في تصريحات منه، إلى أن النصوص توضح أن المهندس "أمنمإنت" هو المشرف على إقامة قصر احتفالات ومقصورة رمسيس الثاني التي كشفت عنها البعثة هذا الموسم، كما تذكر النصوص ألقاب واسم المهندس ومنها المشرف على أعمال كل أثار جلالته "الملك رمسيس الثاني"، وقائد الشرطة في الجنوب، "أمنمإبت".

وأضاف أن المهندس "أمنمإبت" هو الذي أشرف على إقامة الجانب الشمالي من تماثيل رمسيس الثاني التي عثر فيه على الكتلتين الحجريتين، كما تم الكشف أيضا عن سور من الحجر الجيري يتوسطه مدخل ويليه أرضية من الطوب اللبن، مؤكدا أن هذا الجدار كان يفصل بين رواقين كبيرين خلف التماثيل، وإن كانت لم تتضح معالمهما المعمارية بشكل جيد، إلا أن ما تم الكشف عنه حتى الأن قد أماط اللثام عن جزء هام من تاريخ معبد رع بالمطرية، وستستكمل البعثة أعمالها في الموسم القادم في شهري مارس وإبريل 2019 في نفس الموقع لكشف عمارة الموقع التي أشرف عليها المهندس.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل ترى مصر قادرة على استضافة أمم أفريقيا 2019؟

  • شروق

    06:51 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى