• السبت 15 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:54 م
بحث متقدم
وزير الخارجية السعودي:

تسريبات الـ"CIA" حول مقتل خاشقجى لا أساس لها

عرب وعالم

الجبير
الجبير

المصريون ووكالات

نفى وزير الخارجية السعودية، عادل الجبير، صحة التقارير التى أفادت بأن المخابرات الأمريكية «سى. آى. إيه» تعتقد أن ولى العهد السعودى، الأمير محمد بن سلمان، أمر بقتل الصحفى جمال خاشقجى، وقال إن مثل هذه المزاعم «لا أساس لها من الصحة تماما ونرفضها بشكل قطعى، سواء كانت من خلال تسريبات أو غيره»، وأكد أن خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولى عهده، «خط أحمر ولن نسمح بمحاولات المساس بقيادتنا أو النيل منها، من أى طرف كان، وتحت أى ذريعة كانت، فالمساس بقيادة المملكة هو مساس بكل مواطن ومواطنة، وجدد الجبير دعوة بلاده للسلطات التركية إلى تقديم الأدلة التى تملكها فى قضية خاشقجى للمساعدة فى الوصول إلى كافة الحقائق.
وأضاف فى حوار لصحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية، أن تلك التسريبات لم يعلن عنها بشكل رسمى وقد لاحظت أنها مبنية على تقييم وليس أدلة قطعية، وقال الجبير إن السلطات التركية أكدت للرياض أن ولى العهد ليس هو المقصود بالتصريحات التركية التى تتهم شخصية رفيعة بإصدار أمر قتل خاشقجى، وكان الرئيس التركى، رجب طيب أردوغان، قال: «نعرف أن الأمر بقتل خاشقجى جاء من أعلى مستويات الحكومة السعودية»، وتابع الجبير: «من المهم الإشارة إلى أن تعاون الجانب التركى، وتقديم ما لديه من أدلة سيساعد فى الوصول إلى الحقائق كافة»، وأكد أن النيابة العامة بالمملكة أعلنت أنها لم تتسلم أى أدلة من الجانب التركى.
وشدد الوزير السعودى على «رفض محاولات الاستغلال السياسى لقضية خاشقجى»، وقال: «من يريد العدالة وتحقيقها يتفضل بتقديم ما يملكه من أدلة للقضاء السعودى، وهو صاحب الاختصاص فى القضية»، مؤكدا أن «تحقيق العدالة فى قضية خاشقجى مطلب سعودى قبل أن يكون مطلباً دولياً».
وأكد الجبير أن «الرواية السعودية حول القضية لم تتغير»، لافتاً أن «ما حدث هو أن الفريق الذى نفذ العملية قدم تقريراً مضللاً وكاذباً، وعندما بدأ يتضح تضارب الحقيقة عما قدموه فى تقريرهم، وجه خادم الحرمين الشريفين النائب العام بإجراء تحقيق، وتم بناء على هذا التحقيق التوصل إلى النتائج التى تم الإعلان عنها»، موضحا أن «المملكة لم تقدم رواية، وإنما قدمت ما لديها من معلومات بشكل شفاف، وستستمر فى ذلك».
وقال الجبير إن «علاقات المملكة مع شركائها حول العالم هى علاقات استراتيجية ومهمة فى مواجهة التحديات المشتركة، وتحقيق أمن واستقرار المنطقة والعالم، وشركاء المملكة حول العالم يقدرون دور المملكة ومكانتها»، وأكد حرص الرياض على الحفاظ على العلاقة الاستراتيجية والشراكة التاريخية مع الولايات المتحدة وتعزيزها، ولفت أن «العقوبات الأمريكية فى قضية خاشقجى فردية، ولم تستهدف حكومة المملكة أو اقتصادها»، وأوضح أن «الرياض هى أول من قامت باتخاذ إجراءات ضد المتهمين فى قضية خاشقجى، وتبعتها الدول الأخرى، بفرض إجراءات تجاه أشخاص بشكل لا يمس بالعلاقات الاستراتيجية والمصالح السياسية والاقتصادية المشتركة بيننا وبين حلفائنا». وقالت قناة «العربية» السعودية إن ولى العهد سيشارك فى قمة مجموعة العشرين فى الأرجنتين.
وعلى صعيد متصل، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، الثلاثاء، إن وزير الخارجية التركية، مولود جاويش أوغلو، لم يقدم طلبا رسميا لكى تحقق الأمم المتحدة فى مقتل خاشقجى، وفيما يتعلق باحتمال فتح تحقيق دولى فى الجريمة، قال المتحدث: «لم نتلق أى طلب رسمى من الجانب التركي»، وردا على سؤال، لدى مغادرته مقر الأمم المتحدة عقب الاجتماع، عما إذا كان قد طلب إجراء تحقيق دولى، قال جاويش أوغلو: «ناقشنا كل الجوانب المتعلقة بذلك»، وكانت منظمات دولية دعت تركيا أن تطلب من الأمم المتحدة التحقيق فى اختفاء خاشقجى.
لكن دوجاريك قال إن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيرييس، ليست لديه سلطة القيام بإجراء تحقيق دون الحصول على تفويض من هيئة تشريعية مثل مجلس الأمن الدولى أو مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة فى جنيف، وأضاف أنه إذا تقدم بلد بطلب رسمى لإجراء تحقيق فى مقتل خاشقجى «سيكون علينا بالتأكيد دراسة محتوى هذا الطلب»، ومن جانبه، قال السناتور الديمقراطى الأمريكى، رون وايدن، فى بيان، إنه يدعو مسؤولى أجهزة المخابرات الأمريكية إلى نشر ملخص للنتائج التى توصلوا إليها بشأن مقتل خاشقجى، فيما نقلت شبكة «سى. إن. بى. سي» الأمريكية عن وزارة الخارجية البريطانية قولها إنها تبحث مع الاتحاد الأوروبى فرض عقوبات ضد السعودية.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل ترى مصر قادرة على استضافة أمم أفريقيا 2019؟

  • فجر

    05:22 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى