• السبت 15 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:10 ص
بحث متقدم
بالصور..

سورى يعلق لافتة: "الرجاء عدم التفجير أمام المحل"

عرب وعالم

سوري يعلق لافتة :" الرجاء عدم التفجير أمام المحل"
سوري يعلق لافتة :" الرجاء عدم التفجير أمام المحل"

عبد القادر وحيد- متابعات

قام أحد السوريين يمتلك محلا في ريف حلب بتعليق لافتة يطالب فيها بعدم التفجير بالقرب من محله، لأن معظم البضاعة بالدين.

يقول أبو يوسف من قرية تدعى "معارة الأرنيق" في ريف حلب: كنت أعمل قبل الثورة السورية في مجال الخياطة وكنت أملك ورشةً كبيرة مقارنة بالمجتمع الذي أعيش فيه، ذات دخل كبير ويعمل لدي أربعة عمال، وأملك منزل وسيارة خاصة، تزوجت وأنجبت طفلين، ثم انتقلت للسكن في حي صلاح الدين.

وأضاف أنه مع اندلاع الثورة تم اعتقالي من قبل  المخابرات الجوية هو التظاهر ضد نظام الأسد، حيث دام اعتقالي لديهم أنا وسيارتي الخاصة 6 أشهر، بعدها خرجت من المعتقل ومازالت سيارتي حتى اللحظة مصادرة لديهم، بحسب حرية برس.

وتابع: مع بداية عام 2016 تم تهجيري إلى حي صلاح الدين بحلب بعد أن دمرت طائرات نظام الأسد منزله الذي يقع في النقطة صفر مابين قوات النظام والجيش السوري الحر، حيث اضطر إلى أن ينزح مع عائلته باتجاه الريف الغربي .

وفي نهاية عام 2017، نزح أبو يوسف مجدداً هو وعائلته باتجاه جرابلس، بعد تحريرها من "داعش" على يد الجيش السوري الحر، حيث بقي يبحث عن منزل مايقارب 6 أشهر، مع العلم أن إيجارات المنازل في المنطقة مرتفعة جداً وتفوق طاقته، كما أنه لم يستطع العيش في المخيمات فاضطر لاستئجار منزل بمبلغ شهري قدره 150 $.

وأشار إلي أنه  بعد استقراره هو وعائلته ومكوثهم في المنزل أيام، استقرض من صديقه في المهجر، مبلغاً مالياً وقدره 3000 $ ليفتتح مشروعاً صغيراً يكفيه قوت يومه مع أسرته وتكاليف المنزل.

وبعد اقتراض المبلغ قام بافتتاح متجر صغير، واستأجرت قطة الأرض الصغيرة التي بني عليه المتجر من المواد الأولية.

وأوضح أنه أثناء خروجي مع أولادي من المنزل سمعنا دوي انفجار هز أرجاء المنطقة، وبدأت أعمدة الدخان تتصاعد من اتجاه الشرطة العسكرية، حيث تركت أطفالي في المنزل وذهبت مسرعاً، ولحظة وصولي إلى مكان التفجير لم تر عيني شيئاً سوى أن رزقي وكل مافي متجري تم تدميره بسبب الانفجار.

وأكد أنه بعد أن قام بترتيب رتبت ما تبقى من رزقي واستقرضت مبلغاً آخر لأعيد متجري كما كان عليه من قبل، قمت بوضع يافطة على المدخل وكتبت فيها: (الرجاء عدم التفجير هنا هذه البضاعة كلها بالدين)، لعل ضمير من يقوم بهذه التفجيرات يستيقظ حال رؤيته لهذه اليافطة، ويبعدون أجنداتهم وأهدافهم السياسية عن أرزاقنا وأعمالنا التي دمرتها لنا قوات نظام الأسد وتنظيم داعش.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • ظهر

    11:55 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى