ويؤكد الخبراء أن الشخص البالغ يحتاج إلى ما بين 3 إلى 4 لترات من الماء يوميا، لكن الكلى يمكنها معالجة لتر واحد من الماء في الساعة، وفي حال عدم وجود متسع لأي كمية مياه زائدة، يتم تخزينها داخل خلايا الجسم.

ويؤدي تخزين المياه داخل الجسم مع مرور الوقت إلى تضخمها، وتعرف هذه العملية باسم "تسمم المياه"، حيث تقل من مستويات الصوديوم في الدم، مما يجعل من الصعب على الجسم تنظيم ضغط الدم.

ويمكن أن تتورم بعض أجزاء الجسم إذا تم تخزين الفائض من الماء في طبقات العضلات أو الدهون، ولكن إذا تم تخزينه في الدماغ فقد يتسبب في مشكلات صحية خطيرة، بسبب تركيبته غير المرنة، وفق ما ذكرته بيزنس إنسايدر.

وتشمل أعراض تسمم المياه، الصداع والارتباك أو النعاس، ولكن إذا زاد الضغط، فقد يعاني المرضى من تلف في الدماغ، ثم يدخلون في غيبوبة، وفي الحالات القصوى يموتون.

وينصح الأطباء بفحص لون البول لتحديد مستويات الماء في الجسم، فإذ كان بلون عصير الليمون وخفيف فهذا يعني أن كمية الماء في جسمك طبيعية، وإن كان اللون غير ذلك فإن هذا عرض غير صحي.