• الأحد 16 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:18 ص
بحث متقدم
بعد مطالبة نواب..

هل يُعفى الأرامل والمطلقات وكبار السن من فواتير المياه والكهرباء؟

آخر الأخبار

برلمان
ارشيفية

مصطفى صابر

بين مؤيد ومعارض، تباينت آراء النواب حول المقترح بإعفاء الأرامل والمطلقات وأصحاب المعاشات من دفع فواتير المياه والكهرباء، والذي يتبناه عمرو أبو اليزيد، عضو مجلس النواب، ويهدف إلى تطبيقه على مَن لا يزيد دخله على ألف جنيه شريطة ‏ألا يتعدى الشريحة الأولى من استهلاك الكهرباء.

وأضاف أبو اليزيد، في بيان له، أن مشروع القانون الذي يعكف على إعداده تمهيدًا لتقديمه إلى المجلس من المنتظر أن يستفيد منه مليون مواطن، موضحًا أن الحالة المادية هي المعيار في القانون، وليست الحالة الاجتماعية لمطلقة أو أرملة.

وتابع: "سأتقدم بمشروع ‏القانون كاملاً بالمذكرة الإيضاحية في دور الانعقاد المقبل والمقرر انطلاقه ‏في أكتوبر"، مشيرًا إلى أن "فلسفة القانون قائمة على دعم الفئات الأكثر ‏احتياجًا بالمجتمع في إطار التخفيف عن كاهلهم متاعب الحياة العامة، خاصة أنهم من أصحاب الدخول الضعيفة وقد تكون مُعدمة".

وذكر أن "القانون يتضمن عمل حصر شامل للفئات المستهدفة به بجميع المحافظات، وعمل قاعدة بيانات أساسية لدى شركات الغاز والكهرباء والمياه"، لافتًا إلى أنه "فور الانتهاء من الدراسات حول القانون سيبدأ في عملية جمع التوقيعات من النواب وسيطالب بسرعة إقراره".

وقال عضو مجلس النواب، إنه ما يزال يجرى دراسات وافية حول القانون للتأكد من دستوريته واتساقه مع صحيح القانون والدستور للتقدم به بدور الانعقاد الرابع المقرر له قبل الخميس الأول من الشهر المقبل.

وأكد، أن هناك من أصحاب المعاشات والأرامل من يتقاضى معاشا شهريا لا يتجاوز 500 جنيه وهو ما لا يجوز في الوقت الحالي في ظل ما تشهده الأسعار من تفاوت كبير.

وقال النائب عبدالفتاح محمد يحيى، أمين سر لجنة القوى العاملة بالبرلمان, إن "تلك الأسر في أمس الحاجة للمساعدة، خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية التي تحيط بهم"، مؤيدًا إعفاؤهم من دفع فواتير الكهرباء والماء والغاز.

وأوضح لـ"المصريون", أنه "أثناء مناقشة ذلك وجدنا أن أعداد تلك الأسر من 3 إلى 4 ملايين أسرة، وهذا عدد ليس بكبير ولا يؤثر على الحكومة عند إعفائها من دفع رسوم المياه والكهرباء".

وقال يحيى، إنه "في حال عرض هذا المقترح على مجلس النواب سيلقى ترحيبًا من النواب الذين يهتمون بشأن تلك الأسر والعمل على إيجاد حلول لمساعدتهم بأي شكل"، مطالبًا الحكومة بالموافقة وعدم الرفض.

وناشد عضو مجلس النواب، رجال الأعمال بالوقوف بجانب الأسر الفقيرة ومساعدتهم ماديًا وفتح مجالات لهم في العمل الخاص, ودعم صندوق تكافل وكرامة الذي يدعم الفقراء من أبناء الشعب المصري.

في المقابل، قال النائب الدكتور محمد عطية الفيومي, عضو لجنة الإدارة المحلية, إن "ما يطالب به النائب عمرو أبو اليزيد من إعفاء المطلقات والأرامل وأصحاب المعاشات لا يوجد نظير له في أي دولة في العالم حتى الدول الغنية".

وأضاف الفيومي, لـ"المصريون"، أن "هذا مجرد مقترح, وستتم إحالته وعرضه على اللجنة المختصة, وفي حال طرحه على البرلمان سيقابل بالرفض، لأن النائب يطالب بقانون سيكلف الدولة والخزانة في ظل الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد حاليا من أوضاع اقتصادية صعبة".

وأشار إلى أن "الحكومة تتجه في الوقت الحالي لإلغاء الدعم العين واستبداله بدعم نقدي مثل نقاط الخبر", لافتًا إلى أن "هناك طرقًا أخرى لتحسين أوضاع تلك الأسر، خاصة أن معظمهم من الطبقة الفقيرة, مثل زيادة الدعم النقدي لهم".

وذكر أنه "في حال إعفاء تلك الفئات سوف تطالب فئات أخرى بإعفائهم من دفع تلك الرسوم المستحقة, وسوف تزيد نسبة استهلاك الكهرباء والماء والغاز لتلك الأسر، لأنهم يعرفون أنهم لا يدفعون تلك الفواتير".

وأوضح الفيومي أن "الدولة تساعد تلك الفئات عن طريق دعم مادي لهم عن طريق برنامج تكافل وكرامة".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل ترى مصر قادرة على استضافة أمم أفريقيا 2019؟

  • ظهر

    11:55 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى