• السبت 15 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:06 م
بحث متقدم
قيادي تاريخي بالجماعة:

الإسلاميون دافعوا عن "الشرطة" عقب ثورة يناير

الحياة السياسية

ثورة يناير
ثورة يناير

حسن عاشور

قال حمدي عبد الرحمن، القيادي التاريخي بالجماعة الإسلامية، إن كثير من الإسلاميين وخاصة الجماعة الإسلامية قامت عقب ثورة يناير بحماية مقار الشرطة والدفاع عنها ضد البلطجية.

وأضاف عبد الرحمن، خلال بيان له أطلعت "المصريون" على نسخة منه، "أن من أهم الأسباب التي أدت إلى ثورة 25 يناير تحميل حسني مبارك لجهاز الشرطة حل جميع المشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية داخل الوطن، فالتعامل مع الأحزاب السياسية وُكل إلى وزارة الداخلية بدلا من أن يقوم به سياسيون محنكون وعلى مستوى عال من الكفاءة السياسية والتنظيمية".

وأشار إلى أن التعامل مع احتجاجات العمال في المصانع تقوم به الشرطة بدلا من أن يقوم به نقابيون مأهلون يستطيعون استيعاب هذه الاحتجاجات والوصول بها إلى بر الأمان ،ومظاهرات الطلبة داخل سور الجامعات تتعامل معها الشرطة بدلا من عمداء الجامعات المفروض أنهم علي مستوي عال من القدرة على استعادة هؤلاء الطلاب".

وذكر عبد الرحمن أحد المواقف التي حدثت: "عندما كنا في جامعة أسيوط ترأس الجامعة د.حسن حمدي، وكانت عنده القدرة والثقة على حل أي مشكلة مع الطلاب في خلال دقائق معدودة عن طريق الحوار مع الطلبة".

وتابع: "التعامل مع النقابات تقوم به الشرطة بدلا من نقابيين تابعين للحزب الوطني يستطيعون التفاهم مع أبناء مهنتهم والخروج بحلول معقولة ومقبولة من الجميع، الاحتجاجات الشعبية تتعامل معها الشرطة بدلا من أعضاء مجلس الشعب والقيادات السياسية للحزب الوطني حتي أن المظاهرات التي خرجت أثناء الحرب علي العراق تعاملت معها الشرطة".

وأوضح أنه "لا يوجد جهاز شرطة في العالم يستطيع القيام بكل ذلك ولمدة ثلاثين عاما ولذا لما حدثت الثورة كانت على الشرطة وفي يوم عيد الشرطة وسقوط الشرطة معناه سقوط المجتمع وتفككه سقوط الشرطة معناه حلول الفوضى والسلب والنهب والاعتداء على الأموال والأعراض، سقوط الشرطة معناها انهيار الاقتصاد".

وأكد القيادي التاريخي انه بعد ثورة يناير دافع الإسلاميون عن الشرطة: "لذا بعد ثورة يناير قام كثير من الإسلاميين وخاصة الجماعة الإسلامية بحماية مقار الشرطة والدفاع عنها ضد البلطجية، وبعض الراغبين في الحصول على السلاح".

واختتم: "ولقد قمت بعمل مؤتمر في أكبر ميادين سوهاج بالتنسيق مع اللواء وضاح الحمزواي المحافظ حينها، ودعوت لهذا المؤتمر كل الجماعات والأحزاب السياسية والأزهر والكنيسة وممثلين عن الجيش والشرطة وكان الهدف من المؤتمر تشجيع الشرطة على العودة إلى القيام بدورها في حماية المجتمع وأننا جمعيا مع الشرطة في ذلك".

 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • عصر

    02:41 م
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى