• الأربعاء 21 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:25 ص
بحث متقدم
"المونيتور":

"منتجات السجون" وسيلة مصر لمحاربة الغلاء

آخر الأخبار

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

ذكرت صحيفة "المونيتور" الأمريكية، أن السلطات المصرية تخطط لجعل سجون البلاد مراكز إنتاج لمجموعة من المنتجات الاستهلاكية، وذلك في إطار مكافحة أسعار البيع بالتجزئة وتعزيز الناتج المحلي الإجمالي.

وأضافت الصحيفة، في تقريرها، أن السلطات المصرية تقوم بالاعتماد على السجون لمكافحة ارتفاع أسعار البيع بالتجزئة وتعزيز الناتج المحلي الإجمالي للبلاد من خلال إعطاء سجون البلاد بعدًا آخر كمراكز إنتاج لمجموعة من المنتجات الاستهلاكية.

وتماشياً مع مبدأ "الإصلاح والتأهيل" الذي ينص عليه الدستور المصري، فإن الحرفيين والنجارين والمزارعين والأطباء البيطريين وصانعي الأحذية وغيرهم من الأشخاص المحكوم عليهم لديهم فرصة للعمل وكسب المال وأن يعيلوا عائلاتهم من خلف القضبان.

وينتج السجناء المصريون الأثاث الخشبي والمعدني والسجاد والأحذية والملابس ومياه الشرب المعبأة والدواجن والخضراوات والفواكه الطازجة ولحم البقر والأسماك ومنتجات الألبان.

وكان قد أصدر الرئيس الراحل محمد أنور السادات مرسومًا  في عام 1978 بإطلاق صندوق لمرافق الإنتاج التابعة للسجون لتدريب النزلاء في مختلف المهن، يتم بيع معظم المنتجات للجمهور في جميع أنحاء البلاد في منافذ تابعة لوزارة الداخلية.

وفي السياق، يقول خبراء الأمن إن هذا البرنامج يطور مهارات السجناء الذين يساهمون في النمو الاقتصادي للبلاد .

ومن جانبه، قال اللواء حسن السوهاجى، الرئيس السابق لهيئة السجون المصرية، "إن سجن المرج في محافظة القليوبية يعتبر أكبر منتج للأثاث والثروة الحيوانية والمنتجات الغذائية، ويعمل المراقبون تحت الإشراف الكامل للمهندسين والفنيين المحترفين الذين هم ضباط شرطة متخصصون أيضا".

وتابع: "إن وزارة الداخلية تطبق سياسة تقوم على التصحيح وإعادة التأهيل تهدف إلى تحويل النزلاء إلى مواطنين صالحين لعائلاتهم والأمة بأسرها".

وأضاف "السوهاجي": "إن المنتجات المصنوعة في السجن ذات جودة عالية وأرخص من نظيرها في الخارج، وهو ما يصب في مصلحة المستهلكين بشكل أفضل، لمكافحة ارتفاع الأسعار".

ونوه التقرير بأن ميزانية الدولة خصصت 26.15 مليار جنيه مصري لوزارة الداخلية في السنة المالية 2017-2018، والتي انتهت في 30 يونيو الماضي، ومن هذا المبلغ، بلغ إجمالي مخصصات صندوق إنتاج وتصنيع السجون 84 مليون جنيه، لافتًا إلى أن البرنامج أيضًا يمتد إلى سجون النساء.

وأوضح "السوهاجي": "أن سجون النساء تنتج الملابس المصنوعة يدويًا والكتان والمفروشات، كما تنتج منتجات العسل و الألبان".

وأضاف أن "السجون المنتجة تلعب أدوارًا اجتماعية واقتصادية مهمة في البلاد".

و"يحصل السجين العامل على أجر شهري يصل إلى 6000 جنيه مصري"، حسبما نقل عن اللواء زكريا الغمري، مساعد وزير الداخلية في جهاز السجون، في تصريحات سابقة له.

وقال "الغمري" في تصريحاته، "ينتج قسم الثروة الحيوانية في السجون التابع لصندوق التصنيع والإنتاج للسجون حوالي 150 مليون بيضة سنويًا، كما أن القسم له مصنع للأعلاف الخاصة به"، بحسب ما ذكرته صحيفة الأهرام المسائي.

بالنسبة للموطنين: "أصبح التسوق في الأكشاك التي تبيع المنتجات الغذائية المصنوعة في السجون، عادة يومية بفضل الأسعار المعقولة مقارنة بالسوبر ماركت وسلسلة المتاجر المعروفة وحتى محلات البقالة"، حسب قول المدرس أيمن عبد الظاهر.

وتابع "عبد الظاهر" للمونيتور: "تبيع معظم الخضار والفاكهة على الأقل بنسبة 30% أقل من متوسط أسعار السوق، فمن الساعة الثامنة صباحاً، يصطف الناس أمام شاحنات الخضار، والأكشاك وغيرها من المنافذ التي تبيع المنتجات المصنوعة في السجون، وبحلول الظهر، تم بيع معظم منتجات اليوم".

وأرجعت الوكالة المركزية المصرية للتعبئة العامة والإحصاء ارتفاع مؤشر أسعار المستهلك إلى ارتفاع أسعار الخضار والفواكه بنسبة  17.2% و7.4% على التوالي.

قد تعتبر السجون وحدات اقتصادية مملوكة للدولة مع العمال والأراضي ورأس المال والتنظيم، لكن مع ذلك، يجب أن تعمل السجون  بشكل متوازٍ مع القطاع الخاص، كما قال أحد الخبراء الاقتصاديين.

وألمحت الصحيفة إلى أن الإنتاج الذي يحدث في السجون ليس موسميًا ولا يتأثر بشدة بمناخ الأعمال العام، وهذا على عكس القطاع الخاص، لا تتأثر الوحدات الاقتصادية للسجون بمزاج الأعمال المحلي، إذ إن الطلب المرتفع على المنتجات الرخيصة له الكلمة الأخيرة، وهو ما يدفع هذه الوحدات إلى زيادة الإنتاج سنة تلو الأخرى.

ومع ذلك، أكد أحد الخبراء أن السجون كوحدات إنتاج لا ينبغي أن تصبح منافسًا للقطاع الخاص على المدى الطويل.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • شروق

    06:32 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى