• الإثنين 19 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر10:51 ص
بحث متقدم
نائب وخبير قانوني:

التهرب الضريبي «جريمة مخلة بالشرف»

الحياة السياسية

"المالية" تؤجل الضريبة على الأرباح الرأسمالية
صورة أرشيفية

مصطفى صابر

طالب هيثم الحريري، عضو مجلس النواب، باعتبار جريمة التهرب من الضرائب جريمة مخلة بالشرف، وأن تعد جناية بدلًا من وضعها الحالي كجنحة.

وقال الحريري خلال اجتماع اللجنة الفرعية المنبثقة عن لجنة "الخطة والموازنة" بمجلس النواب، إن عدم وجود عقوبات رادعة للتهرب من دفع الضرائب، يعد سببًا رئيسيًا في التهرب منها.

وأشار إلى أنه "حال تشديد العقوبة واعتبارها جريمة مخلة بالشرف، سيحرص المواطن على استخراج فاتورة من مختلف الخدمات والسلع التي يحصل عليها، والتي تساعد بدورها مصلحة الضرائب في حصر قيمة الضرائب المستحقة من مختلف الجهات".

من جانبه، اعترض ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة، على مقترح "الحريري"، قائلًا: "لو هنطبق المقترح ده يبقى مصريين كتير هيدخلوا السجن".

وأوضح، أن هناك فارقًا بين "المسجل" و"المكلف بدفع الضريبة"، إذ أن "هناك جهات حكومية على سبيل المثال، لا تدفع الضرائب المستحقة على أعمال المشروعات التي ينفذها بعض المقاولين، وبالتالي سيتم تحميل قيمة تلك الضرائب على هؤلاء المقاولين دون ذنب".

وطالب بتعديل باقي القوانين المنظمة لذلك، حتى لا يتعرض البعض لتلك الجريمة دون وجه حق، نتيجة مماطلة بعض الجهات في دفع الضرائب.

من جانبه، اعتبر النائب سمير البطيخي، عضو لجنة الصناعة بالبرلمان, أن "الشخص الذي يتهرب من دفع الضريبة يعد خائنًا للبلد الذي منحه الفرصة، ليكون رجل أعمال, وهذا يعتبر بُخلًا منه على الدولة، ولا يستحق العيش فيها".

وقال: "التهرب الضريبي ظاهرة سيئة تعبر عن عدم الوطنية؛ لأن الضرائب وتساهم في تنفيذ مشاريع خدمية، مثل إنشاء الطرق والأنفاق والأبنية التعليمية وغيرها من المشاريع التي يعود نتائجها على المجتمع".

وأوضح البطيخي لـ"المصريون"، أن "الدولة وضعت ضريبة القيمة المضافة لربط الحلقة ببعضها ولمنع حالات التهرب من الضريبة", واصفًا المتهرب من دفع الضرائب بأنه "يعتبر كمرتكب جريمة في حق بلده, وهي بالفعل عقوبة مخلة بالشرف, ويجب أن تكون عقوبتها مغلظة وهي السجن المشدد, وأن تُسدد بشكل متضاعف حتى يكون عبرة للآخرين".

فى السياق، قال الدكتور شوقي السيد خاطر، الخبير القانوني, إن "التهرب من الضرائب جريمة جنائية ولها عقوبة في القانون, وهناك اقتراح بمنع المتهرب من الترشح في أي انتخابات سواء مجلس النواب أو المحليات أو الأندية".

وأضاف لـ"المصريون"، أن "هناك عقوبة للمتهرب من الضرائب الذي يستخدم الحيل والتلاعب في القوانين وهي الحبس، وتبدأ من 3سنوات وعلى حسب المبلغ وقدر الجريمة، وإلزامه برد المبلغ مضاعفًا, موضحًا أن الذي يتهرب من الضرائب يجري تغييرات في الحسابات، ويقدم إقرارات وهمية لا أصل لها، ويتم كشفه في النهاية".

وأيّد الخبير القانوني، المقترح باعتبار "التهرب من الضرائب جريمة مخلة بالشرف، ويجب أن تكون لها آثارها على الشخص، وحرمانه من الحقوق التي يتمتع بها أي المواطن", لأن "قانون الضرائب في وادٍ والواقع في وادٍ آخر".

وأشار إلى أن "من يسعى لمخالفة القانون يستخدم الخدع والحيل للهروب من العقوبة", معتبرًا أن "المقصود بالتهرب الضريبي هو محاولة الممول التخلص من الضريبة، وعدم الالتزام القانوني بأدائها، واختلفت أنواع التهرب الضريبي وتنوعت لعدة أقسام منها التهرب المشروع هو تخلص المكلف من أداء الضريبة نتيجة استفادته من بعض الثغرات الموجودة في التشريع الضريبي الذي ينتج عنها التخلص من دفع الضريبة دون أن تكون هناك مخالفة للنصوص القانونية".

وأكد الخبير القانوني, أن "القانون منح بعض الشركات إعفاء من الضريبة لمدة محددة، ونجد بعض الشركات تستغله؛ تجنبًا لأداء ضريبة الإنتاج أو التهرب من ضريبة الشركات، ذلك عن طريق توزيع الأخيرة على شكل هبات للذين تربطهم بصاحب الشركة قرابة من الدرجة الأولى، وهو على قيد الحياة حتى لا تخضع بعد وفاته تلك الأموال لضريبة الشركات".

وأشار إلى أن "المادة 67 نصت على أنه يعاقب على التهرب من الضريبة وضريبة الجدول بالسجن مدة لا تقل عن ثلاث سنوات ولا تجاوز 5 سنوات وبغرامة لا تقل عن 5000 جنيه ولا تتجاوز 50 ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، ويجوز الحكم بمصادرة وسائل النقل والأدوات والمواد التي استعملت في التهريب، وذلك فيما عدا السفن والطائرات، ما لم تكن أعدت أو أجريت فعلًا بمعرفة مالكيها لهذا الغرض، ويحكم على الفاعلين المتضامنين بالضريبة أو ضريبة الجدول أو كليهما بحسب الأحوال والضريبة الإضافية، وتضاعف العقوبة المنصوص عليها بالفقرة الأولى من هذه المادة في حالة تكرار الجريمة خلال السنوات الثلاث".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى