• الخميس 15 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:03 ص
بحث متقدم

تعرف على عمارة الفنانين والمشاهير في مصر

الصفحة الأخيرة

العمارة
العمارة

متابعات

في قلب القاهرة تقع عمارة الإيموبيليا، أشهر وأقدم العمارات التي استمدت شهرتها من كونها كانت سكناً لعدد كبير من مشاهير مصر.

شُيدت العمارة في العام 1940 حيث صممها مهندسون أجانب، وتقع عند نقطة التقاء شارعي شريف وقصر النيل، وكانت محل السكن المفضل لنجوم وفناني وأدباء وسياسيي مصر في حقبة الخمسينيات والستينيات وحتى الوقت الحالي.

مالك العمارة هو رجل الأعمال المصري الشهير أحمد عبود باشا، وتكلف بناؤها نحو مليون و200 ألف جنيه في ذلك الحين، وصممت على هيئة برجين كل برج له 3 مداخل، ويضم البرج الأول 11طابقاً فيما يضم الثاني 13 طابقاً، ويبلغ عدد شقق العمارة 370 شقة وبها 27 مصعداً.

تبلغ مساحة العمارة الكلية 5444 متراً، وتم البدء في بنائها في 30 أبريل 1938، وكانت أول عمارة في مصر يوجد بها مرآب للسيارات تحت الأرض ويسع لنحو 100سيارة.

أقام في العمارة أغلب فناني مصر في ذلك الحين، ومنهم نجيب الريحاني ومحمد فوزي وأنور وجدي وليلى مراد ومحمود المليجي ومحمد عبد الوهاب وماجدة الصباحي وكاميليا، بالإضافة إلى عدد من السياسيين مثل فؤاد سراج الدين أحد قيادات حزب الوفد وإبراهيم باشا عبد الهادي رئيس وزراء مصر السابق.

وأقام بعض الأدباء في العمارة وعلى رأسهم توفيق الحكيم وتركها حينما ازدحمت بسكانها.

ومن السياسيين الذين أقاموا في العمارة إسماعيل باشا حسن رئيس الديوان الملكي، وابن عم الملك فاروق وأحمد باشا كامل، وإسماعيل باشا صدقي رئيس الوزراء الأسبق، والدكتور عزيز صدقي رئيس وزراء مصر في عهد الرئيس الراحل أنور السادات، وكان فيها مكتب نقيب المحامين السابق أحمد الخواجة.

شارك فى بناء العمارة أكثر من 4 آلاف عامل، وتتميز بوجود نظام تدفئة خاص بها استمر لسنوات، حيث يتم وضع النفايات لكل شقة في مواسير ضخمة تصل إلى أسفل العمارة، وفيها يتم حرقها ومن خلال هذا الحرق يتم تزويد كافة الشقق بوسائل التدفئة عبر مجموعة من المواسير الضخمة التي ما زالت متواجدة حتى الآن.

كانت العمارة وراء فكرة خروج فيلم "بين السماء والأرض" للمخرج صلاح أبو سيف، والذي قامت ببطولته الفنانة هند رستم، حيث كان في زيارة لأحد الفنانين في العمارة وتعطل به المصعد، وظل معلقاً لساعات طويلة ومن هنا جاءت له فكرة الفيلم الذي شارك فيه العديد من النجوم.

أفلام الفنانة ماجدة الصباحي كان يتم تصويرها داخل شقة في العمارة، كما كانت تقيم الفنانة ماجدة الخطيب في العمارة حتى فترة قريبة قبل وفاتها، وممن سكنوا العمارة أيضاً الفنان والمخرج محمود ذو الفقار، والمخرج الكبير هنري بركات، والمخرج كمال الشيخ والفنانة أسمهان، والفنان أحمد سالم، والمنتجة آسيا داغر.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:01 ص
  • فجر

    05:01

  • شروق

    06:27

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى