• السبت 17 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:09 ص
بحث متقدم

حقيقة إهدار51 مليار م3 من مياه السيول

آخر الأخبار

ننشر أسماء مستحقي وحدات متضرري سيول رأس غارب
ننشر أسماء مستحقي وحدات متضرري سيول رأس غارب

حسن علام

«ثروة مصر من السيول تُعادل حصتها من مياه النيل»، هكذا أعلن النائب خالد مشهور، مشيرا إلى أن مصر تمتلك ثروة من السيول تقدر بنحو 51 مليار متر مكعب، أي ما يعادل حصتها من النيل، إلا أنها لا تستخدم سوى 1.3 مليار متر مكعب فقط منها؛ لأن أغلبها تسقط في مناطق صحراوية وغير مأهولة بالسكان.

«مشهور»، أوضح أن استغلال مياه السيول، سيسهم في حل أي مشاكل تنجم عن نقص المياه خلال المرحلة المقبلة؛ بسبب غياب ترشيد المياه وبسبب آثار سد النهضة، معتبرًا أن عدم استغلالها تنتج عنه كوارث عديدة، حيث تتحول مياه السيول لتضرب القرى والمحافظات، علاوة على إتلاف الكثير من الأراضي الزراعية.

عضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بالبرلمان، شدد في بيان له، على ضرورة وضع استراتيجيات لاستغلال مياه السيول في زراعة محاصيل موسمية، وكذلك تشجيع المزارعين على حفر آبار خاصّة للزراعة، لتستخدمها في فصل الصيف، حين تشحّ المياه ويزيد الطلب عليها، إضافة إلى تحضير خزانات ضخمة لتجميع مياه الأمطار في الشتاء.

وأشار إلى ضرورة وجود خزانات مياه في محافظات الصعيد وسيناء والبحر الأحمر ومطروح؛ لتستوعب مياه الأمطار والسيول التي تُهدر كل عام، بالإضافة إلى وجود منظومة عمل مشتركة بين الوزارات المعنية، تكون مهمتها وضع خطط من شأنها استيعاب هذه السيول والأمطار الغزيرة، وبالنسبة للمناطق الصحراوية.

ولفت إلى ضرورة إنشاء سدود تغذية لحجز مياه السيول والأمطار؛ حتى تتسرب مرة أخرى لباطن الأرض وتتحول لآبار جوفية، وخاصة في مناطق سيناء.

جاء ذلك خلال طلب الإحاطة الذي تقدم به، ووجه إلى رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، حول استراتيجية الحكومة لاستغلال مياه الأمطار مع اقتراب موسم الشتاء.

الدكتور يسري خفاجي، المتحدث الرسمي لوزارة الموارد المائية والري، قال إن الوزارة ترحب بأي بيان أو اقتراح لتعظيم موارد الدولة المائية، لكن لا بد من الدليل عليه وتوضيحه بأرقام مقنعة.

وخلال حديثه لـ«المصريون»، طالب «خفاجي»، النائب بذكر المصادر التي اعتمد عليها، واستقى منها هذه المعلومات؛ حتى يتمكن من الرد؛ لا سيما أن الكمية غير مقنعة، فضلًا عن أن مصر من بين أكثر 16 دولة شبه جافة.

فيما أوضح مصدر بوزارة الري أن ذلك الكلام لا يستند إلى أدلة وبراهين مقنعة، ولو كان صحيحا، ما توترت العلاقات بين مصر وبعض الدول؛ بسبب سد النهضة، ولما سُلكت سبل كثيرة للحفاظ على كميتها أو نسبتها التاريخية.

وأضاف المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه لـ«المصريون»، أن حديث النائب، لا يتفق مع العقل والمنطق، إضافة إلى أنه لا يستحق المناقشة؛ لأنه لن ينتج عنها أي استفادة أو فائدة حقيقة، ولن تجني مصر من ورائه سوى الجدل والبلبلة.

واختتم حديثه قائلًا: «لو كان صحيحًا مكناش روحنا ولا جينا، ولا بحثنا عن طرق كثيرة للحفاظ على حصتنا، ومبوظناش علاقتنا مع أي دولة، كلام غير منطقي».

أما، الدكتور عباس شراقي، رئيس قسم الموارد الطبيعية بمعهد البحوث والدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة، قال إن الكمية التي أعلن عنها النائب صحيحة، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن «اليونسكو».

وأوضح «شراقي»، في تصريحات لـ«المصريون»، أن النائب، كان عليه أن يستعين بأحد المتخصصين لتفسير الموضوع، ولمعرفة الحصيلة النهائية التي يمكن أن تحصل مصر عليها، خاصة أن إطلاق الرقم هكذا دون تفصيل توضيح لها، سينخدع به الكثيرون.

وأشار إلى أن تلك الكمية تسقط على الساحل الشمالي وبعض الأماكن بالبحر الأحمر وكذلك سيناء، متابعًا «النائب كان عليه أن يوضح الكمية الإجمالية، وكذلك حجم البخر منها، ثم بعد ذلك يكشف عن الكمية أو النسبة النهائية، غير أنه لم يقم بذلك وذكر الكمية كلها، ما يعطي انطباعا خادعا».

رئيس قسم الموارد الطبيعية، لفت إلى أن 90% من تلك الكمية تتبخر، ما يعني أن 45 مليار متر مكعب يتم فقدانها، وهو ما يشير كذلك إلى أن الكمية المتبقية تعادل نحو 5 أو 6 مليارات فقط، منوهًا بأن مصر تستغل منها نحو مليار أو نصف المليار.

واعتبر أن وصول نسبة الاستفادة إلى 2 مليار من الكمية المتبقية «إنجاز عظيم لو تم»، مشيرًا إلى أن الأفضل مطالبة الدولة بتعظيم الاستفادة من المياه التي تسقط، واستغلالها الاستغلال الأمثل في المناطق التي يمكن حدوث ذلك بها.

وشدد على أن الكمية التي تستغلها مصر، لن تمثل إلا حل جزء صغير للغاية من المشكلة، منوهًا بأن الدولة ستحتاج إلى كميات سدود كثيرة لكي تتمكن من تجميع الكمية المتبقية والتي تقدر بنحو 5 مليارات متر مكعب وهذا مكلف جدًا، فضلًا عن أنه لن تتمكن من تجميع المياه المتساقطة في أماكن عديدة، نظرًا لأن الأرض في مصر مسطحة، إضافة إلى أنها تمتص المياه عقب سقوطها على الأرض في وقت قصير جدًا.

 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    05:02

  • شروق

    06:29

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:01

  • عشاء

    18:31

من الى