• الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:32 م
بحث متقدم

أبرز أخطاء النساء عند اختيار الملابس

الصفحة الأخيرة

أرشيفية
أرشيفية

وكالات

نشر موقع "ستيب تو هيلث" الأمريكي تقريرا، استعرض فيه مجموعة من الأخطاء الشائعة التي ترتكبها النساء عندما يتعلق الأمر بتنسيق الملابس والمظهر الخارجي، مثل عدم ارتداء القياس الصحيح، أو الألوان المناسبة، أو اتباع صيحات الموضة التي لا تناسب شكل الجسم.

وقال ، إن هناك أنواعا متعددة من الأخطاء التي ترتكبها النساء عندما يتعلق الأمر باختيار الملابس، وهي تلحق ضررا بالمظهر الخارجي والجمال.

وأوضح الموقع أن الأمر هنا لا يتعلق بكوارث الموضة، مثل ارتداء فساتين بشعة وغريبة الأطوار، بل يتعلق فقط بالتزام القاعدة الذهبية: التوازن والتناغم.

وأوضح الموقع أن هذه الأخطاء بشكل عام، سببها الأساسي هو عدم معرفة المرأة بخصائص جسمها، والحلول المناسبة للتعامل مع العيوب في شكلها الخارجي.

وينصح الموقع النساء بقضاء بعض الوقت أمام المرآة لتحديد الجوانب التي تشعر حيالها بالرضا في جسمها، والجوانب الأخرى التي تزعجها، حتى تقوم  بتغطيتها، أو تتعلم التعايش معها.

واستعرض الموقع الخطأ الأول الذي تقع فيه أغلب النساء، وهو المبالغة في نقد الذات. هذا يمثل المشكل رقم واحد الذي يواجهه الكثيرون، حيث أنهم يقسون على أنفسهم ويواصلون جلد الذات لأنهم لا يمتلكون إطلالة تشبه نجمات إنستغرام.

وهذا النوع من القسوة على الذات يمكن أن يصل إلى درجات متقدمة جدا، فيعاني الإنسان من شعور مستمر بالسلبية وعدم الثقة في النفس، ويعجز عن إيجاد أفكار بناءة لتحسين مظهره.

ولتجنب حصول هذا المشكل، يشدد الموقع على ضرورة تحديد بناء صورة إيجابية عن النفس، تتسم بالواقعية والتفاؤل، وهو أمر يستغرق وقتا ولا يحدث بين ليلة وضحاها، ولكنه يستحق فعلا العناء، لأن النهاية تكون تحقيق الثقة في النفس، وتحصل المرأة على إطلالة مشرقة وسعيدة.

كما نصح الموقع بعدم إيلاء اهتمام لآراء الآخرين، أكثر من الرأي الذاتي. حيث أنه من الأخطاء الشائعة التي ترتكبها النساء أثناء اختيار الملابس، هي الاهتمام بانطباعات المحيطين بها أكثر من انطباعها الشخصي.

وحذر الموقع من خطورة الانقياد لكل ما يقوله ويراه الآخرون حولنا، رغم أنه في المقابل لا يجب أيضا الامتناع نهائيا عن الاستماع للنصائح والنقد، والحل هو إيجاد توازن بين الأمرين.

وأوضح الموقع أن هذا الحل الوسط يتمثل في فرض ضوابط منطقية، من خلال السماح فقط بالنقد البناء والإيجابي، وتعلم كيفية تحليل آراء الآخرين بشكل يجعلك تقرر القيام بالتغييرات الضرورية فقط.

لأن هدفنا في النهاية ليس التخلي عن آراءنا من أجل إرضاء الآخرين، بل على العكس من ذلك، أهم شيء هو أن نشعر بالسعادة والرضا عن أنفسنا.

كما نبه الموقع إلى ضرورة عدم مجاراة كل صيحات الموضة الجديدة، حتى لا تقع المرأة ضحية لبعض الظواهر الشاذة والمثيرة للسخرية.

حيث أن كثيرات من النساء يشعرن بحاجة ملحة لمواكبة كل ما هو جديد في عالم الموضة، من أجل حيازة إعجاب الآخرين، ولكنها في النهاية تجد نفسها غير قادرة على التنسيق بين مختلف الملابس التي توجد في خزانتها، أو ترتدي أشياء لا تناسب أسلوبها وشكلها.

إضافة إلى أن مجاراة آخر صيحات الموضة، لن تجعل من المرأة تبدو مثل عارضات الأزياء، اللواتي ارتدين تلك الملابس.

وينصح الموقع من أجل تجنب هذا الخطأ، بعدم ركوب كل موجات الموضة التي تظهر وتختفي، وانتقاء المناسب منها فقط، من خلال تعلم كيفية التفريق بين الأزياء التي تجعل المرأة تبدو جميلة ومرتاحة، والأخرى التي تبدو غير مناسبة.

ولبلوغ هذه الدرجة من حسن الاختيار، تحتاج المرأة لبعض الوقت لخوض تجارب متنوعة وارتكاب أخطاء، قبل أن تكتسب الخبرة اللازمة لتنسيق الأزياء.

وأورد الموقع أن هنالك خطأ آخر شائع، يتمثل في تخزين الملابس المفضلة لارتدائها في المناسبات الخاصة، وهو أمر لا فائدة منه، حيث أن الفساتين والإكسسوارات التي تجعل المرأة تبدو جميلة وجذابة، يجب ارتدائها كل ما أمكن ذلك، ولا فائدة من تركها في الخزانة، حتى يمر الوقت وقد لا تأتي المناسبة لارتدائها.

ولذلك ينصح الموقع بأن تفكر المرأة في أنها ترتدي تلك الملابس لنفسها، من أجل إسعاد ذاتها كل يوم وليس فقط في الأيام المميزة.

واستعرض الموقع في الختام أخطاء أخرى شائعة، منها عدم اختيار ملابس بمقاس مناسب، أو الانسياق وراء الألوان والتقليعات والإكسسوارات الغريبة، وارتداء ملابس فاضحة للمبالغة في لفت الأنظار.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:00 ص
  • فجر

    04:59

  • شروق

    06:25

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:03

  • عشاء

    18:33

من الى