• الأربعاء 14 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:24 م
بحث متقدم
«شعبة الدواجن»:

زيادة أسعار الدواجن بسبب «القيمة المضافة»

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية

حسن علام

قال مسؤولون بشعبة الدواجن، إن الدواجن ستشهد أسعارها ارتفاعًا في غضون الأيام القليلة المقبلة، بالتزامن مع تطبيق ضريبة القيمة المضافة على مستلزمات الأعلاف المستوردة، محذرين من مخاطر ذلك على صناعة الدواجن في مصر.

كانت وزارة المالية، ممثلة في هيئة الجمارك، بدأت في تطبيق ضريبة القيمة المضافة على مستلزمات أعلاف الدواجن الواردة من الخارج، بنسبة بلغت 14%، الأمر الذي سينتج عنه رفع طن العلف في السوق إلى 200 أو 300 جنيه دفعة واحدة.

ونص القانون رقم 67 لسنة 2016، بإصدار قانون ضريبة القيمة المضافة، أن الأغذية المحضرة للحيوانات والطيور والأسماك تعد محضرات علفية معفاة من الضرائب فيما عدا التي تستخدم لتغذية القطط والكلاب وأسماك الزينة.

الدكتور محمد الشافعي، نائب رئيس اتحاد منتجي الدواجن قال إن "أي ضريبة جديدة سيتم إضافتها على أي منتج، سينتج عنها ارتفاع في الأسعار، وهذا ما سيحدث عند تطبيق الضريبة المضافة على مستلزمات أعلاف الدواجن الواردة من الخارج".

وفي تصريح إلى "المصريون"، أشار الشافعي إلى أن "منتجي الدواجن لن يتحملوا الزيادة الجديدة، وبالتالي سيرفعون أسعار الدواجن؛ والمستهلك هو من سيتحمل النسبة الأكبر من الزيادة المرتقبة".

الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية، قال إن "تطبيق الضريبة المضافة سيؤدي إلى رفع سعر الطن بزيادة تتراوح ما بين 200 أو 300 جنيه، ما سيترتب عليه ارتفاع جديد في أسعار الدواجن، يتحملها المواطن في النهاية".

وأضاف السيد لـ "المصريون": "العجيب في القرار أنه سيطبق بأثر رجعي، بداية من شهر يناير 2017"، معتبرًا أن "ذلك غير منطقي، وسيحمل منتجي الدواجن أعباء جديدة، إضافة إلى أنه سيؤثر بالسلب على الصناعة المحلية".

وأشار إلى أن "الإضافات أو المستلزمات التي تدخل في صناعة منتج معين لابد من إعفائها من الضرائب؛ حتى تتمكن من القدرة على المنافسة، ولإتاحة الفرصة لإمكانية تصديرها للخارج"، لافتًا إلى أن مطلبه "لا يقتصر على الدواجن وحدها ولكن يشمل كافة الصناعات".

وحذر رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية من أن "القرار سيضر قطاع العاملين والذين يقدرون بنحو 4 ملايين شخص، إضافة إلى أنه يضر الصناعة ذاتها"، مطالبًا بـ "تخفيف العبء عن هذه الصناعة، المهمة، والتي لا يمكن الاستغناء عنها".

بدوره، قال نبيل درويش، رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن، إنه "من غير المنطقي أن تكبل صناعة الدواجن بقيود جديدة، فمنتجو الدواجن مطالبين بضرائب تصل ما بين 40 و50 % من الأرباح، وهي ضريبة الدخل وكسب العمل والدمغة والقيمة المضافة والضريبة العقارية ورسم التنمية".

وأوضح أن الاتحاد، أعد مذكرة لوزيري المالية الدكتور محمد معيط، والزراعة الدكتور عز الدين أبو ستيت، اعتراضًا على اتجاه الحكومة لفرض ضرائب على مدخلات الإنتاج من الأعلاف.

ورأى أن "مثل هذه القرارات ستكون عبئًا على المزارع إنتاجيًا، وهو ما سيتحمله المستهلك أيضًا بزيادة أسعار المنتج النهائي".

وأشار إلى أن "المذكرة تضمنت أيضًا المطالبة بإخضاع مدخلات الإنتاج للدجاج الحي إلى الضريبة الصفر حفاظًا على المنتج المحلى، موضحًا أن قرار فرض ضريبة على مدخلات الإنتاج سيؤدي إلى خروج كثير من صغار المزارعين من السوق".

وشدد على أن "المناخ الحالي في قطاع الدواجن وتلك القرارات غير المدروسة لا تشجع الاستثمار في القطاع"، لافتًا إلى أن ما يحدث سيؤدي إلى عزوف المستثمرين وصغار المنتجين عن العمل في القطاع وتركه، وهو ما سيعود بالضرر على الأمن القومي المصري.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:01 ص
  • فجر

    05:00

  • شروق

    06:26

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى