• الأربعاء 14 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر03:08 ص
بحث متقدم

الزعفراني يشكك في مسئولية «داعش» عن هجوم المنيا

الحياة السياسية

حادث المنيا
داعش

عصام الشربيني

شكك الدكتور خالد الزعفراني، القيادي السابق بجماعة "الإخوان المسلمين" في صحة البيان الذي أصدره "تنظيم الدولة" (داعش) وتبنى فيه الهجوم على حافلة تقل أقباطًا في طريق العودة من دير الأنبا صموئيل بالمنيا أمس، قائلاً إنه يعتقد أن تنظيم "دولة المرابطين" في ليبيا، التابع لتنظيم "القاعدة" هو المسئول الأول عن الحادث الإرهابي.

وأعلن تنظيم "داعش" الإرهابي، الجمعة، مسؤوليته عن الهجوم، وقالت وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم الإرهابي، إن "داعش" تبنى الهجوم، الذي أسفر عن سقوط 7 قتلى وإصابة 7 آخرين
في الوقت الذي وجه فيه محللون أصابع الاتهام إلى جماعة "الإخوان المسلمين"، التي تصنفها الحكومة كـ "جماعة إرهابية".

غير أن الزعفراني قال لـ "المصريون"، إن "اعتقاد البعض أن لجماعة الإخوان المسلمين يدًا في حادث دير الأنبا صموئيل بالمنيا أمس جاء للعديد من الأسباب؛ أولها تبني بعض التنظيمات مثل "حسم" و"لواء الثورة"، المحسوبين  على الجماعة عددًا كبيرًا من عمليات العنف في مصر، مما أوعز للجميع أن "الإخوان" لها يد فيما حدث أمس، على الرغم من إعلان تنظيم "داعش" مسئوليته".

 وأضاف الزعفراني: "جماعة الإخوان الآن متفرقة، وهناك جناحان بداخلها، الأول يتبنى نهج العنف، وهم من يطلق عليهم "القطبيون"، الذين يتبنون منهج القيادي الإخواني سيد قطب في التدمير والإرهاب، وتخريب المجتمع وتكفيره وضرورة تغييره بالقوة إذا لزم الأمر".

 وتابع: "أما الجناح الثاني داخل الجماعة فهو يميل إلى نبذ العنف، وضرورة اللجوء إلى المظاهرات والحراك في الشارع المصري وتدويل قضية الإخوان، لكن في النهاية القطبيون يسيطرون على مقاليد السلطة والحكم داخل الجماعة".

 وشدد الزعفراني على أن "انتهاج بعض الفصائل المحسوبة على الإخوان للعنف في مصر مؤخرًا رسخ في أذهان الكثيرين أن الجماعة هي دائمًا المتهم الأول في أي حادث إرهابي يحدث في مصر".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:00 ص
  • فجر

    05:00

  • شروق

    06:26

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى