• الأربعاء 21 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:40 م
بحث متقدم

إدانات دولية وأممية لهجوم المنيا الإرهابي

الحياة السياسية

أرشيفية
أرشيفية

المصريون ووكالات

أدانت دول ومنظمات غربية وعربية وإسلامية، مساء الجمعة، الهجوم "الإرهابي" الذي استهدف حافلة تقل مسيحيين، وسط مصر، مخلّفًا 7 قتلى وعدد من الجرحى.

** دولتان غربيتان

وبهذا الخصوص، استنكرت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى مصر، عبر تويتر؛ الحادث "الإرهابي"؛ بأقوى العبارات.
وتقدمت السفارة بالتعازي لذوي الضحايا، مؤكدةً وقوف واشنطن مع الحكومة والشعب المصريين ضد الإرهاب.
بدوره، قال سفير بريطانيا لدى القاهرة، جيفري أدامز، عبر تويتر: "أقدم تعازينا العميقة لجميع المصريين بضحايا الحادث الأليم؛ إن بريطانيا تقف مع مصر ضد الإرهاب".

** دول عربية
عربيًا، أرسل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، برقيتين لمصر، أعربا فيهما عن "بالغ التعازي" لذوي ضحايا الهجوم.
وبإدانة واستنكار شديدين، جددت قطر، في بيان، موقفها الثابت المتمثل بـ"رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب"، معربة عن تعازيها لـ"ذوي الضحايا والشعب المصري وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل".‎
كما بعث الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، برقية تعزية إلى القاهرة، أعرب فيها عن "الوقوف مع مصر في مواجهة آفة الإرهاب".
وفي وقت سابق اليوم، أرسل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، برقية لمصر، أعرب فيها عن "خالص تعازيه وصادق مواساته لضحايا العمل الإرهابي"، وفق وكالة الأنباء الرسمية بمصر.
بدوره أرسل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، برقية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مُعرباً فيها عن "إدانته الشديدة لهذا العمل الجبان"، مؤكدة مساندة مصر في مواجهتها للإرهاب، وفق وكالة الأنباء الأردنية الرسمية.
فيما وصفت سفارة فلسطين بالقاهرة الهجوم بأنه "غادر وجبان"، مؤكدةً في بيان أن "مصر أقوى من الإرهاب وعصية على الانكسار أو الهزيمة".
بينما اعتبر قاضي قضاة فلسطين محمود الهباش، في بيان إدانة للهجوم؛ أن "مواجهة الإرهاب والتطرف الأعمى الذي لا يمت لأي دين بصلة يجب أن تتم بالضرب بيد من حديد"
من جانبها أكدت وزارة الخارجية الإماراتية، في بيان وقوف أبو ظبي مع مصر "حكومة وشعبًا، في مواجهة الأيادي الغادرة".
وأكدت الخارجية البحرينية، في بيان تضامن المملكة مع مصر، مجددة رفضها لكل صور الإرهاب.

** منظمات
وفي السياق ذاته، أدانت الجامعة والبرلمان العربيان، في بيانين منفصلين، الهجوم، معلنين مساندتهما لمصر في "حربها ضد قوى الإرهاب والتطرف البغيض".
كما أدان الأزهر في بيان "الجريمة الإرهابية البشعة"، مؤكدة أنها "بعيدة كل البعد عن تعاليم الأديان التي تدعو إلى التعايش والسلام".
بدورها، شددت منظمة التعاون الإسلامي، في بيان، أن "العمل الجبان لن يزيد الشعب المصري إلا وحدة وتماسكًا في مكافحة الإرهاب".
ودعت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو"، في بيان، المجتمع الدولي إلى دعم الجهود التي تقوم بها الحكومة المصرية "من أجل القضاء على الجماعات الإرهابية في مصر، والحفاظ على الأمن والسلم فيها".
فيما قالت جماعة الإخوان المسلمين (تعتبرها السلطات المصرية إرهابية)، في بيان، إن حادث الهجوم على حافلة تقل مسيحيين "جريمة نكراء ندينها"، مطالبة بالإعلان عن الفاعل الحقيقي لهذه الجريمة.
وعلى صعيد موازٍ، أدانت الكنيستان الإنجيلية والكاثوليكية بمصر، في بيانين منفصلين، "العمل الإرهابي الجبان".
وقُتل 7 أشخاص، الجمعة، في هجوم "إرهابي" استهدف حافلة تقل مواطنين مسيحيين بمحافظة المنيا، وسط مصر.
ويأتي الهجوم قبل ساعات من انطلاق المنتدى العالمي الثاني للشباب بشرم الشيخ (شمال شرق)، والذي يفتتحه السيسي غدًا السبت، بمشاركة آلاف الشباب من مختلف دول العالم، وتقول وسائل إعلام محلية إنه بمثابة "رسالة سلام تبعثها مصر للعالم".
كما يعد الهجوم هو الثاني من نوعه خلال نحو عام ونصف العام قرب الدير ذاته، مايو/أيار 2017، إذ قتل 29 وأصيب أكثر من 20 شخصًا، في هجوم مسلح استهدف حافلتين كانتا تقلان مسيحيين إلى الدير نفسه، وأعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته عنه.
تجدر الإشارة أن التنظيم ذاته أعلن، في وقت لاحق مساء الجمعة، مسؤوليته عن الهجوم الجديد، وذلك في بيان مقتضب نشرته وكالة "أعماق"، التابعة له.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:06 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى