• الأربعاء 21 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر10:11 م
بحث متقدم

النيابة بمحاكمة "دومة".. لا وفيات أو وقعت خلال الأحداث

قضايا وحوادث

أحمد دومة
دومة

شيماء السيد

قدمت النيابة العامة، في مستهل جلسة اليوم، من إعادة محاكمة الناشط السياسي أحمد دومة، في قضية أحداث مجلس الوزراء، إفادات رسمية عن عدم وقوع وفيات أو إحداث عاهات مستديمة خلال الأحداث.

فقدمت النيابة، كتاب الإدارة العامة للشئون القانونية بوزارة الداخلية، مؤرخ بتاريخ 31 أكتوبر 2018، يتضمن أنه بناءً على طلب المحكمة بالاستعلام عن شفاء المصابين من الموظفين العموميين، والمكلفين بالخدمة العامة من ضباط وأفراد وجنود الشرطة، الذين كانوا منوطًا بهم تأمين مجلسي الشعب والوزراء، وباقي المنشآت الحكومية، وما آلت إليه إصابتهم، فإنه بمخاطبة جهات الاختصاص تبين أن جميع الإصابات الناتجة خلال أحداث مجلس الوزراء لم ينتج عنها عاهة مستديمة أو وفاة.

وأثبتت المحكمة أنه ورد إليها كتاب آخر من قطاع أمن القاهرة، مؤرخ 1 نوفمبر 2018، مذيل بتوقيع اللواء مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة، بذات المضمون، أشرت المحكمة على الكتابين بما يفيد النظر والإرفاق، وصرحت للدفاع بالاطلاع.

تنعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا، ود.عادل سيوي، وأمانة سر حمدي الشناوي، محاكمة الناشط السياسي أحمد دومة في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث مجلس الوزراء".

ونسبت النيابة الى المتهمين في القضية ارتكابهم لجرائم التجمهر المخل بالأمن والسلم العام، ومقاومة السلطات باستخدام القوة والعنف لمنعهم من أداء قوات الأمن لعملهم في تأمين وحماية المنشآت الحكومية، والحريق العمدي لمبانٍ ومنشآت حكومية وإتلافها واقتحامها، والتخريب وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة.

كما تضمنت الاتهامات تعطيل المرافق العامة وحيازة أسلحة بيضاء وقنابل مولوتوف وكرات لهب، فضلاً عن حيازة البعض منهم لمخدرات بقصد التعاطي، وممارسة مهنة الطب دون ترخيص، والشروع في اقتحام مبنى وزارة الداخلية لإحراقه، وإتلاف وإحراق بعض سيارات وزارة الصحة وسيارات تابعة لهيئة الطرق والكباري وبعض السيارات الخاصة بالمواطنين، والتي تصادف تواجدها في شارع الفلكي.

وتضمن قرار الاتهام أن المباني الحكومية التي تم التعدي عليها واقتحامها وإحراق بعضها وإتلاف كل أو بعض منشآتها هي المجمع العلمي المصري، ومجلس الوزراء، ومجلسي الشعب والشورى، ومبنى هيئة الطرق والكباري، الذي يضم عددًا من المباني الحكومية ومن بينها حي بولاق، وحي غرب القاهرة، وهيئة الموانئ المصرية، وهيئة مشروعات النقل، وهيئة التخطيط، وفرع لوزارة النقل.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:06 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى