• الإثنين 22 يوليه 2019
  • بتوقيت مصر02:05 م
بحث متقدم

إلغاء بنزين الفقراء.. هذه أبرز التداعيات

آخر الأخبار

"البترول"توضح حقيقة إلغاء بنزين 80
"البترول"توضح حقيقة إلغاء بنزين 80

حسن عاشور

أعلنت وزارة البترول، أنها تعمل على استبدال بنزين 80 إلى بنزين 87، ليتلاءم مع التطور الكبير الذي تشهده عمليات إنتاج السيارات الحديثة وقطع الغيار الخاصة بها الذي يتواكب مع رفع كفاءة المحركات.

وقال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، خلال كلمته اليوم بمؤتمر مجلس الأعمال المصري الكندي برئاسة المهندس معتز رسلان، إنه سيتم رفع كفاءة بنزين 80 وتغيير اسمه إلى بنزين 87 ، موضحًا أن الحكومة لا تنظر إلى النسب التي تزيد بها المنتجات البترولية، فضلاً عن تقديمها خدمات ذات جودة حقيقية باعتبارها الأكثر فاعلية، وخير مثال على ذلك استخدام الوقود الأكثر فاعلية مثل بنزين 92.

وأشار إلى أن "الحكومة تعمل في الفترة المقبلة على تنقية البنزين 80 ليصل إلى 87"، لافتًا إلى أن "بنزين 80 يباع حاليًا بـ5.5 جنيه للتر بعد زيادة أسعار الوقود مؤخرا، بينما تكلفة إنتاجه تتخطى حاجز  6.65 جنيه للتر، وبنزين 80  لم يعد مستخدما في دول العالم الأخرى".

وقوبل القرار بردود فعل غاضبة على منصات مواقع التواصل الاجتماعي، متوقين أن القرار ستكون من نتائجه زيادة الأسعار خلال الفترة القادمة.

وقال الدكتور ثروت راغب، أستاذ هندسة البترول بالجامعة البريطانية، إن "الهدف الأساسي من استبدال بنزين 80 واستخدام بنزين 87 هدفه تقليل الاعتماد على استهلاك بنزين 90".

وأضاف، أن "بنزين 87 يقارب في جودته بنزين 90 ويتمتع بجودة وكفاءة عالية لا تضر بمحركات السيارات".

وأشار إلى أن "نسبة الرصاص بالبنزين الجديد ليس لها علاقة برقم الأوكتان تصحيحًا للآراء التي تروج أن البنزين الجديد تنعدم فيه نسبة الرصاص وخلافه".

من جانبه، قال الدكتور عبد النبي عبدالمطلب، الخبير الاقتصادي، ووكيل وزارة التجارة والصناعة للبحوث الاقتصادية سابقًا، إن "إعلان وزارة البترول استبدال بنزين 80 ببنزين 87  الهدف منه شيئان: "الأول هو الحفاظ على البيئة،  حيث إن نسبة انبعاث الرصاص من  غاز 80 كبيرة، وتعد من أهم ملوثات البيئة، والأمر الثاني هو رفع سعره".

ونفى عبدالمطلب في تصريحات إلى "المصريون"، زيادة الأسعار خلال الفترة المقبلة كأحد تداعيات إلغاء بنزين 80، لأن الأمر سيكون مقتصرًا على البنزين فقط، وليس على باقي المنتجات، موضحًا، أن "تكلفة النقل في المركبة أو السيارة التي تستخدم بنزين 92، لا تختلف عن تكلفتها في المركبة أو السيارة التي تستخدم بنزين 80".

وأشار إلى أن "هناك إيجابيات وسلبيات للقرار، أما عن الايجابيات فهي تخفيف حدة التلوث، وإطالة عمر السيارة، وإطالة عمر المحركات والحفاظ عليها، وتقليل استهلاك الوقود بشكل عام، حيث إن المسافة التي تقطعها المركبة بالبنزين 87 أكبر من تلك التي تقطعها باستخدام البنزين 80".

فيما أشار الخبير الاقتصادي إلى أن "أهم سلبيات القرار هو ارتفاع تكلفة الوقود، حال تم بيع المنتج الجديد بأسعار أغلى كثيرً"ا.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • عصر

    03:45 م
  • فجر

    03:33

  • شروق

    05:10

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:02

  • عشاء

    20:32

من الى