• الأحد 18 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر04:45 م
بحث متقدم

برلماني يدعو لإلغاء استراحات المسئولين.. ونواب: غير مقبول

الحياة السياسية

بالأسماء.. نواب مطلوب رفع الحصانة عنهم
بالأسماء.. نواب مطلوب رفع الحصانة عنهم

مصطفى صابر

كشف النائب عاطف عبد الجواد, عن أنه سوف يتقدم باقتراح برغبة لإلغاء الاستراحات الحكومية، أو الحد منها معتبرًا أنها تهدر مبالغ كبيرة على الدولة.

وأكد "عبد الجواد"، فى بيان له, أن الاقتراح يتضمن إلغاء الاستراحات فى كل المحافظات أو الحد منها بقدر الإمكان، وذلك يأتى فى إطار سياسة التقشف وترشيد الإنفاق وعدم إهدار المال العام.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن الاستراحات التى يطالب بإلغائها تشمل  رؤساء المدن والمراكز والأحياء وسكرتيرى العموم فى كل المحافظات، واستراحات بعض الموظفين العموم الذين ليسوا فى حاجة ضرورية لوجودها، قائلاً: "أيضًا يجب أن يكتفى المحافظ باستراحة واحدة، هناك محافظون تخصص لهم أكثر من استراحة فى المحافظة، وأغلبها على النيل، وفى أماكن راقية وتشغل مساحات شاسعة".

واقترح النائب، أن تعود هذه الاستراحات للدولة لاستغلالها بشكل أفضل، بما يدر دخلاً على خزينة الدولة يساعد فى سد العجز الذى تشهده الموازنة.

من جانبه قال النائب عبدالفتاح يحيى عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب, إنه لابد من وجود استراحة للمسئول، خاصة المحافظ الذى يعمل فى محافظة غير التى يسكن بها وهذا معمول به منذ ثورة 52.

وأشار يحيى فى تصريح لـ"المصريون" إلى أن رؤساء الإحياء والمدن لا توجد استراحات لهم فى المحافظات، كذلك هناك مسئولين فى الوزارات لا توجد لهم استراحات وعند سفرهم للمحافظات لمباشرة عملهم يعودون فى نفس اليوم لعدم وجود مكان لهم.

ونوه عضو لجنة القوى العامة بمجلس النواب, إلى أنه يجب أن يكون هناك مكان آمن للمحافظين وبعض القيادات المغتربة التى تعمل فى المحافظات سواء كانت مدنية أو عسكرية فى ظل الأوضاع المرتبكة التى تشهدها البلاد.

وفى السياق، قال النائب سمير البطيخى عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب, إن ما طالب به النائب لم يعد موجودًا, موضحاً أن بعض المسئولين لا يجدون لهم استراحات فى المحافظات, والبعض لا يفضل استراحات الحكومة.

وأضاف بطيخى لـ"المصريون"، إلى أن الترشيد مطلوب فى حالة أن يكون هناك أكثر من استراحة للمسئولين داخل المحافظات أو أكثر من سيارة تابعة للحكومة.

وعن طلب النائب عاطف عبدالجواد، بأن تعود هذه الاستراحات للدولة لاستغلالها بشكل أفضل, قال بطيخي، ماذا ستقوم الدولة بفعله لكى تستفيد منها هل ستقوم ببيعها ففى حالة البيع المواطنون سيقولون إن الدولة تبيع ممتلكاتها, أم فى أى شيء ستستخدم؟.

ومن جانبه قال النائب أشرف عزيز إسكندر, عضو لجنة الإدارة المحلية, إن الاستراحات أصول للدولة وملك لها فالمسئول يتركها بمجرد انتهاء عمله, ولا تمثل أى إهدار للمال العام.

وأضاف عضو مجلس النواب, إلى أن هناك أشياء أخرى لابد من النظر إليها فى المحافظات مثل المركبات التى يستخدمها المسئولون فى احتياجاتهم اليومية، والتى تتهالك بسبب الاستخدامات الخاصة لهم ولأسرهم والتى تكبد الدولة الخسائر سواء فى الصيانة أو البنزين أو قطع الغيار التى تحتاجها.

ونوه إسكندر، إلى أن بعض المحافظات لا يوجد بها استراحات، على سبيل المثال الفيوم عند قدوم أى مسئول لا نجد أى مكان لكى نستقبله فيه ونضطر للذهاب به إلى الفندق، وهذا يعتبر إهدارًا للمال العام, موضحًا أنه فى حال وجود استراحة لكان أفضل إهدار الأموال على الفنادق.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • مغرب

    05:00 م
  • فجر

    05:03

  • شروق

    06:29

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى