• الخميس 15 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:54 ص
بحث متقدم

4 قضايا قومية.. السيسي في القلب منها

آخر الأخبار

السيسي
السيسي

تحقيق: مصطفي صابر

علاج فيروس «سى».. حل مشاكل قوائم الانتظار.. الإفراج عن الغارمات.. وتطبيق النظام التعليمى الجديد

برلمانية: السيسى إنسان يشعر بالجميع ويعمل كل ما فى وسعه لإسعاد شعبه

يسعى الرئيس عبد الفتاح السيسى منذ توليه حكم مصر لإسعاد المصريين، وحل جميع مشاكلهم، فهو بحق أب لجميع المصريين، وقد تدخل الرئيس السيسى بالعديد من المبادرات الرئاسية لحل العديد من القضايا القومية مؤخرًا لإنقاذ حياة الكثير من المصريين، وتم حل هذه القضايا القومية على أكمل وجه، ومن أهم المبادرات التى طرحها الرئيس هى مبادرة علاج مرضى فيروس "سى"، وعلاج قوائم الانتظار والحالات الحرجة، والإفراج عن الغارمات، وتطبيق النظام التعليمى الجديد، وقد سارعت جميع أجهزة الدولة للتفاعل مع هذه المبادرات الرئاسية التى أسعدت جميع المصريين.

وفى إطار ذلك رصدت "المصريون"، أهم القضايا القومية التى تدخل فيها الرئيس السيسى وقام بحلها.

مبادرة قوائم الانتظار

فى يوليو الماضى أعلنت وزارة الصحة، عن بدء تنفيذ مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى لإنهاء معاناة مرضى قوائم الانتظار، حيث أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أنها تتابع بشكل جيد تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى، بإنهاء قوائم انتظار مرضى الجراحات الحرجة والتدخلات الطبية الطارئة، مشيرة إلى أن هناك 9 تخصصات طبية هامة يتم التعامل فيها مع المرضى.

وقالت "زايد"، إن قوائم الانتظار سيتم إنهاؤها بشكل سريع، مؤكدة أن جميع مؤسسات الدولة تدعم مبادرة الرئيس السيسى لإنهاء قوائم الانتظار للجراحات الحرجة.

وأكدت "زايد"، أنه بتكلفة مالية قدرها 607 ملايين جنيه، أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسى مشروع القضاء على قوائم الانتظار لمرضى الجراحات الحرجة والتدخلات المتقدمة ضمن سلسة الإجراءات الإصلاحية لقطاع الصحة على مدار الفترة المقبلة، وأشارت "زايد"، إلى أن مشروع إنهاء قوائم انتظار العمليات الجراحية اعتمد على مجموعة من المحاور لبدء تنفيذه خلال 30 أسبوعًا.

وأكدت "زايد"، أن المحور الأول لمبادرة الرئيس بعلاج قوائم الانتظار تشمل حجم قوائم الانتظار، وتعتمد على تجميع بيانات المرضى من كافة مقدمى الخدمة التابعين للدولة مع تدقيق ومراجعة البيانات وترتيب المرضى بالقوائم؛ طبقًا للتخصص وتاريخ إقرار الإجراء الطبى ويستغرق 4 أسابيع.

أما المحور الثانى فيشمل القدرة التشغيلية ويهتم هذا المحور بتجميع بيانات المستشفيات مع تحديد القدرة التشغيلية القصوى فى المستشفيات المشاركة فى المشروع، إضافةً إلى تحديد حجم وأسباب الفجوة التشغيلية، ووضع حلول نهائية، ويستغرق هذا المحور 4 أسابيع.

أما المحور الثالث فيشمل البنية المعلوماتية وميكنة المشروع ويتضمن إنشاء موقع إلكترونى لرصد وتسجيل المرضى، وإنشاء قاعدة بيانات متكاملة وتفاعلية تتضمن الأدوية والقدرات التشغيلية والقوى البشرية ومؤشرات الأداء، إضافةً إلى إنشاء وتشغيل مركز سيطرة وتحكم موحد لتوجيه المرضى لمنافذ تقديم الخدمة ومتابعة مؤشرات الأداء، ويستغرق 10 أسابيع.

ويعتمد المحور الرابع على الدعم اللوجستى، ويتضمن تحديد الكميات والأصناف المطلوبة لجميع الإجراءات الطبية مع حساب التكلفة المالية للمستلزمات والأدوية لكل تخصص، إضافةً إلى رصد مراقبة سلسلة الإمداد للأدوية والمستلزمات لضمان استمرار تقديم الخدمة فى منافذها ويستغرق 4 أسابيع.

أما المحور الخامس فيشمل التمويل والمستدامة المالية، ويتضمن تحديد مصادر التمويل المتاحة الحالية مع تنمية مصادر التمويل من خلال جذب التبرعات النقدية وتوجيهها لعالج المرضى بقوائم الانتظار، إضافةً إلى جذب مؤسسات المجتمع المدنى والمشاركة المجتمعية فى السوق المحلية.

وأكدت وزيرة الصحة والسكان، أنه تم تشكيل غرفة عمليات مركزية لمتابعة المشروع بشكل دورى، إضافةً إلى تشكل لجنة لمتابعة التشغيل وأخرى لمتابعة ملف الميكنة، فضلًا عن لجنة للتنسيق بين وزارة التعليم العالى ووزارة الصحة وتشكل لجنة فنية لكل تخصص للإشراف الفنى للتخلص من هذه القوائم بشكل سريع.

وأكدت وزيرة الصحة، أنها قامت بحصر العمليات والتخصصات التى تحتاج إلى تدخل سريع ومنها جراحات القلب المفتوح، والتى يوجد بها ما يقرب من 2060 عملية بمستشفيات وزارة التعليم العالى و2742 عملية بمستشفيات وزارة الصحة والسكان، وبالنسبة لجراحات القلب التداخلية، فإجمالى قوائم الانتظار يبلغ 7156 عملية وزراعة، الكلى 89 عملية، وزارعة الكبد 204 عمليات، وزراعة القوقعة 355 عملية، وجراحات الأورام 92 عملية، وجراحات المخ والأعصاب 665 عملية، وجراحات العظام 2083 عملية، وجراحات الرمد 2432 عملية.

100 مليون صحة

وفى 30 سبتمبر الماضى أعلنت  الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، عن  إطلاق مبادرة رئيس الجمهورية، للكشف عن فيروس "سى"، والأمراض غير السارية لإعلان مصر خالية من فيروس "سى" فى 2020 وتحمل المبادرة اسم "100 مليون صحة".

وأضافت "زايد"، أن الفئة المستهدفة هم المواطنون من الجنسين ممن لم يسبق لهم الفحص والأمراض غير السارية، مستهدفًا من هم أكبر من 18 عامًا.

وتنقسم الخطة التنفيذية للمسح الشامل فيروس "سى" والأمراض المستعصية إلى 3 مراحل بدأت الأولى منها فى الأول من أكتوبر الجارى، وتنتهى فى نوفمبر 2018 وتستهدف 9 محافظات، بدءًا من جنوب سيناء، ومرسى مطروح، وبورسعيد، والإسكندرية، والبحيرة، ودمياط، والقليوبية، والفيوم، وأسيوط.

وتبدأ المرحلة الثانية من المخطط التنفيذى للمسح الشامل لفيروس "سى"، فى ديسمبر من العام الجارى وتنتهى فى فبراير 2019، وتستهدف 11 محافظة بدءًا من شمال سيناء ثم البحر الأحمر، والقاهرة، والإسماعيلية، والسويس، وكفر الشيخ، والمنوفية، وبني سويف، وسوهاج، وأسوان، والأقصر.

وتنطلق المرحلة الثالثة مع بداية شهر مارس وحتى أبريل 2019 مستهدفة 7 محافظات، هى "الوادى الجديد، والجيزة، والغربية، والدقهلية، والشرقية، والمنيا، وقنا".

وتستعين وزارة الصحة، فى خطتها لتنفيذ المسح الشامل لفيروس "سى" بقواعد بيانات اللجنة القومية للانتخابات، وذلك بهدف الوصول إلى 45 مليون مواطن فى جميع محافظات الجمهورية.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة، أن الوزارة سترسل 50 مليون رسالة نصية لتوعية 50 مليون مواطن بالمبادرة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، فضلًا عن الحملات الإعلامية لتوعية المواطن بأهمية المبادرة الرئاسية.

نظام التعليم الجديد

أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسى، عن دعمه ودعم الدولة المصرية للنظام التعليمى الجديد، مؤكدًا أن نظام التعليم الجديد الذى تم تطبيقه مؤخرًا من شأنه أن ينقل مصر إلى آفاق بعيدة، مشيرًا فى الوقت نفسه إلى أهمية تعاون المجتمع مع الدولة لإنجاحه.

وأكد "السيسى"، خلال افتتاحه عددًا من المدارس اليابانية فى منتصف سبتمبر الماضى، أن نظام التعليم الجديد ليس وليد دراسة شهر أو سنة أو اثنتين ولكن جهد كبير بذل خلال السنوات الخمس الماضية، وأنه بدون علم المصريين وإيمانهم بالتجربة وبالمشروع ومعاونتهم ستصبح المهمة صعبة.

وأضاف "السيسى"، قائلًا "إنه يجب أن تتوفر الثقة فى المشروع، لقد أخذنا بكل أساليب العلم فى التخطيط والتنفيذ والتأهيل والإعداد بشكل غير مسبوق"، قائلًا "إننا لن نضع أولادنا فى تجارب"، وتساءل: "هل سيقوم المحافظون ونواب البرلمان والأسر بزيارة هذه المدارس للاطلاع على هذه التجربة لنشجعها وندعمها؟".

وتابع الرئيس السيسى، قائلًا: «سأقوم بزيارة الكثير من هذه المدارس حتى أقعد مع أحفادي وأدعم المعلم أيضًا لنشكره ونشجعه وندعمه»، لافتًا إلى أن عدد المدارس كبير جدًا، فلابد من التواصل مع هذه العملية الجديدة لتأخذ قوة دفع من مجتمعنا».

واستطرد السيسى: «فلنصبر قليلًا قبل الانتقاد حتى لا نعطى انطباعًا غير جيد، قوموا بزيارة هذه المدارس واطلعوا حتى نعطى قوة الدفع اللازمة لإنجاح المشروع، ولنضع أيدينا فى أيدى بعض ليخرج هذا المشروع بالشكل الذى نتمناه.

إطلاق سراح الغارمات

وفى منتصف يونيو الماضى أطلق الرئيس السيسى مبادرته للإفراج عن الغارمات، وأصدر الرئيس السيسى، أمرًا لوزارة الداخلية، بالإفراج عن جميع الغارمات من السجون بعد سداد مديونياتهن.

وقال الرئيس، فى رسالة عبر حسابه الرسمى على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «وجهت وزارة الداخلية باتخاذ اللازم للإفراج عن جميع الغارمات من السجون المصرية بعد سداد مديونياتهن من صندوق «تحيا مصر»، موضحًا "سنسعى دائمًا لإعلاء الإطار الإنساني وتنفيذ اللازم من إجراءات الحماية الاجتماعية للحد من مثل هذه الظواهر التى تؤثر سلبًا على الاستقرار المجتمعى.

وقد تم الإفراج عن 960 غارمًا وغارمة طبقًا لتعليمات الرئيس السيسى، وسدد صندوق «تحيا مصر» المبالغ المالية المستحقة كديون على الغارمين والغارمات التى وصلت إلى أكثر من 30 مليون جنيه.

إنجازات الرئيس

من جانبها قالت النائبة الدكتورة ماجدة نصير، عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان, إن الرئيس السيسى قبل أن يكون رئيسًا هو إنسان يشعر بالجميع ويعمل كل ما فى وسعه لإسعاد شعبه.

وأضافت "نصير"، لـ"المصريون"، أن من دور الرئيس الإحساس بجميع أفراد دون تمييز، وتقديم حلول للمشاكل التى تواجه المصريين، وهذا ما قام به الرئيس السيسى خاصة مع الغارمات.

وتابعت "نصير"، أن الرئيس السيسى منذ توليه حكم البلاد قدّم العديد من المشروعات الكبرى عن طريق تكليف القوات المسلحة وللنهوض بالبلاد, وتبنيه العديد من القضايا المهمة مثل حل مشكلة التعليم والعمل على تطويره ليكون مشروعًا قوميًا، وبدأ بالتطوير بشكل ملموس.

وأشارت عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان, إلى أن الرئيس السيسى منح 500 مليون جنيه لذوى الاحتياجات الخاصة، وهذه مساعدة جيدة من رئيس تجاه أطفاله من ذوى الاحتياجات الخاصة, موضحة أن الرئيس السيسي يبذل الكثير لكى يصلح ما تم إهماله منذ سنوات، وتقديم خدمة أفضل للمواطن.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • ظهر

    11:44 ص
  • فجر

    05:01

  • شروق

    06:27

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى