• الأربعاء 21 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:26 م
بحث متقدم

مطالب برلمانية بإزالة أسماء «الإخوان» من الشوارع والميادين

الحياة السياسية

شعار جماعة الإخوان
شعار جماعة الإخوان

حسن علام

سيرًا على خطى اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، طالب برلمانيون، بتغيير واستبدال أسماء بعض الشوارع والميادين، التي تحمل أسماء قيادات جماعة "الإخوان المسلمين"، إلى أسماء الشهداء الذين دافعوا عن مصر وشعبها، على أن يتم تعميم الفكرة بكافة المحافظات.

كان «آمنة»، قرر تغيير اسمي شارعين في مدينة دمنهور، كانا يحملان أسماء قيادات الجماعة هما "سيد قطب"، و"حسن البنا"، ليصير أحدهما باسم المستشار عدلي منصور، الرئيس السابق (المؤقت)، والآخر باسم المشير محمد أبو غزالة، وزير الدفاع الأسبق.

وقال محافظ البحيرة، إنه اتخذ القرار فور علمه بوجود شوارع تحمل هذه الأسماء؛ بعدما تفاجأ بذلك، خصوصًا أنه تسلم مهامه حديثًا.

ثريا محمد إسماعيل، عضو مجلس النواب، قالت إنه لا يجوز إطلاق أسماء قيادات تلك الجماعة المصنفة «إرهابية» على الشوارع والميادين، خاصة وأن «هناك ثأرًا بين الإخوان والشعب».

وأضافت لـ«المصريون»، أنه «ليس من المعقول إطلاق اسم سيد قطب، المحكوم عليه بالإعدام، على أحد الشوارع، لابد من استبدال هذه الأسماء بأسماء شخصيات قدموا أرواحهم فداءً للوطن».

عضو مجلس النواب، تابعت بغضب: «مش معقول الدولة تسكت عن ذلك، ويجب عليها اتخاذ إجراءات عاجلة في هذا الإطار». 

فيما تقدمت الدكتورة غادة عجمي، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى وزير التنمية المحلية، تطالبه بمراجعة أسماء الشوارع والميادين في جميع المحافظات، وتغيير ما يحمل منها أسماء أعضاء جماعة الإخوان واستبدالها على وجه السرعة بأسماء شهداء مصر الأبطال.

وأضافت: «لقد صدر حكم قضائي بإدراج جماعة الإخوان المسلمين على قائمة الجماعات الإرهابية، وهو ما يعني أن إدراج أسماء قياداتها على الشوارع يعتبر تكريمًا لهم ومخالفة لقرارات القضاء المصري».

وتابعت «أسماء شوارعنا بمحافظات مصر مازالت تحمل أسماء هؤلاء الإرهابيين، لاسيما وإن كل محافظة بها من شهداء الجيش والشرطة ما يكفيها لإطلاق أسمائهم على شوارعها، علاوة على رموز الدولة المصرية الذين حافظوا عليها ووصلوا بها إلى بر الأمان».

وأوضحت أن الشعب المصري لفظ تلك الجماعة، وانتصرت إرادته، وعلى الرغم من ذلك «ما زلنا نكتشف كل يوم وجود أسمائهم على بعض شوارع المحروسة، كما أن أسماء أبطالنا هي من يريد الشعب المصري قراءة أسمائهم على شوارع مصر وليس أعضاء جماعة استباحت دم المصريين».

في سياق متصل، شدد النائب إيهاب الطماوي، على ضرورة حذف أسماء أعضاء الإخوان، من الشوارع أو الميادين أو المدارس أو الجمعيات الأهلية، مؤكدًا ضرورة تخليد أسماء الشهداء الذين دافعوا عن مصر وشعبها.

ودعا «الطماوي» إلى ضرورة مراجعة أسماء الشوارع والمدارس وغيرها في المحافظات وحذف من قتل وخرب ودعا للفساد، نظرًا لأن هدف هؤلاء هو القتل والتخريب فقط، ولابد من شطب تاريخيهم نهائيًا لما حمل من قتل وسفك للدماء، إضافة إلى أن الشعب يريد قراءة اسم الأبطال الذين دافعوا عنه وليس من استباح الدماء ودعا إلى التخريب والدمار.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • عصر

    02:39 م
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى