• الأربعاء 12 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:19 م
بحث متقدم
قريبًا..

«حفتر» يزور مصر لتسليم «عشماوي»

آخر الأخبار

الرئيس السيسي والمشير خليفة حفتر
الرئيس السيسي والمشير خليفة حفتر

محمد فضل- متابعات

كشفت مصادر ليبية، عن أن الجنرال "خليفة حفتر" يعتزم زيارة القاهرة خلال الأيام المقبلة لإتمام عملية تسليم زعيم تنظيم "المرابطون"، الإرهابي "هشام عشماوي".

ونقل موقع "إرم نيوز" الإماراتي، عن المصادر (لم يسمها) قولها إن هناك "ترتيبات جارية حاليًا بشأن عملية نقل عشماوي وآخرين في درنة، وفق خطة أمنية بين البلدين، في ظل تخوفات من محاولات قد تنفذها مجموعات مسلحة للتخلص من العناصر المضبوطة باعتبارهم الصندوق الأسود لهم".

وأضافت المصادر أن "عشماوي أدلى باعترافات كثيفة خلال التحقيق معه في إحدى الوحدات العسكرية التابعة للقيادة العامة للجيش الليبي شرقي درنة، تتعلق بالأدور اللوجيستية لعناصر التنظيم سواء من جرى ضبطهم أو الهاربين".

وأوضحت أنّ قوات الجيش الليبي فرضت عملية تأمين عالية المستوى بمحيط مقر احتجاز "عشماوي" ورفقائه، من خلال 15 دورية أمنيّة وعناصر من القوات الخاصة، وذلك تحسبًا لأية أعمال يمكن أن تخطط لها الجماعات المسلحة.

في الإطار ذاته، نقل الموقع ذاته عن مصدر قضائي مصري (لم يسمه) قوله إنّ "أفراد من نيابة أمن الدولة العليا توجّهت إلى مدينة درنة الليبية خلال الساعات الماضية لحضور التحقيق مع عشماوي ورفقائه، قبل إتمام عملية تسلميهم إلى مصر".

وأضاف المصدر أن "الجانبين المصري والليبي حصلا على معلومات قيّمة بشأن التنظيمات الإرهابية المتواجدة في مدينة درنة، أو تلك التي تخطط للانتقال إلى الداخل المصري عبر الظهير الصحراوي الغربي".

وقبل أيام، أعلن المتحدث باسم الجيش الليبي، العقيد "أحمد المسماري"،  أن "عشماوي" اعتقل في درنة التي تقع على الطريق الساحلي على بعد 266 كم غربي الحدود مع مصر.

ويعد "عشماوي" أحد أخطر المطلوبين أمنيا في مصر، بالنظر إلى كم وحجم المعلومات الأمنية الحساسة التي يعرفها، حيث كان ضابطا بالجيش المصري قبل أن يتم فصله منذ حوالي 10 سنوات، وتلقى تدريبات في الولايات المتحدة، وأدى جزءا من خدمته العسكرية في سيناء والصحراء الغربية.

وفي وقت سابق، طالب الرئيس "عبدالفتاح السيسي"، الجانب الليبي بتسليم "عشماوي" لـ"محاسبته".

وتتهم مصر "عشماوي" بتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية ضد قوات الجيش والشرطة، أبرزها عملية طريق الواحات في أكتوبر 2017، التي أدت لاستشهاد عدد من ضباط الأمن الوطني، واختطاف أحدهم، وكذلك عملية الفرافرة في يوليو 2014 التي أسفرت عن استشهاد 28 ضابطا ومجندا بالجيش.



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • فجر

    05:21 ص
  • فجر

    05:20

  • شروق

    06:49

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى