• الأربعاء 12 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:48 ص
بحث متقدم
فى حوار لها..

ميلانيا ترامب تكشف أسرارا جديدة عن البيت الأبيض

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

نشرت صحيفة "الجارديان" البريطانية، تقريرًا حول ميلانيا ترامب، السيدة الأولى للولايات المتحدة، موضحة أن "ميلانيا" لديها آراء ومعتقدات مختلفة تمامًا عن رؤى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مشيرة إلى أن السيدة الأولى كشفت عن أسرار جديدة بشأن علاقتها بـ"ترامب".

وأضافت الصحيفة، في تقريرها، أن السيدة الأولى، ميلانيا ترامب، وضعت رؤية لدور الولايات المتحدة في العالم تختلف اختلافًا ملحوظًا عن سياسة زوجها التي تندرج تحت شعار "أمريكا أولاً"، كما أنها تتعارض مع موقف الرئيس بشأن تقييد الهجرة.

وفي حديثها مع مراسل "ايه بي سي نيوز"، توم لامتاس، في مقابلة مسجلة في كينيا الأسبوع الماضي، قالت ميلانيا ترامب إن "حركة MeToo قد تخطت في بعض الأحيان الحدود"، مضيفة: "إذا اتهم شخص ما بأشياء غير صحيحة، ولأنهم يقولون إنك مذنب فأنت يجب أن تكون كذلك": "أنا أقف مع النساء لكننا نحتاج لإظهار الأدلة".

وعن دور أمريكا في العالم، قالت: "أعتقد أنه من الأهمية بمكان أن نظهر للعالم أن أمريكا تهتم وأن هذه الإدارة مهتمة بما يدور حولها"، مضيفة: "عندما يكون لدى الآخرين فرص أكثر، يصبح العالم أكثر حرية".

وعلقت الصحيفة البريطانية على ذلك بأن "آراء ميلانيا كانت بعيدة كل البعد عن زوجها الذي أخبر الأمم المتحدة في الشهر الماضي أن الولايات المتحدة ترفض أيديولوجية العولمة".

وخلال جولتها في الدول الأفريقية الأسبوع الماضي، أعطت "مبلانيا" انطباعًا بأنها ترفض موقف الرئيس الأمريكي بشأن فصل الأطفال عن العائلات المحتجزة على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، مشيرة إلى أن "موقفها ساعد إلى حد ما في تغيير موقف الرئيس بهذا الشأن".

وتابعت "ميلانيا" في حديثها: "قلت له ونحن في المنزل أشعر أنه أمر غير مقبول"، وكان رده: "إنه يشعر بالشيء نفسه".

وعندما سئلت عما إذا كان ينبغي السماح للمهاجرين بإحضار والديهم إلى الولايات المتحدة، قالت السيدة الأولى إنها "فعلت ذلك وأن الرئيس وافق على ذلك"، مضيفة: "أعتقد أنه يؤمن بنفس الشيء عن فكرة الهجرة التسلسلية، فهو  يريد تنظيمها فقط، لا أن يقطعها تمامًا، نحن بحاجة لفحص الناس ونحتاج إلى التأكد من أنهم يؤمنون بنظامنا".

وألمحت الصحيفة إلى أن والدين السيدة الأولى أصبحا مواطنين أمريكيين في وقت سابق من هذا العام من خلال الهجرة التسلسلية.

كما تحدثت "ميلانيا" بشأن ارتدائها خوذة تشبه ما كان يرتديه الأجانب أيام الاستعمار الأوروبي للقارة السمراء، وما أثره هذا الأمر من جدل وانتقاد واسع في وسائل الإعلام المختلفة "أتمنى أن يركز الناس على ما أقوم به ، وليس ما أرتديه" .

وعن علاقتها بزوجها دونالد ترامب، لاسيما بعد الادعاءات التي أحاطته مؤخرًا، بشأن علاقته مع الممثلة الإباحية ستورمي دانييلز، قالت "ميلانيا": "أنا لا تشغل نفسي بما يتردد من أنباء عن هذه الشائعات"، متابعة: "أنا أم وسيدة أولى، ولدي الكثير من الأشياء المهمة التي تشغل تفكيري وأفعلها".

وتابعت: "لا يشغلني هذا ما يتردد عن العلاقات الجنسية لترامب، وأركز على نفسي" .

وبسؤالها عما إذا كانت ما تزال تحب زوجها وتأثير تلك الأنباء على علاقاتهما الزوجية، ردت: "نعم.. نحن على ما يرام"، مضيفة أن هذه الأنباء التي تتردد غير سارة بالطبع، لكني أعلم ما هو صحيح وما هو خاطئ".

وأشارت إلى أن "هناك الكثير مما تتخيله وسائل الإعلام والقيل والقال، وهذه الأمور ليست صحيحة دائمًا".

وترددت الكثير من الأنباء مؤخرًا عن علاقات جنسية لدونالد ترامب، مع نساء أبرزهن الممثلة الإباحية ستورمي دانيلز، وعارضة الأزياء كارين ماكدوغال، لكن الرئيس الأمريكي ينفي تلك العلاقات.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • ظهر

    11:53 ص
  • فجر

    05:20

  • شروق

    06:49

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى