• الجمعة 19 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر03:57 م
بحث متقدم

«حظر دخول الإعلام المدارس».. لماذا؟

آخر الأخبار

الدكتور طارق شوقي
الدكتور طارق شوقي

حسن علام

بينما أشاد تربويون ونواب، بقرار الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بمنع أى وسيلة إعلامية من دخول المدارس، بحجة أنها تعمد إبراز السلبيات فقط، رفض آخرون القرار، معتبرينه محاولة من الوزير، لإخفاء فشل خطته فى تطوير العملية التعليمية.

وكان «شوقي»، أصدر قرارًا بعدم السماح لوسائل الإعلام المسموعة أو المرئية بالدخول إلى المدارس والتسجيل بداخلها إلا بعد الحصول على موافقة كتابية من مكتب الوزير واتخاذ الإجراءات الكتابية اللازمة، مشددًا على أن من يخالف ذلك سيتعرض للمساءلة القانونية.

الدكتورة ماجدة نصر، نائب رئيس جامعة المنصورة سابقًا، وعضو لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان، أشادت بقرار وزير التربية والتعليم، مبررة ذلك بأن وسائل الإعلام عمدت خلال الفترة الماضية إلى إبراز سلبيات العملية التعليمية فقط وتجاهلت النجاحات التى تحققت فيها.

وأضاف «نصر»، لـ«المصريون»، أنه من المفترض إظهار الإيجابيات والسلبيات على حد سواء، وليس التركيز على أحدها، منوهة بأن بعض الوسائل نشرت صورة لأحد الفصول المكتظة بالطلبة فى العراق على أنها بمصر، ما يؤكد أن هناك محاولات لإبراز السلبيات فقط، ويا ليتها حقيقة، على حد قولها.

عضو لجنة التعليم، لفتت إلى أن الخطة الجديدة التى يتبعها الوزير، تعتبر من أفضل الخطط المتبعة فى النهوض بالعملية التعليمية، ومن ثم يجب دعمها، وعدم شحن المواطنين ضد الوزارة ومسئوليها، لافتًة إلى أن المنع من التحدث لوسائل الإعلام، لابد أن يكون لفترة محددة وبعدها يجب عودة الأمور لطبيعتها.

غير أن، الدكتور على فارس، الخبير التربوي، والباحث فى منظومة التعليم، قال إن الوزير يريد أن يخفى عدم نجاح الخطة التى يتبعها لتطوير التعليم، مؤكدًا أن المنع ليس حلًا، وإنما البحث عن طرق وأساليب جديدة هو الأفضل.

وأوضح «فارس»، فى تصريحات لـ«المصريون»، أن الشفافية هى الحل، ومصارحة المواطنين وأولياء الأمور بكل شيء سيسهل على الوزير أمور كثيرة، بينما الأساليب التى يتبعها لن تزيد الأمر إلى تعقيدًا.

الخبير التربوي، أشار إلى أن العملية تحتاج إلى خطة سريعة لانتشالها من عثراتها الحالية، متابعًا «التعليم أهم شيء لذا يجب أن توليه الدولة اهتمام أكثر من ذلك».

فيما، رأى الدكتور كمال مغيث، الخبير التربوي، أن قرار وزير التربية والتعليم غير منطقي، على اعتبار أن وسائل الإعلام مرآة الرأى العام وأولياء الأمور، ومن خلالها يطمئنون على مستقبل أولادهم، مؤكدًا أن القرار جاء نتيجة لزيادة السلبيات والمعوقات التى تعترض منظومة التعليم الجديدة.

وقال «مغيث»، فى تصريحات صحفية، أن «المنظومة الجديدة كانت تحتاج لمدة زمنية أطول لتطبيقها للانتهاء من تأهيل المعلمين، وإنشاء مدارس تعليمية جديدة، لاستيعاب الزيادة الطلابية، وتوفير المعلمين فى كافة التخصصات للتعامل وفقًا للمنظومة الجديدة».

وأشار، إلى أن الحل ليس بمنع وسائل الإعلام وإنما حاجة المنظومة الجديدة فعليًّا إلى مدارس كافية لتغطية الكثافة الطلابية بالفصول، وتحقيق تأهيل مناسب للمعلمين.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • مغرب

    05:24 م
  • فجر

    04:42

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:58

  • مغرب

    17:24

  • عشاء

    18:54

من الى