• السبت 15 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر11:35 م
بحث متقدم

الاستقالات تعصف بـ«المجلس الثوري» الموالي للإخوان

آخر الأخبار

المجلس الثوري المصري
المجلس الثوري المصري

حسن عاشور

استمرارًا للانقسامات والخلافات التي تعصف بالكيانات الموالية لجماعة "الإخوان المسلمين" في الخارج، ضربت الخلافات ما يسمى بـ"المجلس الثوري المصري"، المؤيد للرئيس الأسبق محمد مرسي، مع إعلان عدد من قياداته استقالتهم.

ومؤخرًا، أعلنت الإعلامية آيات عرابي الاستقالة من "المجلس الثوري"، فيما أكد المجلس، أنه جمد عضويتها بسبب هجومها على السلطات التركية.

وقالت "عرابي"، في بيان الاستقالة: "أعلن أنا آيات عرابي إعلامية مصرية مقيمة بالولايات المتحدة الأمريكية، استقالتي من المجلس الثوري المصري متمنية للزملاء كامل النجاح والتوفيق, فأنا لم أتعود إلا العمل باستقلالية كاملة وعدم ربط مواقفي بمواقف حكومة أو غيره، وكان المجلس قد جمد عضويتي منذ ساعة نظرًا لما سماه (هجومي غير المبرر على الحكومة التركية)".

وأضاف: "أذكر هنا للتاريخ أنني عبرت من قبل للزملاء في المجلس الثوري عن رغبتي في الاستقالة منذ فترة طويلة حين هاجمت النظام السعودي وتواصل معي بعض الزملاء من المجلس الثوري لإثنائي عن هجومي على النظام السعودي ووقتها أعربت عن إصراري على موقفي وأنه لا يمكن لأحد أن يتحكم فيما أقول ورفض الزملاء استقالتي. كما حاول الزملاء في مناسبة أخرى منذ فترة طويلة, إثنائي عن انتقادي للرئيس التركي وقد عبرت وقتها صراحة للأخوة في المجلس الثوري إنني إعلامية وصحفية ومن حقي أن أكتب ما أرى".

وفي أغسطس الماضي، أعلن محمد شريف كامل، الأمين العام لـ "المجلس الثوري"، استقالته من منصبه ومن عضوية المجلس الثوري، الذي ساهم في تأسيسه مع شخصيات مصرية معارضة في الخارج.

وحذر من "عدم استجابة المجلس للمتغيرات، وعدم تجاوبه مع ما هو هام في هذه المرحلة، فضلاً عن محاولات جره لقضايا جانبية لا فائدة منها، وافتعال أزمات بين الكيانات السياسية والثورية  المعارضة".

من جانبه، قال محيى عيسى القيادي الإخواني البارز، والمجمد عضويته: "المجلس الثوري المصري وُلد ميتًا ولم يكن له أي تأثير خارجيًا وكل ما في الأمر كان فقط شو إعلامي، فالإخوان كانت تستغل المجلس وتتعامل معه كأداة مساعدة لقضيتها".

وأضاف في تصريحات إلى "المصريون": "الاستقالات في المجلس الثوري وغيره من الكيانات التابعة للجماعة بالخارج، كانت تتم إذا اصطدم أحد من قياداته مع أي قوة داعمة للإخوان (أردوغان أخيرًا)، ورغم إن آيات عرابي شخصية مشبوهة حذر منها الكثيرون أبرزهم عاصم عبد الماجد (القيادي بالجماعة الإسلامية)، ورغم أنها كانت تهاجم الجيش والدولة وتطالب بتفكيكها، وتروج لادعاءات الصهاينة في نصر أكتوبر، إلا أن الإخوان لم تقترب منها إلا بعد أن هاجمت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان".

وأكد عيسى أن "تنظيم جماعة الإخوان المسلمين حاليًا ضعيف وغير مترابط ويحتاج إلى ترميم أو إعادة تدوير".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل ترى مصر قادرة على استضافة أمم أفريقيا 2019؟

  • فجر

    05:22 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى