• الأحد 16 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر04:59 ص
بحث متقدم
عشيقي قالي اتجوزيه وهنفضل سوا برضو

الزوجة والعشيق .. الأمن يكشف "الجريمة الكاملة" بعد 485 يومًا

قضايا وحوادث

المتهمان
المتهمان

أحمد عادل شعبان

كشفت مباحث المطرية غموض اختفاء شاب ، بعد 485 يومًا من وقوع الجريمة ، وتبين أن خطة شيطانية حيكت للمجني عليه من قبل زوجته وعشيقها ، وكادا أن يفلتا إلا أن القدر كان لهما بالمرصاد .

بدأت القصة في يونيو عام 2017 بعد تلقي قسم شرطة المطرية بلاغا من موظف بالمعاش يفيد باختفاء نجله ، وعدم وجود أية اتصالات تتفاوض على فدية أو غيره .

وكثفت أجهزة التحقيق آنذاك جهودها لمعرفة مكان اختفاء الزوج إلا أنها وبعد تحريات بالغة الدقة لم تستطع التوصل إلى أي شيء يتعلق بالمختفي وبالتالي تم إغلاق المحضر .

بعد ذلك بأشهر تقدمت زوجة المجني "ابتسام" - 27 سنة-  عليه بدعوى للمحكمة تطلب فيها تطليقها بسبب غياب الزوج ، وبالفعل حصلت على حكم بتطليقها .

ثم تقدم لها شاب آخر يُدعى "محمد ك" 32 سنة - وتبين بعد ذلك أنه كان عشيقها - لأسرتها وطلب زواجها ، واقتنعت الأسرة وبخاصة أن ابنتهم مطلقة وهم قلقون على مستقبلها ، وتزوج الطرفين ، وظنا أن جريمتهما اكتملت للأبد ولكن لم تسر الأمور على هذا النحو ، حيث وردت معلومات للمقدم حسن خيري - رئيس مباحث المطرية - كشفت أن الزوج المختفي وقتذاك قُتل بمعرفة الزوجة وعشيقها وشخص ثالث "هارب" فأعيد فتح القضية .

ودلت التحريات أن الزوجة كانت على خلاف شديد مع زوجها المختفي ، وأنها كانت على علاقة "بزوجها الحالي" قبل اختفاء الزوج السابق الذي تبين تورطها في قتله مع عشيقها .

وكشفت الزوجة أنها كانت على علاقة حب بعشيقها قبل سنوات عديدة وأن ظروفه لم تكن تسمح بالتقدم لأسرتها بشكل رسمي ، ولما أتى المجني عليه لخطبتها ، اقترح عليها عشيقها أن توافق عليه ، وأنهما سوف يستكملان علاقتهما بشكل طبيعي حتى بعد الزواج .

وأشارت إلى أنها جعلت عشيقها يقيم علاقة صداقة مع زوجها حتى تكون الأمور طبيعية ، ويوم الحادث أوهمت زوجها برؤيتها إعلان لبيع سيارة نصف نقل بسعر قليل للغاية ، مؤكدة أنها سوف تبيع مصوغاتها الذهبية لاستكمال ثمن السيارة ، فذهب الزوج مع العشيق إلى كوبري التوفيقية لرؤية السيارة ، حيث قام صديق للجاني بتمثيل دور صاحب السيارة ، وفي أثناء سيرهم جميعا افتعل الجاني مشاجرة مع المجني عليه واعتدوا عليه بآلة حادة ثم قتلوه ".

وأقدم الجاني وصديقه على دفن الجثة بمساعدة صديقه في منطقة صحراوية متاخمة للطريق الدائري بالقطامية، واستوليا على المبلغ المالي وفرا هاربين.

وأرشد المتهمين عن مكان الجثة عثر رجال المباحث على رفاته وبقايا عظام آدمية وبعض متعلقاته (حذاء، وجورب، وقميص) .

وأحيل المتهمين للنيابة التي قررت حبسها على ذمة التحقيق ، وضبط المتهم الهارب .

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل ترى مصر قادرة على استضافة أمم أفريقيا 2019؟

  • فجر

    05:22 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى