• الجمعة 19 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر02:50 م
بحث متقدم

ماذا قال الإعلام الإسرائيلي عن اعتقال «العشماوي»؟

آخر الأخبار

الإرهابي هشام عشماوي
الإرهابي هشام عشماوي

محمد محمود

أحد أكثر المطلوبين من قبل الدولة المصرية

على مدار فترة طويلة خطط من ليبيا للعديد من العمليات الإرهابية

عشماوي تدرب بالولايات المتحدة وخدم بسيناء ويعرفها جيدًا

تحت عنوان: "إنجاز مصري عظيم في ليبيا.. اعتقال العشماوي"، علقت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية على إلقاء السلطات الليبية القبض على هشام العشماوي، ضابط الصاعقة السابق، وأخطر المطلوبين لدى مصر.

وقالت الصحيفة: "العشماوي كان رئيس منظمة (أنصار الإسلام) ومسؤول عن مقتل العشرات من رجال الشرطة، وفي الماضي كان رجلاً عسكريًا وتحول إلى إرهابي، هذا في الوقت الذي تستمر فيه الحرب المصرية ضد داعش بسيناء وكان آخر تجلياتها تصفية 52 جهاديًا". 

وأضافت: "الرجل يعتبر أحد أكثر المطلوبين من قبل الدولة المصرية، وكان في الماضي أحد الضباط بالقوات الخاصة، لكنه تحول إلى إرهابي بعد ذلك وترأس منظمة (أنصار الإسلام)، وكان له علاقات مع تنظيم القاعدة، هرب إلى ليبيا وعلى مدار فترة طويلة خطط من الجارة الغربية لمصر العديد من العمليات التخريبية ضد الأخيرة".

ولفتت إلى أن "أنصار الإسلام تحملت المسؤولية عن عملية إرهابية وقعت في أكتوبر الماضي بمنطقة الجيزة المصرية وقتل فيها العشرات من رجال الشرطة، القاهرة اتهمت المنظمة كذلك بمحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق عام 2013، وفي الأعوام الأخيرة سعت المنظمة بشكل كبير لتجنيد رجال شرطة سابقين، وتعتبر من أخطر التنظيمات الإرهابية في المنطقة، في المقابل نشرت ليبيا صورة العشماوي بعد إلقاء القبض عليها، ومن المتوقع تسليمه لمصر في نهاية التحقيقات".  

وتابعت: "في المقابل تستمر قوات الأمن المصرية في معركتها ضد داعش بسيناء، وأعلنت مؤخرًا عن تصفية 25 جهاديًا في شبه الجزيرة، وفي شهر فبراير الماضي شنت القاهرة عملية عسكرية في شرق البلاد للقضاء على تهديد الإرهاب".

 وبعنوان: "قيادي القاعدة بسيناء اعتقل في ليبيا"، قالت صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية، إن "عشماوي الذي تلقى إعداًدا وتدريبًا في الولايات المتحدة، خدم بشكل أساسي في سيناء ويعرف المكان ومواطنيه بشكل كبير".

وواصلت: "بعد طرده من الجيش، انضم عشماوي إلى تنظيم (أنصار بيت المقدس) الذي كان تابعا لتنظيم القاعدة في سيناء، وتعتقد السلطات المصرية أنه يقف وراء المئات من عمليات قتل المواطنين والأعمال الإرهابية ضد الجيش في شبه الجزيرة".

وأشارت إلى أنه "بين العمليات المنسوبة لعشماوي، هناك محاولة الاغتيال الفاشلة لوزير الداخلية المصرية محمد إبراهيم عام 2013، وعمليات أخرى ضد الأقباط بنفس العام، وقد غادر الرجل سيناء بعد صراع مع قيادة داعش وسافر إلى ليبيا ليكون قائدًا لتنظيم المرابطين الموالي للقاعدة".



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • عصر

    02:58 م
  • فجر

    04:42

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:58

  • مغرب

    17:24

  • عشاء

    18:54

من الى