• الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:55 م
بحث متقدم

هذا ما فعله "صبية الكهف" التايلانديون في الأرجنتين

الصفحة الأخيرة

الكهف
الكهف

المصريون ووكالات

شارك 12 صبيا تايلانديا، معروفون إعلاميا بـ "صبية الكهف"، في مباراة كرة قدم ودية استضافها ملعب "مونومينتال ستاديوم" الأرجنتيني الذي استضاف نهائيات كأس العالم لعام 1978.
وجاءت مشاركة الصبية، الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عاما، في المباراة بعد أن دعتهم اللجنة الأولمبية الدولية لحضور دورة الألعاب الأولمبية للشباب 2018، التي تستضيفها الأرجنتين خلال الفترة من 6 إلى 18 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.
واشتهر الصبية بعد أن حاصرتهم المياه داخل أحد كهوف تايلاند لمدة 9 أيام في يوليو/ تموز الماضي، بعد توجههم إلى ذلك المكان برفقة مدربهم للعب مباراة كرة قدم.
وتم إنقاذ الصبية ومدربهم بنجاح في الفترة ما بين 8 و10 يوليو، عبر عملية معقدة اقتحم خلالها غواصون محترفون الكهف لإنقاذ الصبية المحاصرين ومدربهم واحدا تلو الآخر.
وظل الصبية ومدربهم بدون طعام خلال المحنة، وكانوا يشربون خلالها من المياه العكرة من داخل الكهف.
ورافق الفريق التايلاندي، المدرب الذي حاصرته المياه هو وفريقه داخل كهف لمدة تزيد على أسبوعين في يونيو / حزيران من هذا العام، حسبما أفادت اللجنة الأولمبية الدولية على قناتها الرسمية بموقع "تويتر".
وخاض الفريق المسمى "وايلد بورز" المباراة أمام فريق "ريفر بلايت" في الأرجنتين للناشئين تحت 13 عاما، أمس الأحد، وانتهت نتيجتها بالتعادل بثلاثة أهداف لكلا الفريقين.
وقال فيراشون سكونداهباتيباك رئيس الوفد التايلاندي الأولمبي في بيان "الصبية مسرورون للغاية لوجودهم هنا ومتحمسون للغاية".
ونظم الاستاد التذكاري نهائيات كأس العالم 1978 الذي فازت فيه الأرجنتين بكأس العالم لأول مرة بعد هزيمة هولندا 3-1.
من جهته، قال هوراسيو رودريجيز لاريتا، رئيس بلدية بوينس آيرس: "أفضل اللاعبين في العالم لعبوا هنا. وأفضل مغنو البوب غنوا هنا.
وأضاف لاريتا إن "المباراة تظهر كيف يمكن للرياضة أن تعزز السلام والصداقة في جميع أنحاء العالم". -

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • فجر

    05:20 ص
  • فجر

    05:19

  • شروق

    06:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى