• الجمعة 14 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:11 ص
بحث متقدم
محلل إسرائيلي:

مصر حطمت جيشًا لا يُقهر وأقنعتنا بالهزيمة

آخر الأخبار

جولدا مائير رئيس وزراء إسرائيل عام 1973
جولدا مائير رئيس وزراء إسرائيل عام 1973

محمد عبدالرحمن

أكد يؤاف شاحام، الكاتب والمحلل الإسرائيلي، أن حرب السادس من أكتوبر المعروفة لدى المجتمع الإسرائيلي بـ"حرب يوم الغفران"، شكلت جرحًا في تاريخ تل أبيب، على الرغم مما تروجه القيادة الإسرائيلية بأن الحرب انتهت بالانتصار لصالحهم.

وقال "شاحام"، في مقال له بصحيفة "المصدر"، إنه بعد مرور 45 سنة على انتهاء الحرب الأخيرة بين إسرائيل ومصر، ما زال الشارع الإسرائيلي يتساءل ماذا عليه أن يتذكر من هذه الحرب؟".

وأضاف أن "المفاجأة المصرية والسورية في السادس من شهر أكتوبر عام 1973 بقيت جرحا في قلب التاريخ الإسرائيلي. ولكن من يتذكر النتائج النهائية للحرب".

وأوضح أن وسائل الإعلام الإسرائيلية، تقيم كل عام، احتفالا في ذكرى هذه الحرب، من خلاله، تكشف عن وثائق سرية بالنسبة لحرب عام 1973. مع كل وثيقة جديدة، تتضخم الانتقادات حول القيادة الإسرائيلية، آنذاك، والتي لم تجهز الجيش للحرب، وكانت مقتنعة أن المصريين والسوريين لن يتجرأوا على الهجوم.

وأكد أن الكل يتفق على أنه تم تحطيم  الفكرة الخيالية في عام 1973 القائلة إن "الجيش لا يقهر" والتي نشأت في  حرب عام 1967، ولكن بعد مرور 45 سنة على هذه الحرب، بدأت تُسمع أصوات متعارضة للذين قالوا بخسارة الجيش الإسرائيلي.

وأوضح أن أداء جولدا مئير، رئيس الوزراء الإسرائيلي حينذاك، كان مثيرا للجدل، منذ سنين، كان الدارج أن "عمى جولدا مئير" هو الذي أدى إلى تزعزع وضع إسرائيل وأضر بجاهزيتها في الحرب.

وأشار إلى رأى المعلق الإسرائيلي يسرائيل هرئيل مقالة في جريدة "هآرتس" بأن هزيمة إسرائيل قد تجذرت في الوعي الإسرائيلي، فبعد 40 عاما من جلد الذات، حان الوقت للتخلص من فكرة الصدمة النفسية التي زعزعت ثقتنا بأنفسنا، وحياتنا".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • ظهر

    11:54 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى