• الخميس 18 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر05:31 ص
بحث متقدم

لا صمت أو طرمخة علي الفساد....هناك

أخبار الساعة

رضا محمد طه
رضا محمد طه

د. رضا محمد طه

في إسرائيل تبدأ اليوم محاكمة سارة نتينياهو زوجة رئيس وزراء إسرائيل بتهمة الإحتيال وخيانة الأمانة بسبب إنفاقها علي وجبات طعام لها ولمدعويين كانوا في ضيافتها الشخصية علي حساب المال العام، من المعروف أن هذا المال هو أصلاً من المواطنين دافعي الضرائب، تلك الإتهامات وإن بدت عادية جداً من وجهة النظر في مجتمعاتنا العربية رواد الكرم الحاتمي، إلا أنهم في هذه البلاد والبلدان الغربية الأخري لا توجد مجاملات علي حساب المال العام مهما كانت الأسباب، ومن يريد أن يجامل فعلي حسابه الشخصي أومن ماله الخاص. تماشياً مع هذا السياق، يحضرني موقف تصرفت فيه أرفع مسئولة في إحدي الدول الغربية-برتبة رئيسة وزراء-بكل مسئولية وحرص علي المال العام، حيث كان في زيارتها مسئول كبير جاء في زيارة رسمية من إحدي الدول العربية، ولما كان البروتوكول هو تقديم قهوة للضيف، إلا أن مسئول تقديم الضيافة أحضر فنجان قهوة زائد عن العدد المطلوب، فما كان منها إلا أن وجهت إلي مسئول الضيافة اللوم والتعنيف علي إهداره ثمن فنجان قهوة مأخوذ من مال الدولة ومن دافعي الضرائب.

نفس النهج السابق والذي تصرفت علي ضوءه رئيسة الوزراء وبصورة أحرص علي المال الخاص ببيت مال المسلمين وقتها كان صحابة رسول الله ينهجونه، مثلاً ما ذُكرته الكتب عن الخليفة عمر بن عبد العزيز حينما كان في زيارته رسول من إحدي البلدان التابعة للخلافة، وخلال الوقت الذي كان الخليفة يسأل الوافد عن أحوال البلد القادم منها، أشعل الخليفة شمعة لتنير المكان، وعندما إنتهي الحديث الرسمي بينهما، وبدأ الرسول يوجه السؤال للخليفة عن أحواله وأحوال عياله، أطفأ الخليفة الشمعة الكبيرة والتي هي من بيت مال المسلمين، وأمر الخادم بإشعال شمعة صغيرة من مال عمر الخاص، حيث تعجب الضيف من ذلك، شرح له الخليفة أنه عندما بدأ الحديث عن الأحوال وتلك من الأمور الخاصة وليست العامة، بادرت بإشعال الشمعة الخاصة بي وبأهلي.

لكن في مجتمعاتنا العربية، يتصرف البعض خاصة ممن يكونوا في موقع مسئولية بلا مسئولية،  فالمجاملات والصرف بلا حساب شمالاً ويميناً لحساب المسئول أو لغيره، ودون أدني حرص علي المال العام، وما اكثر ما يتم هدر وإسراف في كل السبل كونها من أموال دافعي الضرائب، سواء في تنظيم حفلات أو مؤتمرات، أو إستقبال ضيوف، علي خلفية أن هذه الأموال لا صاحب لها، ومن ثم يكون التصرف فيها بلا رقيب أو حسيب.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • شروق

    06:05 ص
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:59

  • مغرب

    17:25

  • عشاء

    18:55

من الى