• الأحد 21 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر01:53 م
بحث متقدم

تاريخ مصر بالاغانى !

وجهة نظر

علي القماش
علي القماش

على القماش

يحتفظ الشعب باغانى النصر ويحفظها مهما مر الزمان واختلفت الاجيال

فوقت ثورة 1919 غنى الشعب للزعيم سعد زغلول " زغلول يا بلح يا بلح زغلول " ومن الطريف انها جاءت للرد على محاولة الانجليز منع التفاف الشعب حول زعيمهم وواكب هذه الفترة اروع الاغانى الوطنية للموسيقار والمطرب المعجزة سيد درويش حتى رجح كثير من المؤرخين انه مات مسموما بفعل الانجليز والسراى حتى يوقفوا بث الحماس فى الشعب !

وقبل ثورة يوليو  ووقت الكفاح ضد الانجليز كان النشيد الوطنى الذى يردده الجميع " قم يا مصرى مصر دايما بتناديك  " وغيره من  الاناشيد والاغانى الوطنية

أما وقت ثورة يوليو فمن الطريف ان مع بداية الثورة لم تنجح اغنية فى التاثير ، فكانت فى مقدمة اغانى النفاق اغنية ثريا حلمى " خش على التطهير " .. ولكن مع  المعارك والمواقف بداية من جلاء الانجليز ثم تأميم القناة ونشوب العدوان الثلاثى  وبطولات اهل القناة خاصة بور سعيد ظهرت الاغنية الوطنية الشعبية بقوة " ياللى من البحيرة يا للى من الصعيد .. اللى زاد حماسنا  . واللى علا راسنا . أهل بورسعيد " وهى الاغنية التى استولى عليها الملحن جمال سلامه بعد مرور حوالى 20 سنة ربما ظنا ان الشعب نسيها

وواكب  هذا اغانى و اناشيد مثل  " والله زمان يا سلاحى  " .. وتعددت الاغانى الوطنية مع مشروع السد العالى حيث كان مشروعا وطنيا فكانت اغنية " كنا هنبنى وادى احنا بنينا السد العالى " ومجموعة اغانى لعبد الحليم حافظ او مطرب الثورة ومنها " صورة صورة صورة " وغيرها ، وظهرت اغانى الوحدة وفى مقدمتها " من الموسكى لسوق الحميدية . انا عارفه السكة لوحدية " .. ثم انتكست الاغانى مع النكسه  وحاولت ام كلثوم الخروج باغانيها من الانتكاسة وجمع الاموال للمجهود الحربى الى ان عادت الاغانى بقوه مع حرب الاستنزاف وتحقيق انتصارات فكانت اغانى عبد الحليم " عدى القناة وسكت الكلام والبندقية اتكلمت .. كما كانت اغانى السمسمية فى مدن القناة واشهرها اغنية  الفنان غزال وفرقة اولاد الارض " يا بيوت السويس يا بيوت مدينتى . استشهد تحتك وتعيشى انتى "

ثم جاءت اغانى نصر اكتوبر وفى مقدمتها اغانى شادية واغنية " ام البطل "لشريفة فاضل  وغيرهم من الفنانين ليحفظها الناس وهى تتردد ليل نهار ما بين البيانات العسكرية بتحقيق انتصارات

ثم عادت الاغانى الوطنية للجمود مع االانقسامات او الانتكاسات من كامب ديفيد الى الانفتاح سداح مداح ، فلم تظهر سوى اغنية نفاق لفايدة كامل " قول يا سادات يا للى كلام حكم . قول يا سادات والشعب هيقولك نعم " وهى الاغنية التى غناها اعضاء مجلس الشعب فور بيان مصطفى خليل عن كامب ديفيد . فوقف المعارضين او مجموعة ال 15 لينشدوا " والله زمان يا سلاحى "وعقب ذلك قام السادات بحل البرلمان!!

وفى عهد مبارك عادت اغانى النفاق واشهرها عن عصر لم يقصف فيه قلم !

ووقت ثورة يناير وما تلاها لم تظهر اغانى بنفس القوة بل ظهرت بعض الرقصات فى مناسبات الانتخابات  !!

الاغانى والاناشيد الصادقة من اجمل ما يكتب تاريخ الانتصارات

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • عصر

    02:56 م
  • فجر

    04:43

  • شروق

    06:07

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:56

  • مغرب

    17:22

  • عشاء

    18:52

من الى