• الخميس 13 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:06 ص
بحث متقدم

دعوة سلفية لـ"لم الشمل".. هل يستجيب البراهمة والرسلانيين؟

آخر الأخبار

برهامي ورسلان
برهامي ورسلان

حسن عاشور

دعا القيادي بالدعوة السلفية أبو مصعب السكندري، كافة السلفيين إلى نبذ الخلافات وتوحيد كلمتهم ولم الشمل مرة أخرى.

وكتب "السكندري"، فى منشور له على موقع "فيس بوك: "منذ الأحداث وما قبلها وبعد أن دخل فتيل الفتنة بين أبناء التيار السلفي بسبب أو بآخر وقد ذكرنا منها الكثير من قبل وجدنا الكثير منهم يضع مواقف الدعوة السلفية وحزب النور في ركن الاتهام والمشار إليهم دائما بالبنان على أنهم أصحاب خيانة وانحراف، مع أن المسألة لا تعدو عن كونها محل اجتهاد بين العلماء، فعندما يتخذ أصحاب الاجتهاد موقفا أو قرارا يخالف ما عليه غيرهم فهذا لا يعد خيانة للدين أو للأوطان، وهذا معلوم عند العلماء والعقلاء".

وأضاف: "ولكن وبكل أسف وجدنا تيار منهمر من التخوين والتبديع بل والحكم بالنفاق من كثير ممن ينتسبون للمنهج السلفي بعد أن عصفت بهم رياح الفتنة وأخذت منهم كل مأخذ ولم تترك لهم عالما ينير لهم الطريق بعد أن اضمحلت السبل واشتدت بها الظلمات، وأصبح يتخبط منهم الكثير بين شبهات الفسقة وأكاذيب أصحاب الأهواء ويصدقون ذلك على الذين علموا الدنيا علوم الدين والشريعة حتى أصبحوا نجومًا يهتدى بهم كل من يريد سبل النجاة".

وبرر القيادي السلفي دفاعه عن المشايخ: "فما كان منا نحن أتباع هؤلاء النجوم الأعلام إلا أن انتفضنا دفاعا عنهم وعن أعراضهم التي تنتهك بالباطل بالليل والنهار، لأنه معلوم أن بإسقاط العلماء إسقاط للدين لأن لو سقط العلماء فعن من نأخذ ديننا، فنحن لا نتعصب لرأي يحتمل الخطأ أو الصواب، ولكن بسبب تلوث الأفكار ببعد الكثير عن الجادة والتمسك بفهم الأخيار بدأوا يتهموننا بأننا نتعصب لرأي شيخ أو بعض الأشياخ أو مواقف الدعوة والحزب ولا نسمع لغيرنا أو نقبل رأي من يخالفنا، وهذا خطأ لأننا أكثر الناس إنصافا واحتراما لكل من يخالفنا ونسمع له في الوقت الذي يأبى هو فيه أن يسمع منا ويجهر بذلك ثم يتهمنا أننا نتعصب لرأينا أو لموقف مشايخ دعوتنا أو لقرارات حزبنا".

ودعا إلى نبذ الخلافات بين أبناء التيار السلفي: قائلًا "فيا أيها الأخ الكريم والأخت الفاضلة يا من تضعوننا دائما في خانة الاتهام بالتعصب للرأي أو غيرها من الاتهامات، لو كان الخلاف بيننا من وجهة نظركم خلافا سياسيا اجتهاديا نصيب فيه أو قد نخطئ ولنا فيه حق الاجتهاد ومن هذا تعاملوننا لما أحوجتننا للرد والدفاع عن مشايخنا وأنفسنا وتكرار حديثنا عن مواقفنا من أقوال وأفعال وكأننا نتعصب لهما ولا نقبل غيرهما من وجهة نظر من يخالفنا".

واختتم بيانه: "نسأل الله العظيم أن يؤلف بين قلوبنا ويجمع شملنا ويوحد صفنا ويصلح ذات بيننا وأن يجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • فجر

    05:21 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى