وأعلنت ميلودي ريدالش المتحدثة باسم مكتب الادعاء الأميركي، إلقاء القبض على وليام كلايد آلن بمنزله في لوغان بولاية يوتا يوم الأربعاء، وقالت إن الاتهامات ستوجه إليه يوم الجمعة.

وبالإضافة إلى ترامب، أشارت وثائق المحكمة إلى أن من المعتقد أن آلن أرسل أيضا خطابات تحتوي على "بذور الخروع" إلى مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي، ووزير الدفاع جيمس ماتيس، ورئيس العمليات في البحرية الأميركية الأميرال جون ريتشاردسون.

وقال البيان إنه أرسل المظاريف بالبريد يوم 24 سبتمبر.

وذكرت السلطات أنها اكتشفت الرسائل قبل أن تصل إلى وجهتها، وأن أحدا لم يصب بأذى.

وقال جهاز الأمن الداخلي الأميركي إن الخطاب المرسل إلى ترامب لم يدخل البيت الأبيض.

والريسين يوجد بشكل طبيعي في حبوب الخروع، ولكن الأمر يستلزم اتخاذ إجراء معين لتحويله إلى سلاح بيولوجي.

ويمكن للريسين أن يسبب الوفاة خلال فترة ما بين 36 و72 ساعة من التعرض لكمية صغيرة في حجم رأس الدبوس. ولا يوجد ترياق معروف لهذا السم.

ولم تشر وثائق المحكمة إلى الدافع المحتمل في القضية التي رفعها ضابط بمكتب التحقيقات في ولاية يوتا.

وصدر أمر بحبس آلن إلى حين دفع كفالة قدرها 25 ألف دولار.

وخدم آلن في البحرية الأميركية من أكتوبر 1998 حتى أكتوبر، وترك الخدمة كملاح تحت التدريب، حسبما أفاد القسم الإعلامي بالبحرية الأميركية.