• الأربعاء 19 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:18 م
بحث متقدم

شباب إخوان: نريد العودة لمصر.. لكننا نخشى السجون

آخر الأخبار

شباب الإخوان
شباب الإخوان

حسن عاشور

كشف عدد من الشباب المنتمين لجماعة "الإخوان المسلمين" الفارين إلى تركيا وعدد من دول العالم عن رغبتهم في العودة إلى مصر، والاستقرار فيها مجددًا، لكنهم يخشون من ملاحقتهم من قبل الأمن المصري.

وقالت مصادر إخوانية - فضلت عدم نشر اسمها - إن عددًا كبيرًا من شباب الجماعة يقدر بالمئات يتمنون العودة مجددًا إلى مصر، نظرًا لأنهم "يعانون في الغربة ويشتاقون للعودة، لكنهم يخشون من السجن حال عودتهم إلى مصر".

من جانبه، قال الإعلامي طارق قاسم، المقيم في تركيا عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "أمس كتب صديق صحفي من الإخوان أنه راغب في العودة لمصر إذا لم يكن ذلك معناه اعتقاله، بعدها بأقل من ساعة التقيت أصدقاء صحفيين وبالصدفة قابلنا أخًا مصريًا سنه يقترب من الخمسين أو تجاوزها بقليل، كان منهكًا وحدثنا عن شظف العيش في تركيا بالنسبة له وأنه غير قادر على العمل بسبب حالته الصحية وقسوة ظروف العمل هنا وقلة الراتب".

وأضاف: "وحدثنا كيف أن ابنه لديه مشكلة في إكمال تعليمه الجامعي لعجزه عن تدبير المصروفات، وأن ابنه لما جرب العمل بجوار الدراسة لم يستطع المواصلة، لأنه يعمل ساعات طويلة بأجر قليل ويعود منهكًا لا يستطيع المذاكرة ".

وتابع:" واليوم جمعتني دردشة تليفونية مع صديق إعلامي بدوره حكى لي عن صعوبة ظروفه".

ولاحظ قاسم أن "الجميع يشتركون في التأكيد على عدة أمور: أهمها النقمة على من "ورطونا" في هذا الوضع من الجانبين، نعم: من الجانبين، والثاني أن قلة من الموجودين باسطنبول هم الذين استفادوا من هذه المحنة وجنوا ثروات ومكاسب مادية مستغلين وضعيتهم السياسية والإعلامية؛ وصاروا غير مكترثين بمعاناة أنصارهم الذين اتبعوهم فأوردوهم المهالك والسجون والمنافي".

وتساءل المذيع السابق بقناتي "مكملين" و"الشرق": " لماذا لا يتبنى بعض عقلاء مصر في الداخل حتى لو كانوا من أنصار النظام مبادرة للسماح للشباب المشرد هنا بالعودة إلى الوطن وألا يعتقلوا أو ينالهم أذى هؤلاء فعلاً غرر بهم وصدقوا كبراءهم والآن نفضوا أيديهم منهم ومن أتباعهم ولا يحلمون بأكثر من العودة لمصر" .

وتابع قاسم متسائلاً: "لماذا لا يعمل رموز المعارضة المصرية على ابتكار حلول للازمة حتى لو فيها تنازل شرط أن يتمكن الشباب من العودة، وليبق رموز المعارضة والإعلام هنا يرفلون في النعيم، لا أحد يحسدهم على ذلك، بل بالعكس هو مال حرام اقترفوه بعدما خدعوا الكثيرين مع استثناءات طبعًا".



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

فى رأيك ما هو أهم حدث خلال 2018؟

  • عصر

    02:42 م
  • فجر

    05:24

  • شروق

    06:53

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى