• الجمعة 19 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر02:52 م
بحث متقدم

نكشف أسرار استقالة قياديين بوزارة التربية والتعليم

آخر الأخبار

طارق شوقي، وزير التربية والتعليم
طارق شوقي، وزير التربية والتعليم

حسن عاشور

استقالتان لاثنين من قيادات وزارة التربية والتعليم فتحتا باب التساؤلات والتكهنات حول أسبابهما، خاصة وأنهما لم يكشفا عن دوافعهما لتقديم الاستقالة، وسط حالة من الاستغراب والدهشة من العاملين بديوان عام الوزارة.

البداية كانت مع أحمد خيري المستشار الإعلامي لوزير التربية والتعليم الذي قدم استقالته أمس الأول دون إبداء أسباب للاستقالة.

غير أن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، قال في تصريحات صحفية: "خيري لم يتقدم لي باستقالته وكان مشاركًا بالأمس في افتتاح الملتقى الأول لمدارس التربية الخاصة والدمج وهو من قدم حفل الافتتاح في حضور الرئيس".

وأضاف: "أنا عرفت الخبر من السوشيال ميديا و ماعرفش جاي منين إلا إذا كان خيري عامل لي كمين بقى"!

لكن خيري قطع الشك باليقين، وكتب نص استقالته التي قال فيها: "تشرفت بالفترة التي عملت فيها كمتحدث ومستشار إعلامي لوزير التربية والتعليم إيمانا بالمشروع الوطني لتطوير التعليم التي تتبناه الدولة المصرية الآن، ولقد بذلت كل ما في جهدي إيمانًا وإخلاصًا لتطوير هذا الملف الذي يعد التحدي الأكبر والحلم الأعظم لتطوير وطننا الحبيب".

وأضاف البيان :"وكنت قد اتخذت قرارا بتقديم استقالتي رسميا منذ فتره نظرًا لظروف شخصية خاصة وحان موعد الإعلان الآن، متمنيًا للأستاذ الدكتور طارق شوقي الذي يربطني به كل حب واحترام وكل القيادات والزملاء في التربية والتعليم التوفيق في كل الخطوات القادمة، وسوف أكون إن شاء الله داعمًا لهم جميعًا للمشروع القومي لتطوير التعليم".

ولم تمر سوى ساعات على استقالة المستشار الإعلامي والمتحدث باسم الوزارة من منصبه، حتى أعلن اللواء أكرم محمد عبد الرحمن، مساعد وزير التربية والتعليم للشئون المالية والإدارية، اعتذاره عن منصبه بالوزارة.

يأتي ذلك في غيبة وزير التربية والتعليم الذي سافر إلى مدينة شرم الشيخ وسط عدد من قيادات الوزارة لعقد الملتقي العربي الأول لذوي الاحتياجات الخاصة والدمج.

وقالت مصادر بديوان عام الوزارة، إن "سبب استقالة اللواء عبدالرحمن يرجع إلى أن وزير التربية والتعليم استعان قبل يومين بشخصين من إحدى الجهات السيادية لتولى ملف الشئون المالية".

وكشفت المصادر التي طلبت عدم نشر اسمها، إن "هناك حالة من الغليان داخل الوزارة، وقد جرت تحقيقات مع عدد من القيادات الهامة بالوزارة مؤخرًا"، دون المزيد من التفاصيل، لكنها أشارت إلى أنه من المنتظر أن تشهد الوزارة خلال الفترة القادمة كثير من المفاجآت.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • عصر

    02:58 م
  • فجر

    04:42

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:58

  • مغرب

    17:24

  • عشاء

    18:54

من الى