• الأربعاء 19 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر01:14 م
بحث متقدم

المهدى تكشف النتائج المترتبة على رفع سعر الفائدة بأذون الخزانة

آخر الأخبار

علياء المهدى
المهدى

حنان حمدتو

أكدت الدكتورة علياء المهدي، الخبيرة الاقتصادية وعميد كلية اقتصاد وعلوم سياسية سابقًا، أن استمرار رفع أسعار الفائدة  على أذون الخزانة  ليس هو الطريق الوحيد لجذب العملات الأجنبية قصيرة الأجل إلى مصر.

وقالت المهدى خلال تدوينتها على موقع التواصل الاجتماعى  "فيس بوك": "على الرغم من ثبات الفوائد علي الإيداع والإقراض فإن البنك المركزي في جلسة سبتمبر 2018 رفع الفائدة علي أذون الخزانة المصرية (19.7%) لتقترب من 20%، وكان المركزي قد خفض سعر الفائدة علي أذون الخزانة في أبريل الماضي لـ17% تقريبًا  فخرجت من مصر أكثر من 6 مليار دولار  فعاد و رفع الفائدة في شهر مايو إلى 19% لجذب الأموال الساخنة مرة أخرى".

وأضافت المهدى: "لكن حدثت أزمات الأسواق الناشئة وخرجت مزيد من الأموال لتتجه لتركيا والأرجنتين وغيرهما ثم جاء الرفع في شهر سبتمبر مرة أخرى في محاولة لجذب مزيد من العملات الأجنبية، وهنا يكمن الفرق ما بين  الشق المصرفي والاقتصادي أو الفرق بين النظرة الأحادية الضيقة والرؤية الأشمل المعالجة مشكلة نقص رصيد مصر من العملة الأجنبية".

وتابعت عميد اقتصاد وعلوم سياسية سابقا: "الشخص المصرفي يشتغل تفكيره علي تحركات سعر الفائدة مع تثبيت سعر الصرف فقط أي أدوات البنك المركزي المحدودة ويعمل بمفرده كأنه اللاعب الوحيد في الاقتصاد، أما الاقتصادي يفكر في كيفية زيادة العملة الأجنبية من المصادر الأخري الأساسية: الصادرات....السياحة....قناة السويس....تحويلات العاملين....الاستثمار الأجنبي المباشر و يتعاون مع الزملاء في مجلس الوزراء كل في مجاله علي زيادة الحصيلة بكل الطرق و التسهيلات الممكنة، وبالمناسبة هو أمر ممكن لو خلصت النوايا و تم تقبل فكرة أن الاقتصاد لابد يدار بأسلوب جماعي وليس فرديا".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

فى رأيك ما هو أهم حدث خلال 2018؟

  • عصر

    02:42 م
  • فجر

    05:24

  • شروق

    06:53

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    14:42

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى