• الأربعاء 17 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر02:39 ص
بحث متقدم

الجيش الباكستاني يكشف حقيقة "صفقة" نواز شريف

عرب وعالم

نواز شريف
نواز شريف

المصريون ووكالات

نفى الجيش الباكستاني، الثلاثاء، أن يكون قد توصل لاتفاق مع رئيس الوزراء السابق، نواز شريف الذي تم عزله من منصبه، وسجنه في قضايا فساد.
جاء ذلك بعد تصريحات لوزيرة سابقة قالت فيها إن قضايا نواز "تم تسويتها" مع "المؤسسة"، في إشارة إلى الجيش.
وقالت رنا مشهود، وهي وزيرة سابقة وزعيمة في حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية - نواز، في مقابلة تلفزيونية، إن "قضايا مع المؤسسة - وهي مصطلح يشير إلى الجيش- قد تم تسويتها، و أن حزبه(لشريف) سيشكل حكومة في إقليم البنجاب ، قاعدة السلطة السياسية في البلاد ، في الأسابيع المقبلة".
بدوره، أفاد المتحدث باسم الجيش اللواء اصف غفور في تغريدة عبر "تويتر" بأن تصريحات مشهود "مؤسفة ولا أساس لها"، مضيفًا أن مثل تلك التعبيرات غير المسؤولة تضر بالاستقرار في البلاد". ".
والشهر الماضي، أطلقت السلطات الباكستانية سراح رئيس الوزراء السابق، نواز شريف، وابنته وصهره.
يأتي ذلك بعد ساعات من تعليق محكمة إسلام أباد العليا، أحكام السجن الصادرة بحق شريف وابنته مريم نواز، وصهره محمد صفدر، بكفالة قدرها 50 ألف روبية (4500 دولار أمريكي) لكل منهم.
وفي يوليو / تموز الماضي، قضت المحكمة العليا بأن شريف تصرف بطريقة "غير جديرة بالثقة"، بسبب عدم إعلانه تقاضيه راتبا من شركة خاصة بابنه ومقرها دبي قبل انتخابات 2013، وذلك في القضية التي عرفت إعلاميا باسم "وثائق بنما".
وقالت المحكمة إن شريف وابنته وصهره لم يكشفوا عن مصادر أموالهم التي استخدموها في شراء عقارات فاخرة بالعاصمة البريطانية لندن، ولم يبلغوا السلطات الضريبية عنها.
ويصر شريف الذي شغل منصب رئيس الوزراء 3 مرات دون أن يكمل فترة كاملة على الإطلاق، على براءته، ورفض جميع الاتهامات المنسوبة إليه بالتورط في مخالفات مالية. 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • فجر

    04:41 ص
  • فجر

    04:41

  • شروق

    06:04

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:59

  • مغرب

    17:26

  • عشاء

    18:56

من الى