• الإثنين 15 أكتوبر 2018
  • بتوقيت مصر01:38 م
بحث متقدم

تصرفات لا أخلاقية للسياح الإسرائيليين بسيناء

آخر الأخبار

إسرائيليون في طابا
إسرائيليون في طابا

محمد محمود

سائحة تحكي عن إهانة الإسرائيليين ولعنهم العاملين المصريين:

تبول بحمامات السباحة وتعدي بالسباب ضد موظفي الفندق

خجلت من كوني إسرائيلية وموظفو الفندق كانوا مهذبين وصبورين

الإسرائيليون كانوا يقولون: نكره كل هؤلاء العرب ولابد من قتلهم

الأمر يجعلنا غير مرحب بنا في سيناء ويدفع المصريين لكراهيتنا

أرجوكم لا تدمروا المكان الوحيد الذي يشعرنا بأننا في منزلنا وبيتنا   

 قالت صحيفة "معاريف" العبرية، إن "شبه جزيرة سيناء عادت لتكون هدفًا سياحيًا، إلا إن إسرائيلية عادت من هناك كشفت عن تجربة عايشتها ليست بالبسيطة".

وأضافت: "الإسرائيليون عاودوا احتلال سيناء؛ ففي شهري يوليو أغسطس الماضيين عبر الحدود ما لا يقل عن 270 ألف مسافر إسرائيلي، وفي شهر أغسطس فقط استخدام معبر طابا 175 ألف شخص، أكثر من 85 % منهم إسرائيليون، كذلك شهدت فترة الأعياد نشاطًا ملحوظًا في المعابر الحدودية مع مصر".

وتابعت: "يمكننا القول إنه منذ 15 عامًا ومنذ العمليات الإرهابية القاسية في شمال سيناء، احتل الإسرائيليون السواحل الذهبية مجددًا، والحديث لا يدور فقط عن شباب ومحبي الغوص والغطس بل وأيضًا عائلات كاملة لم تهتم بتحذيرات مركز مكافحة الإرهاب الإسرائيلي الخاصة بالسفر لشبه الجزيرة المصرية". 

وواصلت: "رغم ذلك كان هناك إسرائيليون لم يتمتعوا بتواجدهم في سيناء؛ فقد كتب عدد من زائري الأخيرة  على صفحة (محبي سيناء) الإسرائيلية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تجربتهم هناك، حيث انتقدت سيدة منهم سلوكيات غير حضارية قام بها إسرائيليون في شبه الجزيرة".

وكتبت السيدة قائلة: "عدت اليوم من سيناء بعد أسبوعين كنت أتمنى أن يكونوا رائعين، لكن للأسف الشديد مررت بتجربة ليست بالبسيطة".

وأضافت: "ما رأيته جعلني أخجل بسبب أنني أنتمي لإسرائيل، وكل مساء حينما كنت أجلس مع أصدقائي كنت أشهر بعار شديد إزاء ما أسمعه عن الإسرائيليين الذين يزورون شبه الجزيرة، هناك سلوكيات مشينة من قبل هؤلاء؛ حيث يتبول أطفالهم في حمامات السباحة، ويستمعون لموسيقى صاخبة مزعجة، وهناك شكاوى كثيرة من هذه السلوكيات الإسرائيلية".   

وتابعت: "الإسرائيليون الذين كانوا معي في الفندق كانوا يسبون ويلعنون العاملين ويستخدمون تعبيرات عنصرية ضدهم، لقد كانت ذروة الضيق والغضب بالنسبة لي حينما رأيت إسرائيليين يلعنون ويشتمون موظفي الاستقبال بالفندق، رغم أنه هؤلاء كانوا مهذبين جدًا وصبورين للغاية وأنا لا أعلم كيف لم يخرج هؤلاء الموظفون عن شعورهم ليردوا الإهانة التي تلقوها من النزلاء؟، الإسرائيليون كانوا يقولون: نكره كل هؤلاء العرب، ولابد من قتلهم".

وتساءلت: "كيف يمكننا الوقوف ضد هذه الظاهرة السيئة؟، هذا الأمر يجعلنا كإسرائيليين غير مرحب بنا في سيناء، بل وسيدفع المصريين إلى كراهيتنا، أرجوكم لا تدمروا المكان الوحيد الذي يشعرنا بأننا في منزلنا وبيتنا".  



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد قرار منع بيع الدواجن حية في المحلات؟

  • عصر

    03:01 م
  • فجر

    04:39

  • شروق

    06:02

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    15:01

  • مغرب

    17:28

  • عشاء

    18:58

من الى